قصة أحببت متزوجا – الجزء 13 –

قصة أحببت متزوجا – الجزء 13 –

قصة أحببت متزوجا

السلام عليكم مرحبا بكم فموقع قصة نبداو بسرد أحداث فصول هذا الجزء من قصة أحببت متزوجا
استمتعو

الفصل 26 من قصة أحببت متزوجا

و انا نعرفهم بدارنا وهي تجي عندي سلمات عليا وباركات ليا و بدات تشكر فيا جيتي غزالة و جا معاك البلدي ما تقوليش هي انت لي شفتك في البيرو داكشي لاش عمر يضل يشكر فيك. وانا ندور شفت فيه و هو يقلب وجهو و رجعت كملت معاها الهضرة مسكينة كتبان ظريفة و كتيق فيه بزاف ، دخلتهم وصلتهم للبلاصة لي مخلي ليهم بابا ورجعت باش نوقف نستقبل الناس .انا راجعة و هو يدخل احمد ماااااشاء الله كي جا معاااه الكوستييييم .

الطول و العرض و الشعر كون ما كان بحال خويا كون كانت هضرة اخرى….. لكن القلب ولد الحرام كيختار غير لي بغا…. احمد غير شافني جا يجري :”سمحي لي تعطلت عليك راه عمر تقلني بالخدمة ما خرجت حتى كملت كلشي اليوم السبت و بغاني نبقى خدام النهار كامل” و انا نعيق بيه علاش كان كيدير قبيلة ديك الضحكة ديال الشر زعمة رني خليتو ليك واحل.

و انا نسلم عليه في وجهو و عنقتو و قلت ليه ماشي مشكل المهم جيتي . و انا نضرب طلة على عمر لقيت عينيه و ودنيه معانا هههه .احمد بلا عجز عليه شدني من يديا و بدى يدور فيا كي الطرومبيا اش هاد الزين اش هاد الزاز فين كنتي مخبية هادشي و هو يبان ليه عمر ،

مسكين مع ما عارف والو قالي اجي معايا نسلم عليه و شدني من يد و قالي انا اليوم ما طالقك لحتى حد انا لي غنشطح معاك و مشيت معاه سلم عليه و قاليه : سي عمر راني كملت كلشي خاصك غير تراجعهم و هو عمر يدير ليه بيديه صافي و عينيه غياكلو احمد حيت شاد مني .

ياله نخليك اسي عمر نمشي نشطح راني موحش العراس ديال المغرب. بدات الموسيقى و سخن الطرح و نضنا نشطحو كي الناس انا و احمد نشطحو و نتعانقوا و نضحكو ونتفكروا الذكريات تاع الصغر و الزبايل المهم محيحيين انا وياه دايرين الهبلة و الناس مقابلينا تبارك الله عليهم الله يحفظهم لشبابهم .ماعرفت كيفاش درت لقيت بابا جالس مع عمر و كيهضرو دو دو دو .عرفت الواليد حصل عمر ساكت بغا يدويه ههههه .

– شوية عييت بالشطيح و انا نقول لاحمد اجي اخويا نتساراحوا شوية و نشربوا شي حاجة راني شحفت، راه ما غادي نلقاوا باش نكملوا العرس و انا من قبيلة و انا كنشطح بصندالة طالون… ماعرفت منين جاني هاد الجهد العجيب ، مشيت نجلس واحمد مشى يجيب لينا شي عصير نشربوه ،

و انا نسمع بابا كيعيط ليا:” سلوى…سلوى… اجي ابنتي ، مشيت عندو و هو يقولي :” جلسي شوية مع ضيافك راه سي عمر بان لي غادي يجيه النعاس مايعرف حتى حد هنا و انتم ملي بدات الحفلة و انتم تنقزوا ما عيتوش….باين لي احمد موحش العراس مسكين كان محبوس” قلت ليه واخة ابابا انا نجلس نيت نتساراح شوية ،

ناض بابا من كرسيه و قالي اجي هنا و المشكل ان الكرسي حدا كرسي عمر، مراتو في اليمين و انا في اليسارما حملتش نريح حداه ،جلست قريبة لعمر و هو يبدى يطلع و يهبط فيا ، وحتى انا ما نكونش من العاكزين ، درت رجل على رجل و التكشيطة ولات ميني و رجيلاتي كيبانوا فنين مع الصباغة حمرا و الصندالة سيور طالعين لي حتى لنصف ساقي ورغم انني كنبان زوينة لكن ما مرتاحاش لأنه ماشي لبسي غير ضد و صافي ، جرحني و ما كرهتش نردها ليه بالضوبل، و هو يتكى حدا ودني …

كنتمى انكم تكون مستتمعين معنا فالقصة نحليكم مع الفصل التالي

الفصل 27 من قصة أحببت متزوجا

– و قالي : ” عاجباك هاد الشوهة لي دايرة ” – ضرت شفت فيه : “اشمن شوهة؟” – عمر : ” من الصباح و انت تنقزي كي الدراري الصغار انت و داك الطويل بلا عقل ” – انا : ” راه حنى دراري صغار علاه مالنا قدك ” و هو يبقى يشووف فيا بدوك العينين لي ما خلاونيش نقدر نكرهو رغم انه اذاني بزاف و جرحني بلا قياس ،

كان عليه يقولي راني مزوج في الأول شنو خسر و يشوفني واش نقدر نعيش معاه ولا لا ،ماشي يخليني حتى نتصدم بيها ،بقيت ساهية ليه في عينيه وقلبي كيتحرق ما كرهتش كون كان غير حلم و نفيق منو ونلقا راسي معاه مرة اخرى ولكن الحقيقة مرة…..و انا ساهية تفكرت راه مراتو معانا.

و انا ندور شفت فيها لقيتها ما مسوقاش لينا ، ما كاتشوفيه… ما كتراقبو… ، واش ما كتغيرش عليه ؟ ملي جلست حداه ما هبطش عينيه عليا ، ممكن يكونوا ما كيبغيوش بعضياتهم ؟ ماعرفت المهم هو انه راجلها ماشي راجلي و هدا كافي باش نعطيه التيساع . شوية و انا نتفكر احمد و هو يبان لي هاز الكيسان و كيقلب عليا ما عرفنيش فين مشيت و انا نوقف باش نبان ليه و هو يجي يجري – احمد : “افين مشيتي ،شحال و انا نقلب عليك”

– انا : ” هانا احبيبي ، راه بابا قالي نريح حدا سي عمر راه جاه الملل” – احمد : ” واسي عمر راه عرس هدا ، شفتك بارد ، تا نشط معانا شوية ” – انا : “عطيني بعدا نشرب شوية راني شحفت بالشطيح ” يتبع….. – احمد : ” هههه هاكي راه حتى انا شحفت ، سخفتيني ” – انا : ” هههه انا لي سخفتك و لا انت لي غير بديتي و انت تسخن ما بقيتي بغيتي تجلس، دوختيني بالدوران …..” – احمد : “راه انت لي دوختيني اليوم بهاد التكشيطة ”

احمد غير كيشكر فيا ما ناوي حتى حاجة ، احنا كنضحكوا مع بعضنا هكدا طول الوقت ، عمر نواها كيف بغا هههه و انا نشوفو واحد الوقيتة ، تعصب و حمار و كيترعد و كيجمع في يديه بحال الا غادي يبوني شي حد ، ما عقلتش على راسي حتى خشيت يدي في يديه و حليتها ليه وحطيت يدي على الجرح و ضرت عندو كنشوف فيه بحنان و قلت ليه : ” عمر احبيبة يديك باقة مريضة ،

ما توركش عليها “، تصدم هو و حل فمو ما فهم والو ، و حتى انا ردة فعلي…. كانت غير متوقعة لا مني لا منو، بديت نقول في خاطري ناري مرتو… ناري احمد .اش غادين يقولوا ، ضرت نشوفهم ما لقيت حتى حد….، انا بكثرة ما كنت مركزة مع عمر خفت عليه ما شفتش اختي راه هزوووها في العمارية ،

و احمد و مراة عمر واقفين كيصفقوا، واحد الشوية كنشوف احمد كيدير لي بيديه اجي ،وقفت باش نمشي وقف عمر معايا ما بغاش يطلق لي من يدي، مشيت و خليتو لقيت يديه مازال شادة فيا مشينا وقفنا حداهم ، كلشي كيشطح ما مسوق لينا حتى واحد ، و هو والو يدي ما بغا يطلقها، صافي بقينا واقفين هما كيصفقوا و كيشطحوا و انا كنتفرج ، صافي حطو اختي و لي بغا يرجع لبلاصتو لي بغا يبقى يشطح يبقى ، و هو يجرني عمر باش نجي نجلس حداه ثاني، مشينا جلسنا ، عاد طلق لي يدي ،جلست حداه ما كندوي ما كنشوف فيه مقابلة غير مراتو و احمد ناشطين و كيضحكوا ،

و كيشطحوا ما شافيها عمر ما خنزر فيها ما تسوق ليها……،و انا ندور شفت فيه: “هي عادي تشطح معاه ؟” ، و هو يجاوبني : ” سوقها هداك ” شوية بانوا ليا جايين كيضحكوا سخفانين و هي كتقوليه صافي عييت ، جلسات هي من حدا عمر و احمد جاب كرسي تخبط حدايا، و هي تقولي : “هاد احمد نمرة و اشمن نمرة ، سخفني …

بالحق احنا ماشي قدكم انتم باقين شباب اختي ، و هو يدور عندها عمر و قالها : ” علاه ما الحبيبة ديالي شحال عندها ، راني نعقل فيك ياله كتعلمي تمشي” و هي تقوليه : ” ايييوا راه شرفوني دوك المشاش عندك بلا وقت ” ، و انا نبدا نضحك وبديت نحيد لاحمد في شعرو طاح ليه على عينيه و وركت ليه على حنيكاتو بيدا بحال شي وليد صغير ولا يبان : ” هاد الزين كامل غا نمرة ”

، و انا نحس برجل ضرباتني من التحت ، تقسحت بزاف حتى جاتني البكية مع لابسة غير صندالة ، ضرت شفت في عمر و عينيا مغرغرين عرفتو هو… ما هضرتش معاه و تحنيت نشوف رجلي واش هرس لي شي صبع ولا شنو دار …

كنتمنى الفصول د القصة ميكونوش طوال باش متملوش
وان شاء راه ديما مع الجديد في مايخص القصص بالدارجة المغربية أكيد

تتمت القصة في الجزء التالي
جميع أجزاء القصة :

قصة أحببت متزوجا – الجزء الأول
الجزء الثاني من قصة أحببت متزوجا.
قصة أحببت متزوجا – الجزء 3
قصة أحببت متزوجا – الجزء 4

قصص لها علاقة بالقصة
قصة الغيرة و الإنتقام – الجزء الأول –

قصة – قصتي مع صاحب بابا – الجزء 1 –
قصة – قصتي مع صاحب خويا – الجزء الأول –

قصة أحببت متزوجا – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *