قصة الكينغ و غيثة المجنونة – الجزء 9 –

قصة الكينغ و غيثة المجنونة – الجزء 9 –

قصة الكينغ و غيثة المجنونة

الفصل الأول من الجزء التاسع من القصة

عقلتو فين خلينا القصة فالجزء 8

غيثة بقات مضهشرة كالعادة ووجها منفوخ بالضربة وعينيها مدمعين والدموع نازلين على حنيكاتها وكتبان صغر من السن ديالها بزااف حيت الجلسة والبيجامة اللي لابسة وتكميشة اللي مكمشة عطاها سن 12 سنة ، بقات مضهشرة فيه وكتشمشم ريحتو وهوا كيشوف قدامو وخاشي يديه فالجيب ديال الكابيتشو ، ضار عندها يشوف فيها عاد بانو ليه ملامحها والضربة فوجها وعقد حجبانو
نور: شكون دار فيك هادشي …اححح ! (بقات فيه)


غيثة: (على سبة ) انننن هىءاهىءاهىء اهىءاهىءاهىء(غطات وجها وبدات فالبكى وهوا كيشوف فيها مستغرب ومعجب فيها وساكت وهيا خاشية وجها بين يديها وكتشهق ،فديك اللحضة خرجات واحد الفرملية مكشكشة حيت ضار فيها الطبيب وقالها ترد البال لغيثة مي هي دخلات كتكركر هي والفرمليات فواحد البيت وسامحين فالخدمة تا مشا الطبيب سطل عليها مالقاهاش وتسيف على الفرمليا، خرجات كتقلب عليها تا لقاتها فالجردة ومشات ليها نيشان وقفات قدامها معصبة


الفرملية: نوض الاللة رجعي بلاصتك ، شكون قالك خرجي ؟ ولينا نسمعو الهضرة بسباب التبرهيش ديالكم (شدات فيها بغات تنوضها)
شافها نور بقا كايشوف فيها والاعصاب طالعين معاه عاقد حجبانو ، خلاها تا شدات فيها وهوا يهضر
نور: (ضربها ليدها لي شادات ليها غيثة) تحركي مانشوفش كمارتك (غوت)


الفرملية : اسيدي ماعندكش الحق تقيصني (صلاااااااااااي)

مزال متبعين معنا القصة


جمع معاها بتسرفيقا تا عوجها بقات شادة فيها مصدومة وغيثة مكمشة مخلوعة ، شد لغيثة فيدها نوضها وضار عند الفرملية خزر فيها ودخل غيثة معاه للكلينيك ، الطبيب شاف شنو وقع و طرد الفرملية فمرة ورجع لخدمتو، غيثة بقات غير حاللة فمها ونور فاش دخل لكلينيك حيد القب وبان ليها مزيان بقات مضهشرة تا لقات راسها فالبيت اللي كتبات فيه ، دخل معاها نور وجلس قدامها وهيا مرفوعة


نور: (قرب ليها كيشوف فوجها و ضؤاتو ديك الدقة لي فحنكها ) شكون دار ليك هادشي؟
غيثة: (ستوعبات) ها؟…بابا


نور: وعلاااش؟ باباك دار ليك هادشي (مقاتل مع الدرجة باش يتحاور معاها ولسانو مكينطقش حرف الراء كيخرج ملوي)
غيثة: اه بابا عملي هايدا (كتهضر وتبكي)
نور: كيفاش ؟مافهمتش؟ بسطي شوية لهجة ديالك باش نفهمك …اجي كتهضري الفرونسي
غيثة: (اوعدي ماكنعرف حتى لغة من غير الداؤجة ، واااعدي تشوهت) احمم لا
نور: هه وكيغاندير نفهمك؟ (كيفكر) بلاتي ..بلاتي .


ناض خرج خلاها كدورها فراسها مارضاش حيت ماكتعرفش تهضر الفرونسي مزيان ، مشا ورجع هاز فيدو جهاز بحال التيليفون مطرجم ودار الكيت فودنو و ريكلو من الدارجة الانجليزية ورجع بلاصتو
نور : هضري دابا … سميتك بعدا وكيفاش وقع؟
غيثة: غ

الفصل الثاني من الجزء التاسع من القصة

نور: (جاوب فالتيلي الحوار بالانجليزية)وي ؟…انا لتحت علاش؟ الله يلقيها ليك بنادم كي داير (قطع)
نور: مهم تشرفت بمعرفتك سينيورة ، تا لغدا ونتشاوفو(ناض بغا يمشي)
غيثة: انا غدانمشي بحالي
نور: باقا مريضة وغاتمشي؟


غيثة: وا حيث المصاريف كاتزاد و بابا غير عسكري
نور: اممم ..اوك مهم نشوف الميمة كتسول عليا ونرجع ليك ، باقي عندك مايتعاود
خرج نور خلى غيثة داخلها الالهام وعجبها نور دغيا دخل ليها لخاطرها ، نعسات فبلاصتها وبقات كتحلم وتخايل فيه وكتسناه يرجع
غيثة: شحال مزيييون وضريف ، كيحمق وطويل ومكلضم شحال حلو ، اول مرة يعجبني شي واحد وعايش فالخارج


بقات ناعسة وكتفرنس نسات الهم بزربة وكتسناه يرجع وكتقاد شعرها وحالتها ، بقات هاكاك عجبها وعمر ليها العين وهي فسن المراهقة غير ضحك معاها تزعطات فيه دغيا ، جلسات كتسنى بالفرحة يرجع عندها تا دخل عليها كيضحك معاها وهي تفرنس فرحات ،جلس حداها وهيا كترمش وتحلون و هوا كيضحك
نور: انا قلت قلت غاتكوني نعستي


غيثة:لا طار لي النعاس
نور:كملي ؟ فين خليناها؟(خدم المطرجم)
غيثة: (طالقة زينها) صافي عاودت ليك كلشي …نتينا اللي عاود لي
نور: فراسك سحاب ليا عندك 12 سنة فالاول داكشي علاش جيت عندك ، مي ملي قلتي ليا انتحار واااو صدمتيني ، قدرتي تشربي دواء الفيران ؟ جريييءة مع راسك


غيثة: وراه ماما تضربات قدامي
نور: نجيك نيشان ، باباك يستاهل القتيلة ، كن انا اللي شفت الوالدة كتضرب قدامي بفففف مانقولكش ! ماعرفت شغاندير نتاحر ولا نقتل الواليد والله ماعرفت مابقيت فاهم والو
غيثة: ههههه (ضحكات على طريقتو فالهضرة حيت ماقدرش يتخيل المنضر)
نور: هههههه ايوا مزيان اللي ضحكناك
غيثة: ههه نتوما كيدايرين ؟ زعما عمر باباك ضرب ماماك؟


نور: مانعرف ليهم، مهم عمرني ماشتو ، كايبانو بعدا كيبغيو بعضياتهم ، لاحضت العقلية ديال ناس هاد البلاد فشكل ، فين مانجي نتصادف مع شي حوايج كيصدمو، هاد البلاد واخا جات كطل على اوروبا مي باقة العقلية معطلة عندهم بزاااف، واخا تهضر تا تعيا ما كيفهموش ولا ماعرفت ماكيسمعوش تقول مفرقين عليهم القطن فابور باش يسدو ودنيهم ، و باباك واحد منهم خصو اعادة الادماج
غيثة:هههههههه نور: علاش كضحكي ههه


غيثة: على هضرتك كضحك هههههه
نور: هادشي كيعصب ، بغيت نفهم كيفاش هاد باك كيفكر مايغاش يتفهم ليا ، يضربها ..مي بيناتهم ماشي قدام بنتهم بفففف والهيلا هادشي كيمرض


نور كيعبر ويخمم وغيثة كضحك على هضرتو وهوا ماعجبوش داكشي اللي عاودات ليه وضؤو خاطرو ، اما غيثة دغيا نساجمات معاه وكتعاود كلشي مللي
ل

تتمت القصة في الجزء القادم ان شاء الله

جميع أجزاء القصة
الجزء الأول
الجزء الثاني
الجزء الثالث

الجزء الرابع
الجزء الخامس من القصة
الجزء السادس
الجزء السابع
الجزء الثامن
الجزء التاسغ

قصة الكينغ و غيثة المجنونة (9) 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *