قصة الكينغ و غيثة المجنونة – الجزء 4 –

قصة الكينغ و غيثة المجنونة – الجزء 4 –

قصة الكينغ و غيثة المجنونة

الفصل الأول من الجزء الثالث من القصة

شافت المساج وبدات تفرنس وكاتسناه يهضر وهوا كيشوف فيها ويفقصها بلعاني مابغاش يهضر تا شاف وجها كيصفار عاد هضر
حمزة: ايوا هيا قولي شي انيف واعر غاتمشي تغني فيه
احمد: اااه نسيت ماكملت ليك، ماشي غير انا اللي غانغني فيه ، بزااف ديال المغنين عرب واجانب
حمزة: مزيان هي هاد لانيف ديال شي واحد ملعق
احمد: واايلي تا نتا ، ماشي غير ملعقين ، شي حاجة فوق ملعقين ههه نضبر ليك اخاي على لانفيت الى بغيتي
حمزة: (شاف ف فيثة) وعلاش لا ههه
غيثة غير حاللة فمها وكتحلم وتخايل
احمد: غانشوف كيفاش نضبر ليك فيها حيت بحال هادو كايكونو مانعين شي حد يدخل وكيفرقو ليزانفيت غير على المعارف ديالهم …اجي علاش مانديروش قاضية
تمشي على اساس مساعد ديالي ؟
غيثة: اه يمشي
حمزة: ههههههههه نديك معايا؟
احمد: ديها يلا بغات ، نديكم بجوج على اساس مساعدين ديالي ودخلو تكتاشفو داك العالم
غيثة بقات كتفرنس تا بانت ليها الخوية ديال الضرسة دالعقل حيت مزال ماكبرو ليها ضروس العقل
احمد: مهم نخليك، تا لتما ونتقاشعو، (يالاه بغا يمشي وهوا يضور عندها) خاصك تياني كبيرة شوية ، حاولي تباني كبيبرة باش مايخرجوكش
غيثة: واخا (داكشي اللي بغيت تا انا)
مشا رضوان وجلسو كيتجمعو تاوصلات الستة وناضو …
حمزة: زيدي نوصلك لداركم راه الستة هادي
ناضو وصل كل وحدة لحدا دارهم حيت ساكنين فحومة وحط غيثة فواحد القنت بعيد على الدار
غيثة : عطيني نعيط فالتيلي
حمزة: هههه عاوتاني نفس الفيلم
غيثة: ههه الو سارة، جيبي ليا العباية اللي اما فالصالون والشال راني فالبلاصة المعلومة …يالاه سربي وعنداك يشوفك بابا …حسن نيت هه
حمزة: خدامة معاك عاد البنت هاصك تبداي تخلصيها على هاد البليزير اللي كادير فيك ديما
غيثة: راه خدامة عند ماما فالصالون …ضريفة.
جات سارة هازة صطل دالزبل دايرة بيه السبة وميكة كحلة عطاتها لغيثة من الزاج ديال الطونوبيل و مشات ، لبسات غيثة العباية والشال مع الكاط هيا هاديك وخرجات من الطونوبيل كتسلت وحمزة كيضحك عليها مولف بيها كتبدل عندو فالطونوبيل وعزيزة عليه مشات نيشان للصالون لقاتو عامر بالكليان ، وقبل ما دخل تقلبات مور الباب حيدات الشال والعابايا ودخلات كتبوزة عليهم عاجبها راسها و هيا دخل سارة موراها هازة سطل خاوي
غيثة: فاين هيا ماما؟
سارة: غاتكون طلعات للدار، انا فاش خرجت عندك خليتها فالصالون ودرت السبة بالسطل
غيثة: ااه ههه شكرا
دخلات لاصال دلستيتيك بدلات تما وخشات الحوايج فالشكارة ودارت الفولار وطلعات للدار كأن شيء لم يكن ، لقات باباها كيتفرج فالتلفازة و مها فالكوزينة كتخلط وصفة طبيغية للوجه باش

الفصل الثاني من الجزء 4 من قصة الكينغ و غيثة المجنونة

بقات عساسة عليه كاتسنى يقبل طلب الصداقة اللي سيفطات ليه تا عيات ونعسات هاكاك ، دخلات مها عندها لقاتها مكسلة عوجة والمجلة تحت وجها والتيلي فيدها وبدات كتفيق فيها بعصبية
ملاك: انوضي تكعدي الله يمسخك …نووضي تهزي جمعي ديك الكوزينة اللي رونتي
غيثة: (فايقة مضهشرة) اففف مابغيتش نتعشا غير فرقوني بعدو مني
ملاك: (كيدفعها) نوضي جمعي الكوزينة اما العشى راه ماكاينش ، قلت ليك طيبيه ماشي حرقيه ، يالااه نوضي ولا نعيط عليه يجي يزطم فيك
غيثة: عيطي عليه (رجعات تنعس )
ملاك: (كتعيط بالجهد) عبد المااالك وااا عبد المالك …اجي عند هادي شوف لي شي حل معاها
عبد المالك(الاب): (كيهضر من الصالة ) غيييثة غاتنوضي ولا نوض ليك بالسمطة حتى نرض ليك ضهرك رطب من كرشك
غيثة غير سمعات باها كيغوت ناضت كاطير بقات مها كتغدد وجراتها داتها للكوزينة ، وهي دايزا حدا باها بدا كينكر ..
عبد المالك : بقاي كتلواي عليا وديري علينا ديك تابهلا ديالك، راه نشدك مانطلقك حتى يزيد عند عزراين…راه عييت نجمع ليك، من نهار تزادتي ونتي مشيبانا ، عالله يبان شي مسخوط الوالدين نعطيوك ليه ونتهناو
ملاك: وا صافي بلا ماطلق علينا داك السيدي …راه ماشي شايطة عليا، نقص من النكير راه ديك الهضرة كتسمم القلب دبنادم، نوض ضربها وماتبقاش تقولها ديك الهضرة
غيثة كتجمع الكوزينة وكتبكي من الهضرة اللي كايقولها باها و كيسمعها غير القاصح تا ولات كتحقد عليه ، وهي فهاد السن حساسة وكتشد فقلبها والهضرة الخايبة اللي كيقول ليها باها ركبات فيها الاعصاب ولات كتجنن غير بوحدها حيت مكتقدرش ترد عليه وكتبقى جامعة فقلبها تا شدو فيها الاعصاب وكتغدد وتشد الضدد وكضربو بالبارد ديما وكادير الفعايل اللي كيمرضوه بسباب المعيور اللي كيعطيها.
جمعات الكوزينة بالبكا و مها حداها كطيب العشى وكتشوف فيها وكتحن عليها وهي الوحيدة اللي قريبة ليها وكدير ليها الخاطر ، سالاو وحطو العشا و بغات غيثة تمشي لبيتها وشدها باها بزز ومخرج عينيه
عبد المالك: دوزي تعشاي ، ماشي ديريها قد راسك وتغضبي، ماغدخلي لداك اللبيت حتى تكملي ماكلتك وتجمعي الطبلة عاد تنوضي
غيثة: (الدموع محجرين فعينيها) شنو عملت عاوتاني ياك ماعملت والو …غير خليني نمشي نعس
عبد المالك: (مخرج عينيه) ديما كاديري ماشي عاد غاديري ، الهبال ديالك طلع ليا فراسي ، ماعرفتك فين باغا توصلي …باغا الطيري ، مالك شنو كيسحاب ليك راسك؟ راكي واالو …ولالياتك كيقراو وكيجيو هما لوالا ونتي زرقة لا قرايا لا سعايا
غيتة كتاكل بزز وقاطعة البكية وكتشهق من لداخل وباها كينكر و هي كتغدد وساكتة ومها كاتش

جميع أجزاء القصة
الجزء الأول
الجزء الثاني
الجزء الثالث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *