قصة أحببت متزوجا – الجزء 10 –

قصة أحببت متزوجا – الجزء 10 –

قصة أحببت متزوجا

السلام عليكم مرحبا بكم فموقع قصة نبداو بسرد أحداث فصول هذا الجزء من قصة أحببت متزوجا
استمتعو

الفصل 20 من قصة أحببت متزوجا

– انا:”شكون هاديك؟” – عمر:”شكون معاك ؟” – انا: “شكون غادي يكون معايا ا الموسخ ، بانتي على حقيقتك، خاصك غير السبة؟ واشتي حتى انا ما نقولش ليك شكون معايا باش يبقى ضارك راسك ” – عمر:” هي في الصراحة قلبي لي ضارني ، باين لي غـــادي ندي معيا هاد الوسخ ندوز بيه الليل باش نترخى و نعس مرتــــاح”

– انا :” اوكي احبيبي هههه سير بالصحة بان لي حتى انا غانمشي نشري بحال ديك اللبيسة نلبسها لهادا لي معايا باش نكونوا متعادلين ” – عمر : :” تزيدي كلمة نجي لامك اليوم نخلي عشتك انت و الكلب ليي داوية عليه” – انا:” ايوا شنووو يحساب لك غير انت لي تعرف . على الاقل انا راه غادي يكون اول واحد .

ما غاديش يتنسى لي . اما انت راك غير واحد من مليون موحال واش حتى تعقل عليك في الصباح ” – جاوبني معصب معصب :” سلوى ماكنضحكش معاك والله ما نرحمك ” – انا : ” صافي سير خليني نمشي قبل ما يسدو الحوانت ” قلتها ليه و جاتني الضحكة ، كيعجبني نفقصو هههه ، وانا راه عمر و كنحشم منو عاد نمشي مع واحد ما كنعرفوش. جاوبتو و سقلت بحال الا صافي ما بقيتش كنسمعو ، و هو يبدى يغوت …..

– عمر : “سلوى ….سلوى جاوبي ما تقطعيش …… سلوى راه غير خدامة في القهوة ما كنعرفهاش ….سلوى جاوبي ” و انا كنسمع و كندير راسي ما سمعتش و حابسة الضحكة ، واحد اللحظة سمعت شي حاجة تهرسات وشي حد كيغوت عمر اش كتخربق طلق الكاس، عمر صافي راك هرستيه حل يديك.و انا نبدا نغوت

– انا : ” عمر …. عمر جاوبني انا كنسمع ….. عمر مالك؟ …… عمر جاوبني عافاك راه الخط باقي دايز…عمر…..عمر…..عمر ” علا شحال عاد سمعني حتى قلبي بغا يسكت بالخلعة و انا ما زال كنسمع في السيد لي معاه كيغوت باش يديوه يديروا ليه الاسعافات – عمر :” الو….كتسمعيني ؟” – انا : ” الو حبيبي انا معاك ، عمر دير فيديو نشوفك عافاك ،

عمر اش هاد الفعايل واش حماقيتي” دار لي فيديو باش نشوفو.غيرشديتو و هو يقولي – عمر : ” سلوى وريني شكون معاك ” – انا : ” عمر ما كاين حتى حد ، وريني يديك عافاك راه جاتني السخفة حرام عليك علاش هادشي علاش. – عمر : ” سلوى وريني شكون معاك ” و بدا كيغوت شكون معـــــاك .

قلت لي ليها ليها نوريه و السلام و انا ندور الكاميرا عند اختي – انا : ” ها شكون معايا ا…الحيوان ، وريني يديك نشوفها ” ودورت الكاميرا لعند سامية ….حتى كتبان لي جالسة بوحدها، تصدمت و فرحت قلت الحمد الحمد لله (من زهري احمد ناض غير للتواليت و يرجع) و بديت نغوت عليه باش يوريني يديه حيت بصح تخلعت و جاتني الدوخة ،

كنتخيل الكاس داخل ليه في يديه ما قدرتش نستوعبها. دور لي الكاميرا و شفت يديه كلها دم او واحد ما عرفت شكون شاد ليه يديه مورك ليه على العرق باش يكف ليه الدم. رجليا ما بقاوش قادين يهزوني ما كرهتش كون نطير و نوصل لعندو ، بقيت كنشوف فيه و كنبكي ….. كنبكي ….. كنبكي :

– انا : “حرام عليك ا عمر… حرام عليك اش هادشي… اش هاد المستوى …اش هاد الزمر… واش انت مريض في مخك ولا مالك… واش حماقيتي ؟ شنو وقع كاع . انا خارجة مع اختي درت شي ذنب انا “- عمركيضحك و كيهضر معايا بحال السخفان : “غير باش تعرفي راه كنبغيك ”

– انا : “اشمن حب ا عمر كتدوي عليه ، كون كنتي كتبغيني غادي تعرف راك بهاد الفعايل كتآذيني ما كتفرحنيش ، أنا ما كنبغيش نشوفك مريض ولا مهموم، كنبغي نشوفك دائما ضاحك و لاباس عليك” – عمر :” حتا انا حبيبتي ، كنموت عليك و ما كنتصوركش تكوني مع شي حد من غيري ”

– انا : ” وشكون قالك انا غنكون مع شي حد ، انا غير استفزيتيني بديك التصويرة و ديك الهضرة لمسمومة بغيتيني نبقى ساكتة ، حتى انا جاوبتك” – عمر : ” تسناي ا حبيبتي راه كيسولوا فيا ماعرفتش مالهم ” – انا : ” عمر ما تقطعش عافاك ، خليني معاك ” …..

كنتمى انكم تكون مستتمعين معنا فالقصة نحليكم مع الفصل 21

الفصل 21 من قصة أحببت متزوجا

– عمر : ” انا معاك…… انا معاك عمر ديك الساعة كان وصل للكلينيك و كيديروا ليه في الاسعافات ، وسمعتهم كيسولوا فيه واش متبع شي دواء حيت الدم ما كبدش ليه ، و هو يقول للطبيب لا راني عندي السكر………… يـــاربي و غير انا نسمعها و هي تجيني الموت و بقا فيا الحال فشلت ، جلست في الأرض و كنقول علاش تعاملت معاه هكاك ، ولكن ما كنت نقدرش نقوليه راه معايا احمد ، كان غادي يتخاصم معايا…… اللهم نتخاصموا ولا هاد الحالة …..

– انا : ” عمر ….الو عمر …. عمر فينك ” – عمر: ” ها انا حبي … انا معاك ” . – انا : ” سمعتك قلتي للطبيب فيك السكر …. واش فيك السكر ” – عمر : ” اه … ما فايتش قلتها ليك ؟” – انا : ” لا ما عمرك قلتيها لي ….. علاش ما قلتيهاش ليا علاش” – عمر : ” هههه بغيت نقولبك حتى نتزوجوا نقولها ليك ”

– انا : ” من ايمتا و انت مريض ، علاش ما قلتيهاش ليا . سمح لي عمر والله ما كنت عارفة ، عافاك سمح لي” – عمر : ” سلوى نخليك حتى لشوية و نهضر معاك بغاني الطبيب ” – انا : ” اوكي عمر انا كنتسنى تسالي و هضر معايا” مسحت دموعي و تسنيت شوية برة باش عينيا ما يبقاوش حمرين.

و دخلت لقيتهم سالاوا الماكلة و سالاوا الهضرة قلت لهم ياله نمشيوا راني عييت و جاني البرد، صافي وصلنا احمد للدار، دخلات اختي و بقيت انا شدني احمد يسول فيا . – قالي : “مالكي اليوم ما عجبتينيش ، معامن كنتي كتهضري و وجهك كيتبدل لشحال من لون و لون ، شي امووغ هادا هههه ” .

– انا : ” هههه اشمن اموغ حتى انت الله يهديك راه غير البنات صحاباتي شاديني بالهضرة ما خلاوني حتى نجلس على راحتي ، سير سير خليني نطلع ننعس راه الليل قصير ” – احمد :” ياله نتمنى تكون هضرتك صحيحة ، تصبحي على خير ” دخلت لقيت اختي كتسناني في الجردة ، قلت لها مالكي الجاسوسة ، قالت لي لايمسخك راني غير كنسنى فيك ما بغيتش ندخل و نخليك دخلنا و بالي مشطون كنستنى غير وقتاش يعيط ليا ، طلعنا وريناهم التكاشط …..

نقيسوا و نعاودوا و كلشي فرحان و انا بحال المصدومة ما حلات لي حتى حاجة …..، وماما تبارك الله على بناتي….. تبارك الله على الزين…..، واحد اللحظة و هو يقولي بابا سلوى بنتي …خاصك تعرضي على المدير ديالك ..هو مكبر بيك و عاطيك الشيفور يديك و يجيبك ….خاصك واخة غير تجامليه بيها ، يجي و نتعرفوا عليه ….، و انا مرفوعة سمعت غير المدير ديالك و انا ندور بالزربة عند بابا قلت ليه : شنو عيط …؟ كيعيط ؟…

و هي اختي تخرج فيا عينيها زعمة جمعي راسك، و انا نزرب عليه ، ااااه نعيط ليه …نعرض عليه … واخة راه في فرنسا دابة حتى يجي … و موحال واش يجي في الوقت .. يقدر يلقى العرس فات ، و هي تقولي اختي لا على حساب القاعة اذا لقيناها عامرة راه نأجلوا العرس ، و هو ينوض ليها بابا يغوت اشمن قاعة ،

عرس البنت كيكون في دار باها ، مال شكون كاين غير العائلة و الفيلا قد الخلا و الجردة كبيرة ، اختي تكمشات هههه ما عودتش جاوبت بابا. طلعت لبيتي و خليتهم، طويت تكاشطي و بدلت حوايجي و كنتسنى في عمر يعيط ليا….بغيت ندخل ندوش و خفتو يعيط و ما يلقانيش… مشيت جلست شوية في البالكون و كنفكر في داكشي لي داز هاد النهار .

و قلت مع راسي حشومة ما خاصنيش نتعامل معاك بحال شي ولد في عمري خاصني نرد البال انه راجل دى و جاب في الزمان ، وماشي ولد غادي نشد انا وياه الضد و نفهمو و يفهمني . راه فرق العمر كيلعب دور في العلاقة . و مادام عندو السكر يعني انه كينفاعل بزاف و ردة الفعل ديالو كتكون قوية .

وصلات 10 الليل ما عيطش و انا نصوني ليه . ما جاوبش، تخلعت خفت يكون جرات ليه شي حاجة ولا شدوه في الكلينيك، عيطت ليه ثاني والو ما كيجاوبش . بقيت جالسة حتى جاني البرد شوية و انا ندخل، تخشيت في بلاصتي نسخن . وصلات 12 و هو يعيط ، جابوتو دغيا ….

كنتمنى الفصول د القصة ميكونوش طوال باش متملوش
وان شاء راه ديما مع الجديد في مايخص القصص بالدارجة المغربية أكيد

تتمت القصة في الجزء التالي
جميع أجزاء القصة :

قصة أحببت متزوجا – الجزء الأول
الجزء الثاني من قصة أحببت متزوجا.
قصة أحببت متزوجا – الجزء 3
قصة أحببت متزوجا – الجزء 4

قصص لها علاقة بالقصة
قصة الغيرة و الإنتقام – الجزء الأول –

قصة – قصتي مع صاحب بابا – الجزء 1 –
قصة – قصتي مع صاحب خويا – الجزء الأول –

قصة أحببت متزوجا – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *