قصة الخطأ بالدارجة المغربية – الجزء 7

قصة الخطأ بالدارجة المغربية – الجزء 7

قصة الخطأ بالدارجة المغربية

الفصل 14 من القصة 

مابقاا بيني و بين الترااان غي بضع سنتمتراات صاافي غنودع هاد الحياة و نتهنى تاحسييت بدفعة قوية جاتني من الجنب و طيحاتني فالارض والتراان دااز بسرعة و مشاا حليت عيني لقيت يوسف طايح عليا و كيلهتساارة : علااااتش علاااش هئ هى هى علااش عتقتينييي بغييت نموووت بغيت نمشي عند ماماا و باباا مبغيتش نزيد نبقااا فهااد الدنياااا هئ هىكنت كنهضر و كنضرب فراسي بهستيرية تاصقلي يوسف باش نتهدن شديت فحنكي و شفت فيه

يووسف :؛والمووت هو الحل ياااك زعماا الى قتلتي رااسك غترتااحي لااا رااه تاابعك عدااب كفس من هداااا الروح عزييزة على الله و امانة فرقبتنا و نتي بغيتي تفرطي فيهااااانا بقييت غي كنبكي و داتي ترخاات علياااسارة :هئ هئ هى هئ انا بغيت غي نرتااح هئ هئيوسف : دباا كلشي يتصلح اسارةكتافيت غي البكاا تاحسيت بيه هازني ترخييت و انا بين يديه و غمضت عوينااتي و مبقيت عااقلة على واالو…

حليت عيني لقيت راسي فداك البيت لي كنت فيه ضرت على جنبي و بقيت كنشوف فالفرااغ مافياا لي ينووض و لا يدوي صحتي مهدوودة و نفسيتي مدمرااا كتر حسيت بشي حد دخل ولكن مدرتش نشوف شكون تاحطات يديها على كتفي و قالت

صفااء : حبيبة كي بقيتي ضرت و شفت فيهاا

سارة ؛ لباااس

صفاء : ولكن حالتك كتقول العكساكتافيت بالصمت

صفاء : ساارة حبيبة برااكة متمرضي فرااسك صاافي نسااي الماضي و نسااي كاع الاحدات الخايبين و عيشي حيااة جديدة و زوينة

سنااء : فين غنعيش هاد الحيااة الزوينة فين وانا لا داار لا والدين لا خووت لل عائلة لاال تااحجة

صفااء : هناا حسبيني ختكعنقتهااا : شكراااصفاء : بلاما تشكريني انا من نهار شفتك رتاحييت ليك واللهسارة : تأنا بعدت عليها فين هو يوسف

صفاء : راه فالمكتب ديالوسارة وخا تديني عندوصفاء بابتساامة هي لولة يلاهنضت تبعتهااا توصلاتني لواحد الباب و قاتلي هنايا وشااتدقيت و تسينو تعطالي الادن عاد دخلت

الفصل 15 من القصة 

دخلت لقيتو جالس فالمكتب و تيشوف فالبيسي غي شافني شد البيسي و قالي تفضلي جلسي جلست وبديت تنلعب فصباع يدي بتوتريوسف : كي بقيتي لبااس عليك

سارة: الحمد الله احم شووف بغيت نقولي سمحلييي بزاااف بزااف عدبتك معاياا و انا كنشكرك على الخير لي درتي فيا جيت باش نقولك بسلاامة خاصني نمشي

يوسف : بابتسامة. مكاين لااش تشكريني هدا وااجب ولكن فين غتمشي.

سارة : ءاء ءء غنمشي لعند صاحبتييوسف : مقالو ليك زعما والو فاش مشيتي فالصبااح

سارة : ءلاا غي تهولو عليا وقالولي رجعييوسف : وعلااش خرجتي كتبكي

سارة : واالو غي غي معرفتش مهم خاصني نمشي و تميت خارجة و هو يقولي

يوسف : الى حتاجيتي شي حاجة مرحبادرت شفت فييه و ابتااسمت و خرجت شديت الباب و تكيت على الحيط حاطة يدي على قلبي معرفتش علااش كدبت عللييه مكنتش بااغية نكدب علييه و لكن الى قتلو الحقيقة غيبقا تابعني و انا مابغيتش نعدبو معاايا برااكة علييه غي داكشي لي دار معاياا…

من بعد سلمت على خالتي ناصيرة و صفااء و شديت طريق المجهول معارفااش فين نمشي بقيت غي غادية تالقيت راسي فالدار ديال سلمى ترددت باش ندق فاللول ولكن فالاخر تجرأت و دقيت …

حلاات عليا سلمى بقات كتشوف فيااا قتلهااسارة : سمحيلي الى صدعتكوم ولكن جيت غي نطلب منكم السمااحة و نمشي فحاالي تاشفت خالتي نعيمة خارجة و هازة صاك غيه الحواايج و رماتهم عليااانعيمة :هاا حواايجك يلاا سيريي من هنااا وعلى وجه مك الله يرحمهاا مغندعييكش على داككشي لي درتي ابتااسمت ابتساامة شاحبة و شفت فيهاا: شكراا شكراا بزااف اخاالتي على كااع الخير لي درتي فيااا حسبتيني بحال بنتك و تهليتي فيااا ومخليتيني مخصوصة من والوو الله يجازيك بالخيير قلباات وجهها و دخلاات …

شفت فسلمى لقيتهااا غي كتشوف فياا مشيت عنقتهااا و خرجت بحالي و انا مقطوع بياا الحبل شفت فدارنااا لي كبرت فيهاا و عشت فيها احسن لحضات حياتي و اسوءهاا و خرجت من داك الدرب و انا غي غاادية فين غنمشي فين غنباات شنو غنااكل و انا معندي تارياال فجيبيي …

مشيت لواحد الحديقة و جلست هزيت داك الساك و حليتو تاكنلقى 800 درهم و حداهم ورقة مكتوب فيهااختي ساارة هادو فلوس ديالي كنت كنجمعهوم باش نشري تيليفون ولكن نتي محتاجاهم كتر مني واخة مبلغ قليل ولكن يقدر يفيدك سمحيلي بزااف ولكن عييت نرغب فماما باش تسمحلك ولكن هي مزالا محروقة على اشرف داكشي علاش جرات علييك و اخييرا غنقولك بسلاامة و الله يفتحلك بيبان الخير ….

سلمىنزلات مني دمعة و انا كنقرا فديك الرسالة هي واخة مهضراتش معايا ولكن تفكراتني مسحت دموعي و جبت تيلوفوني بقييت كنشوف فيه و مشيت نيشاان عند مول التيلوفوناات باش نبيعو كما على الله يجيبلي شي حاجة…

خرجت و انا كنحسب فالفلوس بعتو. ب 11 الف و شريت غي واحد صغير دباا عندي ما يكفيني باش نكري شي دار لمدة شهر داكشي لي درت مشيت بقييت كنقلب على شي دويرة صغيرة و تكون رخييصة العشية كااملة وانا كنقلب ووالو لي مشيت عندي كيقولك 20 الف لفووق …

رجعت لديك الجردة فاش بدا يضلام الحال وانا كنفكر فشنو غنديير تاجلسات حداياا واحد المراا تكون عنها ديك 30 عام لابسة شي لبااس مقزب والمعري كتر من المغطي و معمرا وجهها بالماكيااج وتاتمضغ فواحد المسكة بطريقة مستفزة بقاات كتشووف فياا وطلع و تهبط و هي تقولي …..

ترقبو تتمت القصة في الأجزاء القادمة
كيتزاد التشويق في القصة ..

جميع أجزاء القصة
الجزء الأول من القصة

الجزء الثاني من القصة
الجزء الثالث من القصة
الجزء الرابع من القصة
الجزء الخامس

قصة الخطأ من موقع قصة – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *