قصة أحببت متزوجا – الجزء 18 –

قصة أحببت متزوجا – الجزء 18 –

قصة أحببت متزوجا

السلام عليكم مرحبا بكم فموقع قصة نبداو بسرد أحداث فصول هذا الجزء من قصة أحببت متزوجا
استمتعو

الفصل 36 من قصة أحببت متزوجا

لبنى:” السلام عليكم” انا : “و عليكم السلام لبنى ” لبنى :” سلوى لاباس اختي” انا : الحمد لله مادام لبنى وانت” لبنى : ما لباس والو اجي ندخلز لبيرو عمر ونهضرو على راحتنا انا : “واخة لي بغيتي” لبنى:” سلوى غنهضر معاك بصراحة وونبغيك تجاوبيني بصراحة ” انا : “وي لبنى هضري شطنتيني ” و هي تبدى تبكي لبني : “مالكي مع عمر اختي” انا: شكون عمر (تخلعت ما عرفت ما نقوليها) لبنى : ” شوفي ا سلوى انا غنهضر معاك نيشان باين لي ما تقتيش فيا و جاتك غريبة تكون في راسي الخبار و هو قالك ما يبغي حتى حد يسيق الخبار”

انا : درت ليها براسي اه ما قدرت نهضر لبنى : “بغيت غير نعرف واش المشكل في عمر ولا في ولادو . اذا كانوا الدراري لي ما بغيتيهمش انا مستعدة نديهم معيا الا خلاهم لي عمر، هادوك راهم وليداتي و ماغاديش يتقلوا عليا. اما عمر راه ما يخصك معاه حتى خير راه يدديرك في عينيه انت راك ما عارفاش شحال كيبغيك انا : انا ماعنديش مشكل مع الدراري انا عندي المشكل معاك واش كتهضر من نيتك عندك عادي هاد الهضرة؟ ” لبنى : “مالي اختي شنو درت ليك . انا صابرة غيرر على قبل الدراري و ما بغيتش نتزوج حتى نشوف شكون لي غتجي تشدهم من ورايا”

انا: “تتزوجي ؟ على انت مطلقة من عمر؟ ” لبنى : “كيفاش مطلقة الحمقة راني اختو” انا: “اختوووووو و ماقالهاش ليا علاش” لبنى : “كيفاش علاش على انت ماعارفاش راه مرتو ميتة؟” انا: ما عارفاش اختي انا ملي شفتك داخلة بالوليدات تصدمت وجاني انهيار عصبي. ما صدقتش يتفلىى عليا. و ما قدرتش نشتت شمل دوك الوليدات وقلت نبعد منو احسن” لبنى : هو ما عارفش هادشي. عند بالو راك انت ما بغيتيش ولادو و دابة اصلا هو متأكد من انك درتي علاقة مع احمد و هو مسافر خصوصا ملي لقاك معنقاه في البيرو ” و انا نقاطعها

انا : “” لا اختي والله ما كاينة حاجة من هادشي . انا لي اذاني هو انني نصحابو مازال مزوج و مابغيتش ندي دنوب دوك الوليدات لبنى :” انا متاكدة. و متقيقة كل كلمة قليتها و لكن افعالك كيبينوا ليه العكس انا :” اه انا كنت كنتصرف هاكداك ا اكسبري باش يقول راني مع احمد و يبعد مني” لبنى :” لا اختي عافاك راه الدقة الاولى هرساتو ما خرج منها غير بزز بالسكر و العصاب ما عندوش ا سلوى فين يهز دقة اخرى غادي يموت ولا يحماق ” انا : “كيفاش اختي ؟!!! انا ماعمرني اذيتو فشي حاجة ” لبنى : “لا كنهضر على مرتو الاولى . حصلها مع واحد في الطونوبيل .

وكان كيموت عليها .ما تشوفي كيفاش كانو عايشين و شنو كان داير عليها و اذا شفتيها ما تقوليش تخونو. المهم شافها هي و واحد في بالطوموبيل تبعهم يجري بالطوموبيلتو هما خرجو من المدينة و توضروا عليه .بقى شحال ووهو يقلب والو .رجع للدار لقى البوليس واقفين يتسناوا فيه. قالوا ليه ياله تشوف الجثة واش ديال مراتك راه دارت كسيدا” .

الفصل 37 من قصة أحببت متزوجا

انا: “اوااااه يااا ربي السلامة .باااز ليه مسكييين .داكشي علاش ديمة كنشوف في عينيه واحد الحزن كيف فرحان كيف ما فرحانش كيكون عينيه غارقين بالهم” لبنى: ” و مشى لقاها هي . و بدا يدير في الاجراؤات باش يستالم الجثة .قالوا ليه راه دارت الكسيدة هي و راجل .حلوا ليه حتى هو شافوا لكن ما عرفوش شكون” انا: “مسكييين” و ما حسيتش حتى ما بقيتش قدرت نسكت من البكا وليت كنقول حرام علييا نزيد عليه و هو ما دار والو انا:” لبنى كون صارحني في الاول كون ما طراش هادشي ” لبنى : “عمر راه ما كيبغيش يجبد مراتو الاولى و كان خايف يقولك راه فايت مزوج و عندو الولاد لا ماتقبليش “

انا : “من حقي نعرف و من حقي يخليلي قرار القبول ولا الرفض” لبنى : “من حقك اختي تختاري و لكن هو خاف يخسرك ما بقاش كيفكر في حقك ولا حقو المهم عندو هو ما مايخسركش ، على حساب لي كيعاود لي كيبان لي كيبغيك بزاف و كيغير عليك بزاف. و العقدة لي عندو معاك هي ان اصغر منو و كيخاف الا شي نهار ما تبقايش تبغيه ويولي يبان ليك راه كبير عليك انا:” لا اختي لبنى والله حتى كنبغيه و بزاف و هو عارف هادشي كنحماق عليه و بغيتو و انا عارفاه اكبر مني و كان عليه يصارحني بكلشي .كنا غنتفاداوا بزاف ديال المشاكل و بزاف ديال الخصومات.”

لبنى : “هو ملي وقع ليه المشكل تبدل بزاف ولا غير معصب وما بقى كيتيق فحتى حد و ما بقى يقدر يعاود لحتى حد من غيري.لدرجة انه واخة ماتت مراتو بقى داير الخاتم ديال الزواج و لي دوات معاه اولا حس بيها باغة تدور بيه سوى معقولة ولا دوك خياتي، راك كشوفيه كيتعامل مع العيالات اشكال و الوان كيببن ليها الخاتم بلا ما يهضر كتجمع راسها كتقول بلا ما نضيع وقتي… ما حيدو حتى نهار نتفك في داك النهار جا عندي

و قالي ااااختي راني طحت و ما عرفت شنو ندير. و خاف منك و ما حملش راسو. كل مرة يجي يقولي راه باقة صغيرة كيف غادي ندير ليها و كيف غادي نقولها ليها راها صغر مني بزاف راها قدك ا لبنى، مرة اخرى يجي يقولي لا لا صافي ما عندي ماندير بيها. و يعاود الغد يجي يقولي : لبنى راه غير كتشوفيا كنسا كلشي حتى كنبغي نقولها كنبغيك و نعاود نسكت راه غتسطيني كل مرة نلقاها مجمعة مع واحد . انا : “ههههه والله ما كذب عليك فينما يلقى عندي شي حد ما يهنى حتى يصيفطو فحالو ”

لبنى :” ههععه و مالكي اختي ما كيجيك لحتيت غير في الخدمة” انا : “ههههه ولاال راه غير لي خدامين معايا .كيجي شي حد كيجلس ما نقدرش نجري عليه ….. ولد الحرام و دايرر عليا صع صع .كيدفع عليا كبير. اجي بعدا عاود ليك شنو دار ليا النهار الاول”

لبنى: “هههه لا لا خويا ما كاينش حن منو في الدنيا.عافاك اختي ياله معايا و هضريي معاه و شرحي ليه راه باغي يديي ليا الدراري و يمشي لبلجيكا في مرة. و ما نقدرش اختي نبقى تابعاهم حتى انا خاصني نعيش حياتي ” انا:” اويلي مال بلجيكا غير محطوطة .بين ليلة ونهار غادي يمشي ” لبنى : “لا راه عندو الاقامة خاصو غير يقطع البيي ديال الطيارة ” انا: “و ايمتا باغي يمشي ياله ديني عندو” لبني : مازال ما قاليش .ياله نمشيوا غادين نلقاوه ياله فاق مع شارب الدوا ” مشيت معاها وصلنا للدار دخلنا و هي تقولي عقلتي نهار جيتي و ما دخلتيش .

عيط لي عمرباش نشوفك و لقيتك مشيتي. وانا نبدى نضحك قلت لها غير سكتي خليها ع الله راه شاداني الخلعة . وصلاتني لبيتو دخلنا لقناه نعاس و هما يبانوا لي ثلاثة شانطات محطوطين . و قلبي بدا يضرب قلت ليها صافي جمع الحوايج قالت لي لا راه هادوك جابهم لك ملي كان في التكوين و ما لقاش كيفاش يعطيهم ليك .وحنا كنهضروا بدا يكحب و هي تخرج تجري قالت لي نخليه تهضري معاه. دخلت جلست حداه و هو يدور لقاني .

كنتمنى الفصول د القصة ميكونوش طوال باش متملوش
وان شاء راه ديما مع الجديد في مايخص القصص بالدارجة المغربية أكيد

تتمت القصة في الجزء التالي
جميع أجزاء القصة :
قصة أحببت متزوجا – الجزء الأول
الجزء الثاني من قصة أحببت متزوجا.
قصة أحببت متزوجا – الجزء 3
قصة أحببت متزوجا – الجزء 4

قصص لها علاقة بالقصة
قصة الغيرة و الإنتقام – الجزء الأول –

قصة – قصتي مع صاحب بابا – الجزء 1 –
قصة – قصتي مع صاحب خويا – الجزء الأول –

قصة أحببت متزوجا – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *