قصة اليتيمه والشرطي – الجزء الرابع –

قصة اليتيمه والشرطي – الجزء الرابع –

قصة اليتيمه والشرطي

السلام عليكم ياك مزال عاقلين معانا فين خلين القصة ديالنا فالجزء الماضي ..
يالله نبدو في سرد احداث فصول الجزء الثاني من قصة اليتيمة و الشرطي

الفصل 11 قصة اليتيمة و الشرطي

بقينا غاديين تاوصلنا لواحد الددوار سول رضى واحد البقاال على شي ميكانيسان ورانا داارو مشينا ليها دق الباب وخرج ليه واحد الراجل شيباني》
الرجل: السلام عليكم اولدي
رضى: وعليكم السلام ا الحااج عفااك واش نتا هو الميكانيسيان
الشخص: لا ولدي هو الميكانيسيان علاش اولدي
رضى: عفااك الحااج الى ما كلمو كنا مسافرين وقفات لينا الطوموبيل فالطريق
الحاج: وهو ولدي هااد الساعه مكااينش تالغذاا عااد ايجي ان شاء الله

رضى: افف واش مكاينش شي ميكانيسان اخر الحاج: لا اولدي هنا مكااينش كااين فدواار اخر بعييييد.
رضى: وخاا شكرا الحااج《 صافي سلم عليه و مشينا..》
عائشة: سي رضى شغانديرو دباا رضى: اش غنديرو غنبااتو فالطومبيل تايصبح الحاال
عائشة: اااويلييي وفهااد الخلااا.
رضى: اشنووو باانلك شي حل اخخر سكتيني الله يرحم بااك《 بقينا غاديين وحناا تنسمعو الحاج جا مورانا..》
الحاج:اولديي فين اتباتو
رضى: غنباتو فالطوموبيل الحااج.

الحاج: الله ياوليدي حشوومه يالهو تباتو عندي الى قبلتو بيا مرحبا بكم
رضى: شكرا ا الحاج بلا منعذبوك.
الحاج: والله اسيدي حتى تباتو عندي فينن غتبات فالخلا ومعاك مراتك《 فاش قال هكااك شفنا انا ورضى فبعضياتنا انا حسيت بشي حاجه فشيشكل سكتنا ماقلنا والو اصلا حتى الى بغينا نشرحولو منين غنبداو وصلنا للدار استقبلتنا مراتو رحبو بينا وضايفونا مسااكن الصراحه النااس د الباديه ضريفيين وكرمااء تعشينا وجلسنا كتتحدتو..》

الحاج: ايواا وليدي عندكم شي وليدات 《رضى مااالقا مايقول شاف فيا وانا تزنكت..》
رضى: لا الحاج باقي .
زوجة الحاج: راه باينين مساكن يالااه تزوجو باقين صغاار. 《 اربي الحبيب اش كيقولو هاذو تحشمت كااع كنشوف فرضى كنلقااه كتر مني..》
الحاج: ايواا اوليدي الزواج كيبغي الصبر من الرااجل والمرا وتيسااع الخااطر وتهلا اولدي راه المرا الى تهليتي فيها تعطيك كلشي ..رضى غالبااه لضحكه وجاتو الحشمه وانا كتر منو هههه الله يا الحااااج اش هادشي درتي 》

رضى: ااه ان شاء الله ا الحااج 《بقينا مجمعين شويا ناضو عطاونا بيت لجوج بينا اااربي شهاد الحصلة افف دخلنا انا ورضى للبيت بقينا جالسين شوف فيا نشوف فيك اطاحين الحوت البيت كان صغير فيه واحد الحصيرة وواحد المانطا و جوج مخايد حتى وحتى حد فينا ما زعم ينعس…شوياا و…

الفصل 12 قصة اليتيمة و الشرطي

بقينا جالسين شوف فيا نشوف فيك اطاجين الحوت البيت كان صغير فيه واحد الحصيرة وواحد المانطا و جوج مخايد وحتى حد فينا ما زعم ينعس..نضنا وقفنا و قفنا فدقه وحده بقينا عاود شوف فيا نشوف فيك بغيت نزعم نهز المانطا يالاه قربت ورضى قرب افففف اشش هادشي كيوقع..》

رضى: نعسي عائشة: نعس نتا
رضى: لااغير نعسي.
عائشة: لا لا غير نعس نتا.
رضى: واانعسي بلا ماتزايدي فالهضرة
عائشة: ونتاا
رضى: ماشي مشكل غير نعسي نتي
عائشة: ميمكنش ننعس ونتا نهار كامل ونتا كاتصووك عييتي
رضى: كاين حل وااحد عائشة: شنو هوا
رضى:نتغطااو بجوج بهاد المانطا《بقيت كنشوف فيه بحال الى مترددة..ولكن انا عاارفااه عياان مسكين ولكن جاتني فشكل..》رضى:صافي صافي نساي نعسي.

عائشة: لا رااه عندك الحق هاذا هو الحل《نعسنا عطينا بالضهر لبعضياتنا بقييت كنفكرر فحياتي غاذا وكتنهار …شوف فين وصلت علاش كيوقعلي هاادشي فالاول فقدت ماما منبعد بابا موراها المرا لي عاشات معانا سنين تقلبات عليا..القضيه ديال سعد ..”كنفكر وانا كنبكي بصوت متخفض..”》
رضى: واش كتبكي ؟؟ عائشة(كتمسح الدموع): لااا 《رضى شعل لامبا وشاف فيها لقاا عينيها حمرين》
رضى: على كذااابه قولي ماالك

عائشة: والوو رضى: اجيي ياك مابقا فيك الحاال على المانطاا لي مشارك معاك
عائشة: ههههه لااا اش كتقول رضى: ههه شفتي فاش كضحكي كتجي زوينه 《ابتسمت وانا شي حاجه فقلبي كتحرك ماشي عادية المهم الى خلطنا الفرحة والخلعه واهاداك الاحساس ههه.》
رضى: عاوديلي يالاه انا كنسمع 《ماعرفتش علاش رتاحيت ليه وبقيت كنسرسر بووحدي مع البكااا والشهييق حيت بصح قلبي كاان عاامر رضى كان غير كشوفلي فعيني ساليت بقيت غير كنبكي..

رضى مسحلي دمووع و جرني عند صدرو..》 رضى:ششت صافي اصلا نتي ماشي بووحدك كاينا خالتي زهرة كاينا صوفيا وكااين اناا 《غير قال انا وقلبي بدا يضرب بالجهد نضت منعلى صدرو..》
عائشة: شكراا اسي رضى
رضى: ههه سي رضى فالدار ماشي هناا 《ضربني على راسي ضربه خفيفة… هاد السيد طلع حنيين وخاا كيتعصب ولكن فاش سمعلي بلا مايقااطعني وداك النضراات ديالو رتاحيتت ليه بزززاف ..فقت فالصباح واول حااجه…

الفصل 13 قصة اليتيمة و الشرطي

فقت فالصبااح لقيت راسي ناعسه على كتف رضى ويديه على راسي..واحد المنضر رومانسي ههه و واحد الاحسااس زويين معرفتش نوصفو المهم الحمد لله لي فقت قبل منو فقت توضيت لقيت مرات الحااج فاااقت وكتوجد الفطور طلبتها تعطيني نصلي من بعد عاونتها مسكيينه ضريفة..

شوياا فاق رضى وجا الحاج فطرنااا دازت شي نص ساعه وهو يجي ولد الحاااج سلمنا عليهم ومساكن عطاونا الحلليب و الخبز و و الماا باش الى جانا الجوع فالطريق ناكلو ..
هاد الناس سخيين وكيعطيو من قلبهم وللبراني..
مشا معانا ولد الحاح صاوب الطوموبيل وخلصو رضى بقيناا غاديين وصلنا للصويرة سمعت رضى عيط لشي حد وقاليه صيفطلي العنوان صيفطو ليه و من بعد مشينا دقينا الباب كنت خايفه من ردت الفعل ديالا ولكن وجود رضى كيطمني وهي تخرج..》السعدية:نتي؟

اش كاديري هناااا
عائشة: 《ما عرفت ما نقول واصلا مزاال كنخااف منها شفت فرضى وهو ينطق..》
رضى: جيينا نسولو على شي حاجه كتخص الدار لي خلا الاب د عائشة
السعدية: انا ما عندي بوو داار باها كتبلي كلشي.
رضى: وخاا!! بغينا نشوفو الورااق
السعديه: شكوون نتا بعداا ؟
انا مااا عندي بورااق 《جاات شد الباب وهو يوقفها رضى..》
رضى: سمعي الى بانتليك عائشة نياا وقدرتي ضحكي عليها اناا لاا معاااك الضاابط رضى دبا بلا صدااع بلا مشااكل اريي الورااق وصافي 《سمعت ضابط وبدات تفتف دخلات جبدات دوك الورااق عطلتهومليهم وكيف ماكان متوقع طلع داكشي مزور..》
رضى : هاادشي كلوو مززوور
السعدية: 《بداات كتبكي وتبووحط》شووف اولديي لي بفيتووه نديرها معااكم غيير مديوتيش

للحبس. رضى: ماعندا ما نديرو معااك تاتمشي للكوميساريا وعاوديليهم..
السعدية: هاانتي ا عائشة بنتي نعطيك حقك فالداار فلوس ابنتي عافاك مادخلينيش للحبس فهاد العمر 《شفت فرضى وبحاال الى كانقوليه هذا حل مزياان وبلاش الصدااع..》

رضى: اشنوو ماالك كتشوفي فياا هاكدا ؟
عائشة:سي رضى هانتا هي غتعطيني حقي فلووس ورااه وهاا هكاك كانت مرات باا عفااك
رضى: افففف وااش هاكدا غاتبقااي نيااا
عائشة: عاافاك اسي رضى
رضى: 《مع السعديه》:شوفي غاتعطيها حقها دبااا بلا حتى ششي صدااع و الا غانندمك
السعدية: وخااا انا نعطيهليها يالاهو نعايا للبنكة نخرج الفلوس ونعطيعا《 داكشي لي درنا نييت وتماا فتحلي رضى كونط و دخلنا فيه دوك الفلوس..رجعنا بحاالناا و وفالطريق نزلنا نتغدااو… 》

عائشة: سي رضى شكراا بزززاف عمرني ننساالك هاذ الخير.
رضى: غاانعااود نقوليك بلي اناا كااندير غير خدمتيي وعاااود غاانعاااود نقوليك بلي سميتي رضى 《هههههه شفت فيه وابتمست يقدر يكوون كيعجبني ولكن مخاصنيش ننساا رااسي انا خداامه عندهم وصافي وهو كيدير هاظشي من باب الشفقة رجعناا وفالطريق كااملة وانا كنفكر اش غاندير ولقيت بلي مابقيتش محتااجه للخدمه..وصلنااا دخلنا للدار وعاودنا ليهم كلشي فرحوو ليااا..و يتبع

تتمت القصة في الجزء التالي ..
ترقبو دائما جديد القصص بالدارجة المغربية , مع موقع قصة

جميع أجزاء قصة اليتيمة والشرطي
الجزء الأول
الجزء الثاني
الجزء الثالث
الجزء الرابع
الجزء الخامس
الجزء الأخير

قصص لها علاقة بالقصة :
قصتي مع بنت الشوافة – الجزء 1 –
قصة الخطأ بالدارجة المغربية – الجزء الأول

قصة اليتيمة و الشرطي- 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *