قصة الخطأ بالدارجة المغربية – الجزء الخامس

قصة الخطأ بالدارجة المغربية – الجزء الخامس

قصة الخطأ بالدارجة المغربية

الفصل 10 من القصة

شدلي فمي و انا تنضرب تاحليت عينيا و شفتو بلا منحس تلااحيت علييه عنقتوو وانا تنبكي بقيت معنقااه و تنبكي بحال شي بنيتة صغييرة حسيت بالاماان و هو ضامني عندو

يوسف : ششش صافي موقع واالو متخاافييش

ساارة :هنن هى هى هى بغااو يغتااصبووني هئ هئ بغاو يديو اخر حاجة بقااتلي فهاد الدنياا هى هئ

يووسف : صافي انا معااك متخاافييش ديك انا معااك حسساتني بالامن و زدت زيرت عليه هزني و داني لطونوبيل حيد جاكيطا و عطاهاالي لبستهاا كان فيا المووت دالبرد تخشيت فضلوعي و دموعي غي هوادين هو غي كيشوف فياا

يوسف : احم ساارة فين بغيتي نديك شفت فيه اش غنقوول ليه فين غيديني معندي لداار لا عاائلة

سارة :معرفتش

يوسف باستغرااب : كيفااش واش مجاوش عاىلتك

سارة جاو داو الدار و مشااوبقا غي كيشووف ديمارة الطونوبيل بقينا غااديين تاوصلنا لواحد بتي فيلا زوينة نزلنا و قلت بلامنحس

سارة: واش هادي دارك عقت على راسي اءاءا سمح لياا و حنيت راسي

يوسف : ههه علاش غنسمح ليك اه هادي داري مرحبا بيك فيهااشفت فيه سارة: زعما وخا ندخل

يوسف: اه دخلي .

دخلت و انا حشمانة كان الصقييل جا و شد فيا و طلعني لواحد البيت

يوسف؛ دخلي

دخلت و جلست و انا خاايفةة

يوسف: متخاافييش مغنادييكش

سارة: لا مااشي هكاك واش ساكن بوحدك هناا

يوسف : لا معايا الوليدة و ختي كل وحدة فبيتها

سارة : ااه مزياان

يوسف : اشنو وقع علييك غي تفكرت نضت تانبكي

سارة : بغاا يغتااصبني هئ هئ هئ

يوسف : شكون هو ؟سارة : أ شرف خو صاحبتي

يوسف : واش كنتي ساكنة معا صاحبتك

سارة : ااه هى هى هادي عاامااين و انا ساكنة معاهم هئ هى عاىلتي جااو ولكن مهميتهمش انا هئ هئ هى جاو و خداو الداار ومشااو هى هى هى و وو اشرف كان بغايتعدى عليا عامااين قبل و لكن غوت عليه و هددتو بانني غنقولها لخالتي هى هئ هى تما بعد عليا هى هى تالهاد النهاار مشات خالتي و سلمى لواحد العرس و انا مبغيتش حيتاش عندي امتحاان تاجا و هى هى هى هى

يوسف : و هو معصب وااش غتااصبك

سارة : لاا لاا. ..ضربتوو اه ضربتوو بلمقص هى هئ هئ هوو دباا غيكوون ماات يااك و انا غنمشي لحبس هئ هئ هئ ا لاا مبغييتش اناا غي دافعت على راسي هى هى هئ هئ و مقصدتش نقتلوو هئ هئ هئ

يوسف : ششش صاافي بلاا بكاا مغيوقعلك وواالو محدك معايااعنقتووو

سارة : بصح هر هئ هى

يوسف : اه يلاا نتي دخلي دوشي و رتااحي متفكري فتاحاجةدخلت ندوش و بقييت تنفرك فلحمي كل ما كنتفكر بلي داك الموسخ قاصني فيه ماساليت تاطيبت راسي خرجت لقيتو جابلي شي حوايج يمكن دختو لبستهم و نعست …..

االفصل 11 من القصة

فقت فالصباح وانا كنحس بشي واحد جالس حداياا نضت طافجة ومخلوعة

سارة : بعد منيي هئ هئ*** ءءاء ختي بسم الله علليك متخاافيش غي انا

بغيت نقول انا صفااء خت يوسف عاد توكدت و رجعت جلست

سارة ؛ ء سمحيلي اختي غي خفت ومقصدتش

صفاء : لا احبيبة هانية نتي سارة يااك

سارة : اه اختي باش عرفتيهاا

صفاء : ههه قالهالي يوسف

سارة ؛ ااه مزياان

صفااء : ايوا عرفيني علييك

سارة : انا سارة عندي 16 عام تنقرا فالسيزياام ونتي

صفاء : انا كيما قتلك صفاء عمري 18 عاام و عندي العام لول فلافااك

سارة: متشرفيين

صفاء الشرف ليا نوضي يلااه تهبطي تفطري

سارة : نهبط ؟ ءاء زعماا واش عاادي

صفااء: هههه اويلي على عاادي راك ضيفة عندناا وخاصنا نتهلاو فييك يلا نوضي راه ضرني الجوع ابتاسمت ليهاا و نضت هبطت معاها لقيت طابلة مزوقة بالماكلة و جالسة واحد المرا كبيرة مشيت سلمت عليها وانا حشمانة

نصيرة :بنتي كي بقيتي لبااس علييك

سارة : نحمد الله اخالتي

نصيرة : زيدي كولي ابنتي متحشنيش سارة لهلا يخطيك جلست كنااكل و كنهضر معا صفاء و خالتي نصيرة صرااحة ضرفيين و دغياا نساجمت معاهم فالهضرة بقينا جالسين و تنهضرو تاسالينا و جمعنا الطبلة و انا طلعت لبيت طليت على الطيليفون لقيتو غيتفركع بلي زابيل من عند سلمى و خالتي نعيمة …

دوزت النمرة دسلمى و لكن لقيت تسالا ليا الصولد تكيت فبلاصتي و انا كنتفكر فأحدات البارح و فهضرت يوسف بلا منشعر بتاسمت ووليت جمعتها

سارة :اوييليي جمعي رااسك و نت خدامة تتفرنسي سيد دار فيا الخير و انا تننويها فشكل اففف ..

بقيت تنفكر فين غانعطي الرااس والدين صاحبتي لي كانو قابلين عليا هاني ضربتلهم ولدهم و موحاال واش يسامحولي هادشي الى بقا عايش محسيت بدموعي تاناضو يهودو تاقلت حياتي ستقراني و حاول نسا والدياا هاني رجعت للزيرو لاحنين لا رحييم بقيت هكااك تاسمعت الدقان فالباب…

مسحت دموعي بزربة و درت ابتسامة مزييفة وعطيت الادن بالدخول دخل كان يوسف بقا كيشوف فيا

يوسف : واش كنتي كتبكي ؟انا و كنحاول منبكييش : هههه لالا مكنبكييش انا كنضحك هانتا شوف وبديت تنضحك تانفاجرت بالبكاا

سارة هئ هئ هئ ااه ااه انااا كنبكي هئ هئ هر كنبكي على حيااتي

بدا كيمسحلي دموعي يوسف ؛ براكة من البكي راكي غتفرعي عوينااتك نتي مزالاا صغييرة و الحياة بااقية قدامكسارة ؛الى هئ هئ هئ كنت غي غنتعدب بحاال هكاا انا كنفضل نمووت هئ هئ هئ….

ترقبو تتمت القصة في الأجزاء القادمة
كيتزاد التشويق في القصة ..

جميع أجزاء القصة
الجزء الأول من القصة

الجزء الثاني من القصة
الجزء الثالث من القصة
الجزء الرابع من القصة

قصة الخطأ من موقع قصة – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *