قصة – أنا لسحرت لختي فدم الحيض ديالها – قصة واقعية

قصة – أنا لسحرت لختي فدم الحيض ديالها – قصة واقعية

قصة – أنا لسحرت لختي ب دم الحيض ديالها

الفصل الأول من القصة

نبداو بسرد القصة ديالنا لي جات على صاحبتها , و بأنها قصة حقيقية واقعية
أنا بنت كيف اي بنت عندي 29 سنة عندي ليصونص ف الاقتصاد عندي ختي صغيرة عليا بعام وخويا كبر منا عشنا فعائلة معندناش و مخصناش ماما كانت ربت بيت و الاب ديالي خدام ف الامن المنصب ديالو زوين بزاف ,

ماما و بابا من بلاد وحده من العروبية و عائلتنا كبيرا بزاف وشي كيعرف شي وفصيف كولشي كيجي ها لمنبرا فالخارج كلشي كيتجمع على الضحك و النشاط والى كان شي سبوع ولا شي ختانة و العرس كاتكون حتا نصيف.

وحد العام واحد العائلة ريحة شحمة فشاقور جاو ن العروبية باش يديرو العرس ن بنتهوم و هنا حنا طلعنا بش نحضرو .

كانت بدات قصتي من هاد العرس كان خاها ديال العروسة زوين بزاف تمناه اي بنت وعجبني وقلت الله هدا هوا ليبغيت نشوطي و ضحوكي و سخي وعايش فبرا كونت كنخليه ينتابه لييا ب شقى و الضحك بقيت معاهم بش نشد فيه و الام ديالو كانت الله يعمرها دار كضحك مع البنات ,و انا كنت كنتقاد مزيان بش نعجبها و نكون مميزه على البنات كاملين وحتى على ختي لكانت عاديه و سكووتية و داخلا سوق راسها .

فعلا تسيفت حتا حد معقال عليا المهم تسالا العرس كل واحد مشا فحالو لدارو و انا ملي هودت فحالي لدارنا و انا كنخمم فيه كونت عايشا معا الاحلام ديالي كنكون علاين نسول فيهم ماما و كنحبس .

بقيت على ديك الحال ايام و ايام و كنت كنتفكر اي حاجه كتجمعني بيه و كنبقى نضحك و ماكونتشي من العاكزين و بحث على الفيس ديالو و نشوف تصاورو عايشا الحب غي بوحدي .

الفصل الثاني من القصة

المهم واحد المرة جات عندي صحبتي و ياريت كو ماجات و كلسنا انا وياها و دويت ليها عليه و قوتلا يا ريييت لو كان من نصيبي جات هي قاتلي انا نديك عند وحد شوافة تديرليك القبول يجيو برجليهم عندك قوتلا ويلي لا انا معنديش معا هاد شي بعدي مني قاتلي مالكي غديرلك غي القبول ,

انا نفكر قتلها صافي بلحق حتا حد مايعرف مهم الغد ليه مشينا دخولنا و انا كلي كنترعد وخوفانة كنغول نصاحبتي صافي مابقيش بغا و هي تقولي متخافيش غديرلك القبول عيطات علينا دخولنا كلسنا وانا نحكي ليها قصتي قاتلي عطيني سميا ديال دري و مو عطيتو ليها و بقات كاتكول فلان ولد فلانا و انا كولي كنترعد و عرقانة و صفاريت كولي وعطتني وحد الحنة كاتلي حطيها فباب داركم هي هديك خلصتها و خرجنا فحالنا ,

درت داكشي لعطاتني حضيت حتا مكان تاوحد تما و درت داكشي تحت من درجة خط صغير بش ميعيقوش دخلت الدار وانا صفرا و من داك نهار و انا كنحلم نهار لغدي يجيو دازت ايام كتيرا

مزالين متبعين معنا القصة

انا صافي فقدت الأمل و محطما وحد المرة جا اتصال ن ماما وكانو هما نيت كالو ليها راه بغينا نجيو نخطبو بنتكم و نتناسبو و خيرنا ما يديه غيرنا وعارفه ترابي بناتك كلتها لينا ماما .

انا فرحت بزاف كوكنو عندي جنحين كو طرت ناري مانكوليكومش قدش فرحت صافي حتى هنا مزيان جا نهار لغدي يجيو فيه شمنك يا شهوات وشمنك يا حلاوي و انا ماقداني فرحا لبسنا و تقادينا انا وختي .

جاو عائلة وكلسو مع بابا و ماما بش يدويو وحنا دخولنا لبيتتا وانا كل ساعة خارجا كندير راسي غادا الكوزينة وشويه و حنا نسمعو مو كالت فيناهوما بناتك فينا هي العروسة مخبياها علينا وجاو عندنا لبيت كيضحكو …

هنا فين كانت الصدمة مو جات عند ختي قالت تبارك الله على عروستنا زين و تباتا حسيت براسي فحالي هزيتيني و رميتيني من شي جبل و انا كنصبر راسي باش منعيقش ختي و ماما تصدمو حيت انا كبيرا من المفروض يخطبوني انا مشي ختي …

مشيت ن الحمام و بقيت كنبكي كنبكي وخرجت باش ما يعيقوش وانا نسمع ماما و بابا وخالتي كيهدرو كيكولو راه بغاو صغيرة ماشي الكبيرة و نطقات خالتي و كالت دبا صافي ماتوقفوش فسعدها دبا ربي يجيب الاخرا شي راجل خليو دبا الامور تيسر و منعيقوش حدا ناس وراه هديك ختها معندا متقول صافي.

مشاو الناس فحالهوم وهدرو مع ختي كالو ليها واش موافقه حشمات و مشات و انا قلبي كيتحرق من الداخل وتركب فيها الحقد و الكراهية من جهة د ختي و انا دايرا راسي ممسوقاش لهاد شي وقلبي علم به غي سيدي ربي و شويا تسولني ختي كاتلي شني بالك فهاد شي وانا نقول ليها تينا تعرفي وكنشوف عينها كيلمعو بالفرحه و عاجبها الحال و قاتلي قولي كي جاك قوتلهها عادي عيت منعيب فيه بقوة الحقد والحسد ليفيا ,

هي كاع متسوقت ليا كاتدوي معاه فتيليفون حينت خواتاتو خداو نمرتها و عطاوها ليه و كنتت كنسمع هدرتوم فليل و انا كانتحرق قولت ضروري ندير الحل مايبقى لا نختي ولا ليلي ومبعد هضرو معيا ماما و بابا قالولي اش باليك كولتهوم لله يسهل عليها مالي غدي نحسدها .

الفصل الثالث من القصة

داك ساع فرحو و ردو الاخبار على العائلة و حددو فوقتاش يديرو العقد و العرس فمره وحدة ونا غي كنفكر ممسوقاش للعرس و انا نعيط لداك صحبتي تمشي معايا عند داك شوافة لداتني ليها اول مره هي لورطاتني فهاد شي تفكني وقاتلي فارقي عليك ختك قوتلا ماشي شغلك يالاه معايا .

مشينا و قولت ليها عاجبك الحال دابا ياك جاو يخطبو ختي يالاه دابا فكوني وهي تقولي فارقي ختك دابا يجيبلك الله واحد اخور و انا موووصيرا كانقولا لا ديري شي حاجا تفارقوم المهم هي هاديك قاتلي جيبي ليا الحاجات الداخلية ديالا و تصويرتو و شي حاجا جابهاليها رجعت الدار و ماما و بابا و ختي ملهيين ف التحضيرات حيت بقات غير شي 15 يوم نالعرس جبت حوايجها كانو فامكينة صابون و جبت ليها الفوطة الصحية فيها دم ديالها حتى هيا هزيتها واخا مقالش ليا جبيها حيت مافطنتش كيفاش هزيتها عيني تعماو لييا .

الغد ليه مشيت عند المصور خرجت تصويرتوم بجوج وديت ليها داك شي كاتلي صافي كوني هانية و مشات دارت داكشي وجات عطاتني كموسة وشي حجابات و القرعه ديال الما و قاتلي حجابات ديريهم فالمخدة ديالها و الما خليها تخطاه دك شي لدرت من مشيت الدار بقيت عاسا عليها و فقتاش خرجا و جريت و رشيت الما ودرت داك الحجبات فالمخدة و كموسة درتها ليها فداك شي ديال العرس ديالها .

هنا كتبدا القصة فالحزن

وفعلا داك ليلا مانعساتش و دابزو و انا نشوف ختي غي كتبكي و مخنوقه وانا كشوف و كانقول دابا يطلقو دبا يتفارقو و من الداخل ديالي فرحانة وفقنا صباح ختي ولت كتقايا و طيح و ماما و بابا تخلعو قالو غير معا سطريس ديال العرس و الخلعة وهي و رجلها مدابزين دازت ديك اليومين .

جا نهار العرس وانا نمشي كنجري عند شوافة فصباح ديال العرس كانو ملهين ماردوش ليا البال و انا نكوليها راه متفارقوش و اليوم العرس فليل قالت ليا داك الكموسة لعطيتك عملها فبيت العروسة فين غدي تبدل فالعتب ديال الباب داك شي ليدرت جيت تقاديت مشيت الكوافير بكري .

ياك مزال متبعين معنا القصة

مشيت القاعه انا لوولا وحطيت داك شي كيف قالت ليا شوافة المهم شويا العرس يبدا وانا ملهيا مع الحجابات و الشوافة وكانت حتى داك صحبتي ودخلو العروسة بالعمارية و بالبسة لوولا من عند الكوافير ودارو ليها دورات فالعمارية و كولشي ناشط وشمنك يا تصاور .

الفصل الرابع من القصة

المهم جا الوقت فين تبدل العروسة لبسة التانية ديالها و مطلعينها بزغاريت وحتى انا وداك صاحبتي من مورها كشوف و كنتفرج و ماجنيش تأنيب الضمير نقول هدي ختي لا داك الغيره و الحقد عميت اوا داك ساعات دخلو العريس والعروسة باش يبدلو .

دازت تلاته ديال دقايق بضبط و هي تخرج نكافة كتعيط على ماما و بابا عتقو راه بنتكوم مانعرف مالها مشاو كيجريو نالبيت كيلقوها كلها معوجة و كتغوت بجهد و الكشكوشة خارجا من فمها و كولشي تخلع ….

وخا الجوق كان كيلهي فناس باش ميسمعوش ولكن صوتها كان مسموع بزاااااااااف وانا غير مصدومه كنشوف و صاحبتي حتى هي و النكفات عرفو شي حاجا , قالو الماما البنت ساحرين ليها فداك العرس كانو جوج رجال فاللعائلة متدينين قراو عليها القرأن و هي كتغوت بجججججججهد و شويا سخفات .

انا عاد ضربتني الفايقة شنو درت فختي و داك صحبتي خرجات كتجري مصدومه معرفت فين مشات وداك نكفات قلبو البيت كاااامل لقو داك شي ليحطيت مبغاوش يحلوه جا خويا الكبير حلو و هو يتشتت داك شي داك دم الحيض و شي كتبات و عقرب صغير مهم داك شي لديت ليها و ماما كتندب فرسها و كاتقول اش هاد شي بغاو يرزيوني فبنتي و كلشي كيدعي حسبيا الله و نعم الوكيل فلي كان سباب .

العرس ترون وجات لنبيلوس دوها السبيطار وهي غير شاد عينيها ودازت ست ايام جات الدار من داك ساعة وهي كاطيح و كاغوت و التعوج و جاو العائلة ديال رجلها و رجلها كانو مخلوعين غير شافتو و هي تغوت نربي لخلقها و هوما يخرجوه .

الفصل الخامس من القصة

جابو ليها راقي الدار هي تبدا تغوت و تهدر بصوت مبدل كتكول ياك بغيتي نتفارقو هحنا تفرقنا و الهدرة مخربة و راجلها كيعيط بقا معلق بها بزاف وحتى عائلتو و هي ماما تكوليهوم راه هادشي غادي يطول صافي كل واحد يشد طريقو الله يسهل عليه و فعلا طلقو

وانا كشوف ختي و كيجيني تأنيب الضمير و كنخنق وختي رزيتها فصحتها كل مرة فطبيب و رقاة كل مرة جاين لدار و انا صافي دازو اياااام و انا كنعيش تأنيب الضمير و انا نصرح ماما و بابا و ختي و خويا بهاد شي .

وحد النهار كانو كالسين مجموعين انا نمشي و نكول ليهوم انا لدرت هاد شي الختي و ماما تتصدمات و ختي شدت ودنيها و مشات و خويا كان غدي يقتلني كومكانت ماما فكتني و عودت ليها بلي داك الولد انا كنت كنبغيه و داتو ليا ختي و مشيت العند شوافة تدرلي سحور لختي باش يتفارقو .

ديتوم عند داك شوافة بش تحيد داك شي قاتليهوم ماعندي منديرلكوم دبا صافي و قالت لماما انا عيت منقوليها بعدي من ختك و ندرليك القبول هي مبغاتش وجرات علينا من عندها.

انا مندوبه فدار حتى واحد مكيهضر معيا ف الدار خويا كيدفل علييا و كيقولي عار عليك كلمة اخت ربي لغدي يخلصك و مغديش نحنو فيك وانا نجمع حوايجي و نهرب من دار مشيت العروبية .

ماما و بابا ممسوقينش حتى عيطات ليهم جداتي قاتلهم راه كاينة هنا وانا داك الوقت كنت كنصلي و ندعي ربي يسمحلي و ندعي مع ختي تشافا وخا انا عار يقولو فيا اخت وخا هكاك رجعت و طلبت السماحا من ماما و بابا و سمحو ليا ولكن مكيهضروش معيا و خويا كرهني و ختي بست ليها رجلها باش تسمح ليا سمحت, ولكن مكتهضرش معيا .

فعلا نستهل حيت ليدرتو فيها مكيدارش من بعد داك العام المشؤم ختي تشافات وشويه ب شويه بدت كترجع صحتها لرزيتا فيها هادي هي قصتي واي بنت ميغراش شيطان فحالي تعاطى داك شي ديال شوافات و اي حاجة صارحو بها وليديكوم باش ميوقعش ليكوم هاد شي وانا باقى الحد الان مكيهضروش معيا رجعت معزولة و نستاهل هاد شي

واهكدا كانت نهاية ديال القصة ديالنا اليوم
كنتمنى تاخدو عبرة من القصة كيما كتنصحكم صاحبة القصة ميغركمش الشيطان ديما خليو ايمانكم بالله قوي
راه هاد القصة تسردت لأخد العبرة ليس للإستأنس بها فقط

قصة لها علاقة بالقصة
قصة – كيفاش وليت ساحرة خبيثة

قصة لبنت لي سحرات لختها فدم الحيض – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *