قصة أحببت متزوجا – الجزء 15 –

قصة أحببت متزوجا – الجزء 15 –

قصة أحببت متزوجا

السلام عليكم مرحبا بكم فموقع قصة نبداو بسرد أحداث فصول هذا الجزء من قصة أحببت متزوجا
استمتعو

الفصل 30 من قصة أحببت متزوجا

انا :” شنو كدير هنا …. حماقيتي ولا شنو…. جاي حتال بيتي” – عمر : ” سلوى راه ما قدرتش نشوفك كتبكي و نخليك…سلوى غير قولي لي شنو كاين” – انا : ” عمر سير فحالك عافاك بعد مني….” و كندفع فيه باش يخرج – عمر : ” فين غنبعد منك فييين …. واش انا قدرت نبعد و قلت لك لا ….” و جرني عنقني حتى كنسمع فيه كيبكي ، تخلعت شفت فيه لقيت عويناتو عامرين دموع و قلبي حن ليه اكثر من الأول و عنقتو حتى انا، وبديت نبكي على زهري العوج ، نهار لي بغيت من قلبي طحت في واحد بولادو – عمر : ” سلوى راه ما نقدرش نعيش بعيد عليك … راك رجعتيني للدنيا بعدما كنت ميت…

ما تقتلينش ثاني….. ولادي راه ما عندهم حتى ذنب و اذا عرفيته غتبغيهم …. ما نظنش ممكن ما تكونش ليهم بلاصة في قلبك كيفما بغيتيني انا غادة تبغي ولادي ” و انا نتفكر الصورة تاع وليداتو لي دايرين بحال شي ملائكة وتفكرت ديك الفرحة لي شفتها في عينيهم ملي رجع باهم من السفر بقاوا فيا و حتى مراتو ضريفة و كتبان نية بزاف ، بقا فيا الحال و قلت ما يمكنش نكون وسط منهم حيت الا خربت علاقتو بمرتو وليداتو هما لي غادين يخلصوا و انا ندفعو و قلت ليه – انا : ” شكون قالك انا كنبغيك ، انا كنكرهك ” – عمر : ” سلوى ما تقوليهاش ،

انا عارفك كتبغيني ” و كيجر فيا باش يعاود يعنقني و كيبوس ليا في راسي – انا : ” عمر خرج فحالك دابة يجي شي حد يلقاك هنا ” – عمر : “سلوى ما عمرني باقي نقلقك ، سلوى انا عارفك قلتيها من فوق قلبك ” – انا : ” عمر كلمة وحدة قلتها ليك ، اخرج قبل ما يجي شي حد يشوفك هنا ” و هو يحدر راسو و خرج في حالو وانا نخرج وراه باش نكمل العرس ،

غير هبط دار لمراتو بيديه ياله نمشيوا ن سلم على بابا و ماما و بارك ليهم و قالهم راني عيان شوية و غدا عندي الخدمة و دار شاف فيا لقاني رجعت جلس حدى احمد في الطبلة ، و كمل طريقو و مشى. كملنا العرس في امان الله واخة مابقيت عرف شكون ناض ولا شكون جلس ، جالسة مرفوعة بالي غير مع قصتي وفقستي و ما راضية نقولها لحتى حد و ما كرهتش شي حد لي نعاود ليه و نقسم معاه عذابي، يا ربي كيف غادة ندير ما كرهتش كون كانت حتى حنا عندنا شي ( option de formatage) نقيوا بيها… قلوبنا ،

ولكن الحمد لله ربي كبير و انا بغيتو حب نقي ما فيه لا خديعة لا طمع و نيتي صافية ، لوكان غير ما كاينش دوك الوليدات ، كنت نفكر انني نكون الثانية في حياتو ، حيت لوكان هو مرتاح معاها ما كانش يجي عندي ، و لكن دوك الوليداااااات كيبلوكيوني. كمل العرس ودعنا الناس و مشينا مع اختي حتى وصلناها و رجعنا ، طلعت لبيتي شرب الدوا و طحت كومة ، فقت الصباح مرتاااحة شفت في المكانة لقيتها 1 ، اواه ما عمرني درتها ههههه؟ نضت مشيت دوشت و بدلت و هبط نفطر ،

قالت لي ماما ياله فطري بالزربة باش نمشيوا عند اختك، قلت ليها اويلي ياله مشات يلاتي غي حتى تسخن بلاصتها ، وهي تضربني للراس ، نوضي يا الهبيلة راه خاصنا نديوا الفطور للعرسان،فطرت بالزربة و نضت بدلت و مشينا… دخلنا عند اختي لقيناها تهرنن ، “امالكي ياك لاباس”، “لا غير توحشتكم و تبدلات عليا البلاصة و فقت ما لقيتكمش و طاح عليا الضيم” ، و هي تعنقها ماما : ” دابة تولفي دابو تولفي” حطينا داكشي ، واحد شوية دخلوا نسابها حتى هما جايين عندها ،

و هي دير ليا اختي بعينيها نوضي عندي و مشات للبيت ، تبعتها دخلت و سديت الباب ، جلسنا و هي تقولي شكون هاديك لي كانت مع عمر البارح : و انا نبدى نبكييي و عاودت ليها كلشي، قلت ليها غير ما بغيتش نشطنك مع العرس راه انا سقت الخبار قبل و راه والد معاها و تفلى عليا ، و هي تضور فيا : “جمعي راسك ، مالك راه باقة صغير و الف واحد يتمناك الحمد لله ملي عرفتيه و انتم باقين في البر ، كون حتى تزوجتوا و كاع الناس يسيقوا الخبار”،و انا نقولها في خاطري بصح الحمد لله ،واخة انا ماكرهتوش غير هو من دوك الألف ،

ما عرفتش كيفاش ولا علاش بغيتو،كون غير كنت نقدر نلغيه من حياتي كون لغيتو ما نتعطلش،صافي بقات توصي فيا و تقولي راك باقة صغيرة و انها اصلا ما عجبهاش الحال في الاول ملي قلت لها السن ديالو وبلي يحسابلها غادي يكون غير نزوة وتدوز حتى نتلاقى بشاب في سني ويعجبني و غادة ننساه،و لكن تمشي الرياح بما لا تشتهي السفن.

الفصل 31 من قصة أحببت متزوجا

شوية نسمع ماما ، سلوى ياله نمشيوا ابنتي و انا نجمع دموعي و خنونتي هههه ، و نضت حليت الباب و خرجنا سلمنا على الناس و مشينا رجعنا للدار، وهو بان لي مسكين برونو ، داك النونوس لي عطاني عمر جالس بوحدو و بقا فيا و انا نقول نخرجوا يدور شوية،طلعت بدلت لبست حوايج المشي و درت ليه السمطة و خرجتو مشينا حدا البحر، غادة و كنتفكر اول لقاء لينا و اول كلام و اول ضحك كان في البحر،وطلقت برونو يجري في الما فرحان وبقيت سااارحة كنتفكر هضرتو و شوفاتو و غيرتو و كنقول واش داكشي كامل كان تمثيل ،

واش ممثل لدرجة انه يبكي، واش لدرجة انه يخيط يديه ، ما تفهمش لي هادشي و دماغي ما بغاش يحلل لي كنشوف،علاش مراتو ما كتخنزرش فيا ملي كتشوفو معايا و كتشوفو كيفاش كيتعامل معايا،حاجة غريبة، شوية و انا نوقف وقلت باركة من هاد التخربيق ،نفهم و لا ما نفهمش ماشي مشكل ، يبغي مرتو ولا ما يبغيهاش و لا يخونها و لا….. سوقو هاداك ،الحقيقة الوحيدة لي كنعرف هو انه كاينين وليدات وسط هاد الصداع ما خصهمش يتأذاوا ،

هادا هو المهم عندي، و ثاني حاجة هو انه خاصني نقلب على خدمة و نخرج من عندو بأسرع وقت…. ، بان لي الوقت بدا كيضلام و انا نقول نرجع للدار ، رجع للدار ، حطيت حبوبي في بلاصتو ودخلت بدلت وكليت و تخشيت نقلب نتفرج فشي فيلم ،حتى يديني نعاس و هو يبدى the vow ،و تمنيت كون كنت في بلاصة بيدج ، و ما نعقل على حتى حد من غير والديا و خوتي هههه ، و رتاااح انا و نفقسو هو… ههههه ، وداني النعاس قبل ما يكمل الفيلم ، فقت الصباح و انا في بالي ديك الكلمة تاع نفقسو ،

و (هي تضرب في دماغي)هههه و قلت انا غادة غادة نبدل الخدمة و نبعد ، اجي نفقسو شوية قبل ما نمشي تشيكت مزييااااان و فطرت و هزيت الاوطو تاع اختي مشيت بيها ، شحال من مرة بابا كيقولي هزي ديالي و ما كنبغيش كنخافو يحتاجها ،واخة هو تقاعد من الخدمة لكن كنخاف يحتاجها فشي خرجة و لا يبغي غير يجيب شي حاجة ،

خرجت من الكاراج و تسنيت شوية يجي الشيفور باش نقوليه غير يمشي، بصح جا في الوقت و قلت ليه صافي شكرا بارك الله فيك ما تبقاش تجي ليا ، غنبدى ندي الاوطو ديالي، واخة غادة نتوحش نشد الحتيت معاك هههه…. مشيت وصلت للخدمة ، دخلت للمكتب ديالي، جلست نرتب و نشوف المواعيد ديال هاد السيمانة و شنو خاص يمشي هنا و شنو خاص يمشي هنا،و هو يدوز عمر من قدامي شاف فيا ما قال لا سلام لا كلام، شاف فيا حدر راسو ، و هو يعاود هز راسو بالزربة شاف فيا ،خرج فيا عينيه و خنزر و دخل خبط الباب ،

وانا نعرفو علااااش ههه 3-0 ، جبدت المراية من الصاك شفت فيها لقيت العكر باقي في بلاصتووو ههه ، اول مرة نعكر عكر احمر في الخدمة ، واخة كنماكي ما كنعكرش كندير غير كريم للشفاه ولا شي لون ما باينش ،وانا يعجبني الحـــال ، ما جيت فين نرجع المراية لبلاصتها حتى صونا عليا ، نضت بالزربة ، قاديت شعري و حليت الباب و دخلت ، لقيت السيد داير رجل على رجل في البيرو، ومخنزر و كيهضر برسمية ، وانا نتفكر اول نهار شفتو، نفس الشكل نفس الجلسة نفس الهضرة ،

وعرفت بلي كيتقن التمثيل،عطاني شي وراق وقالي هادو يسنيهم احمد عطيهم لبا اسماعيل يديهم ليه،خديتهم وعطيتو بضهري و غادة خارجة و هو يقولي : ” علاش ما ما غتبقايش تجي مع الشيفور انا ما حبستوش عليك ” و انا نجاوبو: ” لا لا ا سي عمر ماشي هاكاك ، راني انا قلت ليه ما يبقاش يجي حيت غنولي نجي بالاوطو ديال اختي ، شكرا بزاف وسمح لي كنت كنشطنك معايا” و هو يبقى حال فمو ما عرف واش يقول ههه ،

خرجت من عندو و مشيت نشوف با اسماعيل لقيته كيصلي الضحا وانا نمشي الراسي عند احمد…واصلا با اسماعيل مسكين بقا ليه والو ويخرج تقاعد، واحمد بيروه في الجهة الاخرى من الادارة ، لاحو ولد الحرام واحد اللوحة هههه، المهم درت 10 دقايق باش وصلت ، المكتب لي دزت عليه خاصني نسلم ههههه ، وصلت عطيتو الوراق كيف صبحتي كيف بقتيتي تساراحتي شوية المهم 10 دقايق اختى تسوال ، سناهم و رجعت درت 5 دقايق هههه ، جلس في بلاصتي و هو يصوني بوعو، دخلت لقيتو شاعل

كنتمنى الفصول د القصة ميكونوش طوال باش متملوش
وان شاء راه ديما مع الجديد في مايخص القصص بالدارجة المغربية أكيد

تتمت القصة في الجزء التالي
جميع أجزاء القصة :

قصة أحببت متزوجا – الجزء الأول
الجزء الثاني من قصة أحببت متزوجا.
قصة أحببت متزوجا – الجزء 3
قصة أحببت متزوجا – الجزء 4

قصص لها علاقة بالقصة
قصة الغيرة و الإنتقام – الجزء الأول –

قصة – قصتي مع صاحب بابا – الجزء 1 –
قصة – قصتي مع صاحب خويا – الجزء الأول –

قصة أحببت متزوجا – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *