قصة أحببت متزوجا – الجزء 17 –

قصة أحببت متزوجا – الجزء 17 –

قصة أحببت متزوجا

السلام عليكم مرحبا بكم فموقع قصة نبداو بسرد أحداث فصول هذا الجزء من قصة أحببت متزوجا
استمتعو

الفصل 34 من قصة أحببت متزوجا

المهم رجعت للدار،دوشت لبست بيجامتي كليت و تخشيت كيف العادة نقلب على شي فيلم ندوز بيه ههه ، هزيت بغيت نعيط لسامية نعاود ليا الجيست لي وقع اليوم في الخدمة ، لقيت عمر معيط شي 30 مرة و ما سمعتوش و ميساجات، اراك هو كان تابعنا وانا ما شفتوش ، ياك هو خرج من الخدمة ومشى، فين شافني ملي خرجت.؟ ما تسوقتش ليه ، عيطت لأختي بقيت كنعاود ليها اش طرا شوية كنسمع فاتصال اخر في الانتضار لقيته عمر قلتها تسناي ، جاوبتة : “الو سي عمر”
عمر:” الو، على سلامتنا ، كتصماكي ملي كتكوني معاه، ولا كتديري ليه سيلونسيو،”

انا :” عندك شي مشكل سي عمر محتاجني فشي حاجة؟ لقيت بزاف ديال الاتصالات ” و هو يبدى يغوت عمر : ” اشمن سي عمر و لا سي زمر واش ما بغيتيش ديري عقلك؟ الصباح مخلياني خارج نغوت على عباد الله و دابة خارجة دوري انت وياه” درت براسي ما في خباري والو انا : ” كيفاش خارجة ندور انا وياه ” عمر : ” عنداك يحسابلك ما شفتكم راه شفتك ملي خرجتي حتى دخلتي للدار” انا : ” اااه ملي مشيت مع احمد على قبل الحوايج “… عمر : ” اه مشى يختار معاك السراول و لا بحال ديك الشوميز لي كنتي لابسة اليوم ، كتلبسي و كتخرجي توريه واش جا معاك ولا كيفاش درتو ليها ”

و هو يطلع لي الدم و انا نسد عليه، بقى يصوني يصوني و انا نسكت ليه الحس و قلبت على شي فيلم رومنسي يطلع شوية المورال. فقت الصباااح ثاني مع الروتين فطرت و جبدت واحد الاونسوبل ديال اختي ، ميني جيب و فيست ديالها و ضربت معاه واحد ميني بوت طالون ، صرعت اللبسة فيقت ماما على الصباح دارت لي لشعري السبولة مرخوفة شوية حيت ما نعرفش نديرها ، تظفر و تقوليا ما عرفتك ابني غادة للخدمة ولا غادة للمدرسة ، واش حتى تهنيت منك بديتي تفيقني ثاني، المهم خرجت حتى فتت الدار وقفت الاوطو وضربتها ثاني بتعكيرة ،

حيت كنحشم يشوفني بابا معكرة و خارجة و هو ما مولفني ندير حتى الفلايل ديمة غيرالباندات هههه . يتبع….. دخلت للمكتب لقيت البنت سابقاني، سولتها واش جا المدير قالت ليا اه، مسكينة واخة غرت منها حيت زوينة ولكن عزات عليا حيت ضريفة و باغة غير تاكل طرف ديال الخبز، صونا عمر و انا نقولها نوضي هاكي دخلي ليه هاد الخدمة و هاد البريد ، دخلات شوية خرجات قالت لي تكلمي ليه راه بغات ، نضت دخلت عندو

الفصل 32 من قصة أحببت متزوجا

مهما دخلت عندو .طلعوو هبط فيا و كيعض في فمو. باقة قلت حتى كلمة لقيتو طار وقف حدايا كيعبر فيا يعني كيشوف من الفوق للتحت، عمر ” امممم امممم هاد الشوهة اختارها لك احمد البارح؟” انا :”نعم سي عمر ؟ “و هو يبدى يغوت عمر:” ما تبقايش تقولي لي سي عمر “و دار عندي شد لي من كتافي و يدي و يجيب فيا عمر : انا عمر ا سلوى حلي عينيك اش طرا ليك، عمر لي كتيغي ” انا:” هاديك الصفحة طويتها و سالت منها” عمر:” باركة من التمثيل ما عيتيش ” انا:” التمثيل انت لي بدديتي بيه من الاول اما انا كنت غادة بنيتي ربي بينك ليا قبل ما يفوت الوقت”

عمر: ” انا ما كنمثل انا بغيتك ومازال كنبغيك .ماشي حيت خبييت عليك حاجة راني كنمثل” انا:” المهم دابة فات الوقت على الشرح عيطتي لي بغيتيني فشي حاجة؟” عمر: ” كيفاش فات الوقت .واش انا درت جريمة بلا ما نحس ولا شنو” خليتو كيدوي وعطيتو بضهري وخرجت. ياله جلست في بلاصتي و هو يصوني نضت رجعت عندو عطاني ثاني شي وراق يسنيهم احمد خديتهم و غادة خارجة وهو يقولي هاديك اخر مرة تدخل عندي نعيط جي انت. المهم خرجت ما دويتش .مشيت نيشان عند احمد مالو اش غادي يدير يجري عليا من الخدمة انا حالفة حتى نكحلها ونرجع ليه دقتو عاد نمشي بحالي ……

دخلت عن احمد عطيتو الوريقات و ريحت نتسنى فيه يكملهم . سالاهم و هو يقولي اجي نوريك تصيوراتي ديال القراية .مشيت حداه ما لقيتش فين نوقف وقفت موراه و متكية كنتفرج. وانا نسمع رجلين جايين في الكولوار و كنعرف مول المشية عرفتو عمر جاي يشوفني اشك ندير . وانا طيح عليا بلان 4-0 واخة كنت شاكة وخفت يكون ماشي هو و نتفرش .قلت نغامر ما خاسرة والو و انا نتكى على كرسي احمد من اللور و عنقتو و كنتفرجوا و كنضحك و هو يحل الباب ما دق ما والو مع ضحكتي واصلة للباب…

غير حل الباب و هو يتصدم بالمنظر و كنشوف في عينيه بياضو و وجهو حمار و سدرو كيتهز حتى للفوق و يتفش ما قدرش يهضر حسيت بيه تزير. رد الباب و مشى و احمد وهو يشوفيا وقالي درتيها اكسبري حشومة .بقيت كنشوفيه…. شوية كنسمعو واحد كيغوت سي عمر سي عمر وحنا نخرجوا نجريوا، لقيت عمر طايح في الدروج .جريت عندو ما حسيتش حتى لقيت راسي جلست ليه عند رجليه و نسول فيه مالك عمر مالك و هو ما مسوقش ليا ما كيهضرش معايا، و الناس فوق منو يتغاوتو طاح ليه السكر جيبو ليه شي حاجة حلوة، و انا مازال نسول فيه ما بغاش يهضر، و شي حد قال تفدع في رجليه و انا نسولو رجليك ا عمر؟ رجليك؟

و هو بحال الا مخاصم معايا كيدوي معاهم وشرب الماء من عندهم و انا ما تسوقتش ليا ، حتى انا ما تسوقتش ليه ،وركت ليه على رجليه حسيت قال اي و انا نحيد ليه الصباط و حيدت التقشيرة و بديت نحرك ليه فيها شمال يمين يمين شمال و هو كيشوووفيا و عرفتو تفكر داك النهار شفت فيه و هو يقولي ماشي بحال بحال اسلوى ديك الساعة كنت مقسح غير من برة دابة مقسح من الداخل خاصني نرتاح. و هو يعاونوه الرجال حتى وقف و وصلوه للدار .وهو غادي و انا كنشوفيه ما حسيتش حتى دموعي طاحو و انا حلفت ننساه لاش كنبكي .

ما بغاتش ادخل ليا لراسي راه كيمثل عليا .كنحس بيه كنحس بشي حاجة ديالي فقلبو .قلبي ما عمرو غلطني رجعنا كل واحد للمكتب ديالو….. وصل وقت الخروج .خرجنا كيف العادة مشيت نيشان للدار .بدلت و كليت و مشيت نقلب على بورطابلي نعيط لعمر نشوفو كيف بقى . كنعيط كنعيط كنعيط والو. قلت واقيلة ناعس صافي خليه يرتاح شوية صافي وصل الليل نعست نرتاح شوية . فقت الصباح كيف كل صباح قلبت التيليفون ما لقيت حتى اتصال . فطرت لبست خرجت . مشيت للخدمة .وجدت داكشي ل خاصني نوجدو و جالسة كنضحك انا وهدى حتى وقفت علينا مراة عمر.

كنتمنى الفصول د القصة ميكونوش طوال باش متملوش
وان شاء راه ديما مع الجديد في مايخص القصص بالدارجة المغربية أكيد

تتمت القصة في الجزء التالي
جميع أجزاء القصة :
قصة أحببت متزوجا – الجزء الأول
الجزء الثاني من قصة أحببت متزوجا.
قصة أحببت متزوجا – الجزء 3
قصة أحببت متزوجا – الجزء 4

قصص لها علاقة بالقصة
قصة الغيرة و الإنتقام – الجزء الأول –

قصة – قصتي مع صاحب بابا – الجزء 1 –
قصة – قصتي مع صاحب خويا – الجزء الأول –

قصة أحببت متزوجا – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *