قصة الجن العاشق – الجزء 2 –

قصة الجن العاشق – الجزء 2 –

قصة الجن العاشق

الفصل الثالث من قصة الجن العاشق

هي تفيق و ما دوات معايا ما والو أول مرة كديرها فحياتها . نفسيتها مرضت بزاف قصدات الدوش باش تغسل حالتها خليتها تا سلات و مشيت عندها قتليها باش حاسة غي قولي را والله منخليك أ رايحنا بدات كتعاود ليا : أنا هاد ليام كلها و أنا حاسة براصي مريضة من كتكون خارج مكنحسش براصي بوحدي ديما كنحس بلي شي واحد کاین معايا و کییداو إطراو شي حوايج خيبين بزاف و البارح ملي مكنتيش سمعت الدقان شي 3 مرات و ملي کنحل کنلقى غي مش كحل عند الباب و نزيدك كنسمع شي أصوات دیما ،

بحالا شي واحد عند ودني كيقولي نتي ديالي واش بديت کنتسطا واش تبغي تكمل حياتك مع وحدة هبيلة أیوسف بقيت ساکت و حدي قلت ليها حاجة و حدة تفرقني عليك في الموت و نضت عيطت للواليدة و قلت ليها تجي ترایح معاها ليوم تنلقاو شي حل و داكشي لكان و علمت الباطرون ديالي بلي راني نقدر نتعطل تسنیت تاجات ميمتي و مشیت و مریم خليتها کتبكي مورايا و كتوصيني عنداك تعطل عليا . داز عندي النهار مریض میقات عندي نفس للماكلة و وليت غي ساهي ،

شافني واحد صاحبي و قال لي مالك و عاودت ليه كلشي و هو يقول لي بلي واحد بنت عمو کان طاري ليها نفس البلان و مشات عند شي فقيه و دابا راها مزيان أنا من نوع لیمکيأمنش بهاد شي ديال الفقهة و لكن الليلة لي غنعيشها ليوم غتبدل فيا بزاف ديال لحوايج .


رجعت من الخدمة كي ديمة و لقيت مريم مريضة قالت لي الواليدة بلي لنهار کامل و هي کترعف و شاداها التبوريشة ، مشيت عندها وغي شافتني و هي تلاح عليا عنقاتني و بدات کتبكي و أنا كنحس براصي مكتف مقاد ندير والو للبنت ل كنيغي …

الفصل الرابع من قصة الجن العاشق

لواليد عيط ليها و مشات، و قررت نخرج انا وياها ندیها تبدل الجو شوية و داك شي ليكان وخة مبغاتش في اللول لكن بززت عليها وخرجنا مشينا جنب البحر و ريحنا و هي تبدا داوية مريم : وسف إلى مت غي تجوج أنا : أش هاد الهدرة مريم : كنقوليك لي كاين أنا موحال نكمل معاك حاسة براصي غادي نموت أنا : والله منتجوج عليك باقي قدامنا بزاف ياك تافقنا غنولدو جوج ولاد و نربيوهم و من إكبرو نمشي تا وياك للحج .

إقرأ أيضا : قصة من أغرب قصص السحر وتسخير الجن والشياطين -1

مريم : ( كتضحك ) إن شاء الله و تكات على كتفي من بعد مشينا تعشينا و رجعنا للدار حسيت بيها شوية رتاحت صافي و مشينا نعسه صلات 3 تاني فقت لا إراديا أول حاجة درتها شفت جيهتها ملقيتهاش کنسمع التقرقيب فالصالون و كنحس بالبرد معرفتش مین جاي نضت کنجره تماك ولكن ما کاین والو ولكن مورايا كنحس بشي حاجة کتنفس تلفت و تتلقاها قلت ليها مالك مجاوباتش عرفت القاضية حامضة لهضرة و احد الصوت باح ياك قتليك بعد منها و نتا مكتسمعش نتوما الإنس يتولينا كلشي حتى الأرض لكنا عيشين فيها ديتوها

و دابا البنت لي بغيته تا هيا ديتيها أنا كنت معاها من كانت صغيرة قبل ما تبغيها نتا و لكن ليوم عندير حد لحياتك و بدات جايا جيهتي كنشوف ف إيدها كنلقی موس هي کون بغيت نحيد الموس نحيدو ولكن خفت عليها بزاف بدات الضربة جاية و أنا تدي درت حاجة وحدة شديت من إيدها و بدیت کنقول مريم فيقي فيقي كن بلا نتيجة كنسمع في الموت الموت الموت على فمها من بعد دفعاتني حسيت بالدم سايل من إيدي و غایبات هي

أنا نسيت الجرحة لي ف إيده حاولت نفيقها هي و لكن والو غيبات بمرة هزيتها کنجري و هبطت لطونوبيل و السبيطار بعيد غادي ب 120 فالساعة وصلنا و بدیت کنغوت ماك تا جاو هزوها و تبعتهم تا داخلوها عند الطبيبة عاد تفكرت إيدي شفت لقيت الجرحة جات فوسط إيدي ليسرا مبغيتش نخيط تنعرف شنو واقع لمریا ازت شي نص ساعة و هي تخرج عندي الطبيبة قاتلي بلي جاها نهیار بصبي

و لكن متخاف والولولد ما طرا ليه والو سولتها شناهوا آلولد قاتلي انها حاملة في 3 هههه تخلطات ليا الفرحة مع الخلعة و قلت ليها واش نقدر سشوفها قالت لي لا عطيناها شي مهدئات غدا عاد غتفيق من رتاحيت عليها عاد مشيت نخيط الصراحة فرحت ولكن شحال من سؤال دار في اصي شنو كنت معاها كانت صغيرة أش هاد شي تاني و قررت نبدا…

الفصل الخامس من قصة الجن العاشق

شي 4 ديال الصباح دخلت للبيت عندها بعدما طلبت طبيبة و نعست تماك صونا التيليفون مع 7 حنت هو هادا التوقيت لكنخرج فيه لخدمة و عيطت للباطرون قلت ليه را مغنجیش لیوم را المدام مريضة تا هو الله يعمرها دار قالي خود 3 إيام عاد جي و شكرتو و قطعت وخرجت نجيب بها داكشي لكتبغي ف الفطور و جيت ،

من فاقت بدات کتبكي و أنا كنقول يها صافي موقع والو ههه صافي را تا ولدنا غيبدا يبكي تصدمات هههه قتليها اك قلت ليك را مغنعطلكش و هي تبدا تضحك و هزات الماكلة وخا كلات غي شوية ولكن المهم کلات و أنا قررت نخرج باش نبدا البحت ديالي ولكن قبل نعيطت للميمتي باش تجي عندها و داكشي لي كان جات شرحت ليها اش كاین و هبطت للطونوبيل كنفکر مین غادي نبدا .

التصل ، باها عيطت ليه درت معاه باش نتلاقاو فقهوة ياسمينة مورا ساعة . مشيت نتسنا و هو يبان لیا جاي سلمت عليه و بدينا داويين أنا : عمي بلاما نبدا ندخل ونخرج فالهدرة واش كانو عندها شي ماشاكيل ف صغرها محمد : الصراحة كان عندها مشکیل واحد و لكن قديم شوية هي كان عندها 5 سنين ديك الساعة و كنت باغي نتجوج و مع هي عقلها كان كبير شوية مقبلاتش ليا و بقات سادا عليها د بيت نهار کامل و هي کتبكي
أنا : و من بعد
محمد : ولات کتدوي غي وحدها و ولات كطيح لينا و بقات على هاد الحال تا دارت 10 سنين و مراتي جديدة عاملتها كتر من بنتها و هي دابا راها عزيزة عليها
أنا : و دیتوها عند شي طبيب


محمد : أه و لكن كلهوم كانو كيقولو بلي معندها والو وملي صحات سینا هادشي ولكن علاش هاد الأسئلة كلها
أنا : عمي مريم مسكونة و بارح جن لي ساكنها حاول إقتلني، مورا ما عاودت ليه صافي وصلتو للدار و رجعت عند مريم حنت كانت عشية غادا تخرج ،من دخلت لقيتها مخلوعة بزاف سبغاش ترجع للدار هي معارفاش بلي وخانمشيو للقمار هادشي مغاذیش تفرق علينا ..

نتلقاو فالجزء الثالي من قصة الاجن العاشق .. نتمنى تكونو درتو شي توقعات شنو يوقع فأحداث القصة

ترقبو دائما جديد القصص بالدارجة المغربية , مع موقع قصة

قصص لها علاقة بالقصة :
قصة – أنا لي سحرات لراجل لي كان غيتزوج بصحبتي
قصة أشرف مع الجن – قصة رعب – الجزء 1

قصة الجن العاشق – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *