قصة الولد لي تيمارس الجنس مع ختو – الجزء 1

قصة الولد لي تيمارس الجنس مع ختو – الجزء 1

قصة الولد لي تيمارس الجنس مع ختو

الفصل الأول من القصة

انا هو هداك لي تيمارس الجنس معا ختو وكنبغي ختي بزاف

معرفتش باش غنبدا ليكوم ولكين من صغري انا وختي تنلعبو لعبة ديال دار وكانت هيا صغر مني ب 3 سنين وكنا تنبقاو لعبو لمرا وراجل ومع لمدة تزادو 2 خواتاتي خرينات

حيت كنت انا الولد الوحيد مبين خواتاتي كنت مفشش بزاااااف بلا قياس

لمهيم كنت ديما كنحاول نتقرب ليها لكين كنخافها تكون ردة فعلها قوية وتقولها لماما ولبابا تال واحد النهار قررت انني نتقرب منها هي كانت ناعسة

دخلت للبيت ديالها بشوية وكلست حداها وبقيت تنشوف فيها كنقول يا ريت لو مكانتش ختي لمهيم بديت تتنتقرب ليها شوية بشووووية بديت تنلعب ليها بشعرها هو اللول وشوية بديت نقيس ليها فوجها وهي تفيق بقات غا تتشوف فيااااا مقالت تا كلمة وصافي بذيت تنقرب ليها كانت هاديك اول ليلة غنعس فيها معا ختي وفتضيت البكرة ديالها وهي عجابها لحال رجعت انا لبيتي عادي ولغد ليه فقت وانا فرحااااااان بزاف لانه ردت فعلها كانت عادية

بقينا هكاك لمدة عام كامل وانا وياها تنمارسو لجنس وكانو دارنا تيخليونا بوحدنا ملي تيسافرو كنا تنعسو فبيت نعاس ديال والديا بحال الى مزوجين

انا كنبغيها وهي تا هيا كتبغيني ولكين كنا عارفين انه معمرنا نقدرو نتزوجو ولا نولدو لولاد حيت بكل بساطة حنا خوت

لمهيم كملنا عامين وحنا بزوج واحد النهار حصلاتنا ختي صغيرة كانت عندها 16 عام

تصدمات بزاف معرفت باش تبلات مسكينة قالت ليا غنقولها لماما وماما كان عندها مرض القلب والى عرفات راه غتموت فيها ختي لي لخرا لي كنبغي تخلعاااات بزاف خافت ماما تسيق لخبار بدينا تنطلبوها باش متقولش لماما والو مبغاتش قررات انه غتقولها وقلت ليها نعطيك لي بغيتي غا متفضحيناش لمهيم سكتناها غا بزز ولات دايرة لينا شونطاج بعد اسبوع بضبط كنكتاشفو بلي ختي لي انا كنبغيها حاملة والله اخوتي لتصدمنا بززااااف تلفنا وهنا فين غاتوقع الصدمة الكبيرة فالقصة ….

انا هوا هداك لي تيمارس الجنس معا ختووو

الفصل الثاني من القصة

راه فعلا انا كنبغي ختي بزاااف بزااف كنبغيها بلا قياس وحتا هيا كدالك كتبادلني نفس شعور

لمهيم حنا شي عام دابا تقريبا يوميا تنمارسو الجنس وملي تيسافرو وليدينا وتيخليونا فدار تنوليو بحال الراجل ومراتو تنعسو فبيت نعاس لواليدة

لمهيم نهار حصلاتنا ختي صغيرة بغات تقولها لماما بقينا تنطلبو فيها ونزاوگو وااالو وقلت ليها لي بغيتيها نجيبها ليك ولي بغيتيها نعطيها ليك

بقينا تنطلبو وافقات وهي دفل ليا على وجهي مكرهتش نشدها نعفس على مها فديك اللحضة

قررت انا وختي نحبسو هادشي رغم حبي لكبير ليها وتاهيا وافقات وفديك سيمانة نيت غنكتاشفو بلي هيا حاملة صراحة والله حتا تصدمت بزاف متوقعتش غيكون حمل .

بقيت ديك ليامات غا تنترعد وخايف وتاهيا دازت شهر على لحمل بديت كنفكر انها تلوحو هيا مبغاتش خافت قالت ليا لا خفت نموت ولا شي حاجة وقنعتها لمهيم ديتها لطبيب طيحاتو ولكين مكانش غا واحد كانو توام 2.

رجعتها لدار وانا كنتعدب بزاااااااااف وكيأنبني الضمير حيت ختي هادي ولكين اخوتي تيقو بيا معندي مندير راه تنبغيها بزااالاف كتر متتخايلو معرفتش كيفاش ولكن راه بصح كنبغيها وداك نهار نيت فاش رجعتها بلخفا بليل بدات تدوز بدم…

عيطاتلي فتيليفون وهي فبيتها وانا فبيتي باش ختي لي حصلاتنا متعيقش قالت ليا عتقني كندوز بدم تخلعت بزاف صفااااريت لقيتها عامرة دمايات معرفت باش تبليت وبدا تيجيها لحريييييييييق وبدات تتبكي معرت مندير رحعت لبيتي عيا عيطات لماما وخواتاتي دهلو لقاوعا دمايات والحالة ماما فيقات بابا قالت ليه نوض درية معرفت مالها لواليد ناض مدعوق ولوليدة خايفة عليها وهي ماما لتخلعات كتبدا تجيها شي نخصة فقلبعا حيت هيا عندها مرض القلب

دايناها نا خفت نحصل ولا شي حاجة راه وليت كاااااملل مرعووووود وصفر ولكن اخوتي حسو بيا كون كنتو بلاصتي

لمهيم وصلنا لسبيطار وهيا مزاااااااال تتغووووووووووت بلحريق فسبيطار ملي فحصها طبيب قاليهوم فيناهوا راجلها ماما وبابا تصدمو قالو كيفاش راجلها وقاليهوم اه راجلها فيناهوا راه هاد نزبف جا إثر عملية اجهاض حيت طيحات الولد وقاليهوم هاد النزيف راه كيجي فحلات نادرة غير فاش تتاكون لمرا مخلوعة …

ماما تصدماااااااااااات ديال بصح قال لطبيب الله يهديك اشمن ولد طيحات بنتي كاع ممزوجة قاليها اوا الالة سوليها وتاكدي …

ماما شدات قلبها فلبلاصة وقالت ليه ندخل نشوف بنتي راك غا غالط دخلات قالت ليها اش واقع ليك وهي تبدا ختي لي انا كنبغي كتبكي,

قالت ليها اش واقع واش كنتي حاملة وشداتها من شعرها وماما تتغووت وكتعير فيها كتقول ليها الكلبة فضحتيني درتي ليا شوها دبا غضحكي فيا لي سوا ولي ميسواش الحمارة وزديتيها مطيحاه مخفتيش من الله .

بابا عمر فحيااااتي شفتو كيبكي تال داك نهار كيبكي وحادر راسو ماما من داك نوع لي تيهمها كلام ناس وشوهة وهي تنقز الحمارة دختي لي حصلاتنا وهي تقول راه لقيتها هي وخويا ناعسين معا بعظياتهوم وهي تقول ليها سكتي الله امسخك وهي تقول ختي والله مكنكدب عليك لقيتهوم بجوج ماما تصدماااااااااااااات فلبلاااااصة طاحت …..

الصراحة ملقيت منقول باقي على القصة

تتمت القصة في الجزء الثاني و الأخير
قصة الولد لي تيمارس الجنس مع ختو – الجزء 1
الجزء الأخير من القصة

قصة الولد لي كيمارس الجنس مع ختو – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *