قصة أحببت متزوجا – الجزء الثاني –

قصة أحببت متزوجا – الجزء الثاني –

قصة أحببت متزوجا

الفصل 3 من قصة أحببت متزوجا

نزلت كملت شوية على رجلي و وصلت للدار ، دخلت كل واحد يسول فيا بوحدو مالكي مالكي قلت ليهم جيت نهبط شي ملف و طلح عليا كلشي باش يهنيوني ،

دخلت ندوش نرتاح شوية و نحيد ديك الخنونة لي في شعري لي دايرة بحال لالاك هههه، خرجت لقيت اختي موجدة ليا الكوتي و موجدة لي حوايجي و كتسناني نعاود ليها و حابسة الضحكة حيت عارفة ما كيضلمني حد انا كنقلب على الكوارث بوحدي، ايوا خرجت لبست جلست حداها نشف شعري ،

كبات لي اتاي و صوبات لي خبيزي . جمعت شعري بالفوطة باش ينشف و هزيت الخبيز ياله غناكل و هي تغلبني البكية ، و هي تعنقني ” صافي ا حنينة بديتي تاني صافي انا غدا نمشي معاك نويرهم الخانزين لوخرين يبكيوا ليا اختي ، شكون بعدا شكون لي ضربك”،

و هي تجيني ضحكة فكرتني فاش كان كيضربني شي حد في المدرسة كنديها ليه ، رغم أنني صح منها و أطول منها ما كنبغيش الصداع و ما نبغيش نتعاير و لا نتخاصم ، المهم جمعت راسي و بديت الفيلم ديال الصباح ، عاودت ليها كلشي ، ملي دخلت و شاف فيا بعجرفة ملي قال عليا برهوشة ، ملي صونا هداك الزبل و ما عرفتوش ملي جرني ، المهم كلشي ،

الفصل 4 من قصة أحببت متزوجا

انا نعاود ليها القصة شنو وقع و هي تضحك، طلعات لي الدم و هي تشرح لي و فهماتني و قراتني او وراتني راني برهوشة نيت و ان العالم ديال العمل ماشي هو الدار ولا المدرسة ، المهم قالت لي اليوم غادة تخلي راسك ليا غادة ندير ليك “الميطاموغفوز” قالت لي كولي و ياله نخرجوا

قلت لها فين قالت لي حتى نخرجوا. هزاتني بالالاوطو وصلنا لواحد مركز التجميل ، قلت لها :”واش احنا مسالين لهاد التخربيق دابة ؟ زيدي فين باغة تمشي ” قالت لي :” هاد التخربيق راني جايباك انت ليه ،” بقيت كنشوف فيها و قلت ليها : “مالكي ياك لاباس ” ، قالت لي: ” انت لي خاصك تكوني لاباس ،

واش بغيتي تخدمي مرتاحة ولا يبقاوا يشوفوك بعلوكة لي جا يدي ويجيب فيك ، خاصك تباني بعقلك ، خاصك تباني في عمرك ماشي اصغر ، غادة نبدلك و غادة انت يعجبك الحال و غادة تفرحي” قلت لها : ” و غادة نعجبوا ؟ ”

و طلعت حاجب و هبط لاخر و جاتني الضحكة. قالت لي : ” صافي هادشي لي همك انت ههههه ها ما نحملوش ها حاس براسو ها واش غنعجبوا وااااا العجب هادا” بديت نضحك زعمة حشماتني الصراحة، شفت حتى عييت و قلت لها ولكن راه زوين ولد الحرام ههههههه. ايوا دخلنا و اختكم ما عندهاااااااش مع هادشي و أمية من هاد الناحية ،

المهم اختي قالت ليهم شنو يديروا ، انا غمضت عينيا و خليتهم خدامين ، شي كيصاوب لي يديا شي كهرني في رجليا ووحدة كتنقي ليا في وجهي و الماساج و جابت النتاف بغات تقاد لي الحجبااان و انا جااااااامي جاااامي قستهم ، قلت لها نو نو نونو والو واش تقربي ليهم ، عيات في اختي راه ساهلين راه الا ما نقيتيهمش ما يبانوش عويناتك ،

وااالو انا مصمة ما نقربش ليهم ، قلت لها صافي باركة ها ليميش ها هداك المانيكير ها لاخر تاع الرجلين ماعرفت اش سميته ، و هي تقولي شوفي ا سلوى الا ما صاوبتيهمش راه ما غاداش تعجبيه و ما غاديش يشوفيك و غادي نضربو كلشي في الزيرو، سقلت و تكمشت في بلاصتي. و سديت عينيا و قلت ليها ياله بداي و سربينا،

أول ساعة في الجحيم دوزتها في حياتي ، ما عرفتش واش حتى أنتما و لا لا ، أول مرة ينقيوا الحجبان كتكون صعيييبة ، كل زغبة بحال إلا كيجبدوها من عينيك. المهم شوية سالات و قالت لي بالصحة الزين ما تغبريش علينا ، بغينا نولفوك السونطر باش تولي دايما جاية مع اختك ، واخا انتم تبارك الله زينات و ما تحتاجوش ، غير مرة مرة الوحدة خاصها تدور براسها و صافي ، قلت لها إن شاء الله أختي شكرا ، لا لا ما عندي فين نغبر ، و في خاطري قلت لها إذا باقة شفتيني عكري ليا ،

ايوا الصراااحة ملي شفت راسي في المراية ما تيقتش ، كنقول او واش انا و لا ما اناش هههه اواه فين كنت مخبية. كنشوف في يديا ، وااااو رجلياااا وااااو الصباغة كحلة و مع رجليا بيضين مساكن ما كيشوفوش الشمس ديما التقاشر و السبرديلة كي الدري ، ودابة عاااد وليتي بنت ، و تحمست نمشي للخدمة و يشوفوني بداك التغيير السحري ، و بالصح سحري بحال دوك الرسوم تاع ساندريلا كيفاش بداوها بحاااااااالي تماما غير هي الامير تاع ساندريلا ماشي حاس بمخو بحال هذا. ..

الفصل 5 من قصة أحببت متزوجا

ايوا مشيت فرحااااانة للدار واقيلة حتى أنا غادة نحس براسي، دخلنا ، ماما و بابا و خويا قالوا السلام وبقاوا حالين فمهم ، اوا واش هي ولا ماشي هي ، كيفاش هادي أختي ،

لواليدة تي راني كنقولكم راني كنولد غا الزين ما عنديش الخيب، بقاوا يضحكو معايا اينا الناس كبروا و زيانوا و زعمة أنا حشمانة و مزنكة ، ايوا اختي دخلا للبيت و بدات تعيط اجي ما اجي دخلي ما دخلي ، دابة نجيوا للمرحلة الثانية لي هي اللباس ، خوات لي بلاكاري كامل ، قالت لي حوايجك سيري ديري بيهم السبور ولا لوحيهم راهم ماشي ديال الخدمة و عطاتني حوايجها بينما نشري الحوايج. المهم قادات لي السراول مع القوامج مع السبابط مع شي لعيبات اخرين ،

قالت لي جاب الله كتلبسي قدي كون زدتيني تاني حتى بمصاريف اللبس ، و اختكم مقابلة غير يديا مع رجليا و ما متيقاش واش يديا ولا ملصقينهم لي ، ما عمرني كان يحسابلي الصباغة الكحلة غتجيني في ضفيراتي ، اختي مقابلاني و تقولي شوفي راه الى حواليتي ما غنديكش للطبيب ، راك سيزيتيني اليوم ،

و انا نجري عندها عنـــــقتها حتى عينيا غرغروا بالدموع و قلت لها شكرا اختي بزاف بزاف لهلا يخطيك عليا، قالت لي احبيبتي راك بنتي ماشي اختي الهبيلة راني كنت كنبدل ليك ليكوش ، قلت لها ايوا صاااافي فينما تدوي عليا تفكري ليكوش ما كاينش شي سوفونير ريحتو زوينة احسن من هذا ؟

ياله سيري تنعسي باش تفيقي مرتاحة ، وسيري كولي بعدا راه صيفطت احمد يجيب ليك بيتزا راه جابها واقيلة. مشيت تعشيت و نعست فرحـــانة لدرجة أنني نعست و أنا مبتاسمة ، (وكنت تنفكر فالقصة د اليوم )شوية بديت كنحلم براسي في المكتب و عيط لي المدير بغيت ندخل عنده ملي حليت الباب كيبان لي بحال شي واد دايز و ما عنديش منين ندوز عييت بغيت نحاول نقز نمد رجلي والو ما كينش منين ،

شوية كنت غادة نتلاح ياله غنقز و هو يجي واحد كيجري و شدني و عنقني بجهد و قالي مالكي حمقة تلوحي راسك في الواد على ود واحد خواف ، قفزت مخلوعة فقت كنلهت من الخلعة ، قلت يا ربي السلامة شنو هاد الحلم ، واش غير حيت راسي عامر ولا شي رسالة هادي، نضت شربت شوية دالماء و رجعت نعست و بالي مامهنينيش. ,ولكن ديك القصة لي عاودت لختي هيا لأثرت فيا

فقت الحمد لله الصباح ، ناشطة نسيت شوية الحلمة ، فطرت و لبست كيف ما وراتني اختي ههههه. خرجت شديت طاكسي باش نمشي للخدمة. وصلت دخلت لقيتو حاط ليا شي حاجة نكتبها بديت خدامة نكتب و نشوف داكشي لي جا جديد نسجلو ، و هو يجي عندي رئيس الموظفين ، غير شافني بدا يظحك يظحك و يشد فيا اينا الناس كبروا اينا اينا ، تبارك الله ، و حشمني ،

و هو يقولي دابة عاد وليتي تشبهي مزيان لبنتي حتى هي دايرة داكشي في شعرها ، و مشا شوية جا يجري قاليا نسيتيني كاع كنت جاي نقولك تسيفطي داك الإرسالية ضروري اليوم راه جا خدم السبت و الاحد موحال يجي اليوم يالله خدم اعمو على خاطرك، قلت فخاطري اوااااااااااااااه ضربت تمارة على والووووو، قلت ليه واخة اعمو ، مع أنا مازال كندوي ، وقف علينا المدير ،

قال السلام و دخل لكن شاف فيا مزيااااااان عاد دخل،قلت اواه بان ليه التغيير ، شوية جا رئيس الموظفين يجري دخل عنده ، خلعني قلت تفوو ديمة يجيب غير الصداع ما يدخلش شي مرة فرحان و لا ضاحك ، شوية خرج من عنده كيضحك بالتخبية، جا قدامي و كيعوج فيه ،

قاليه بعصبية :” شوف اسي فلان الكتابة راه ماشي أي بيرو الا بغيتي تجيب شي بنادم يجلس تماك على الأقل علمني “، قاليه هو:” اسي عمر راني ما جبت حتى حد”، جاوبو هو :” واخة نسولك بعدا على البنية ديال البارح عاد ندويو على المادموزيل لي زرعتيها لي تما ، ما جاتش ولا شنو ؟ ياكمة باقة مقلقة ؟

” قالو هو : “علاش مقلقة اسي عمر و هي جاية مبدلة الحالة، هي راه ياله بادية في الدنيا ما عندها ما مقلقها ماشفتيهاش كيف تبدلات من البارح لليوم ، الله يعمرها دار ديك البنية عزات عليا بلا قياس ، والله الا غير من البارح لليوم دخلات لي لخاطري ، المدير ما عاود شدوا معاه .

قالي و انا نحدر راسي و نخرج. بقيت شادة من كرشي و نضحك نضحك نضحك حتى دموعي سالوا ، على شوية كنت غادة نسى راني دايرة الماكياج و نبدا نمسح و نقلبها بيلياتشو ، قلبت في الصاك لقيت اختي نسات ما دارتش لي مراية ،

ما فكراتش في انني ….. ايوا نضت على وعدي هزيت كلينيكس و مشيت نجري للحمام نمسح في المراية ، شوية صونا المدير و ما سمعتوش ، صونا مرة اخرى جا عمو مسكين يجري عندي قالي راه كيصوني (المهم عمو هو رئيس الموظفين )

وقفت عند البيرو حطيت يدي باش نحل و انا نتفكر شنو طرا البارح و جاتني البكية و الخلعة و رجع لي كلشي و خفت ثاني يبدا يغوت ،كنت غادة نمشي ندير راسي داخلة للتواليت و نخلي عمو هو يجي يدخل عنده. شجعت راسي و قلت صافي نحل بلا ما نفكر في حتى حاجة ،حليت و دخلت وقفت قدامو كنتسناه يبدا يغوت ،

شاف فيا و بقا ساااااكت و انا في خاطري كنقول واش كيتأكد مني واش انا و لا كيوجد لي شي معيورة ما دايراش ولا شنو ، شوية قالي :” فين كنتي ؟ ” ، قلت ليه : ” في الحمام ”
شنو بان لكم أيوقع فالقصة فالجزء 3

تتمت القصة في الجزء التالي
جميع أجزاء القصة :

قصة أحببت متزوجا – الجزء الأول
الجزء الثاني من قصة أحببت متزوجا.
الجزء الثالث من القصة
الجزء الرابع من القصة

قصص لها علاقة بالقصة
قصة الغيرة و الإنتقام – الجزء الأول –

قصة أحببت متزوجا – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *