قصة حبيبي صعب المنال – الجزء 1 –

قصة حبيبي صعب المنال – الجزء 1 –

قصة حبيبي صعب المنال

السلاااام عليكم يا اميرات هاااانة تاني القصة تستاهلل تشجيعاااتكم.. .الحب …الروماااانسية…الغيرة…التفرشيييخ... حبيبي صعب المنال
يالله نبداو في سرد أحداث القصة استمتعو

الفصل الأول من قصة حبيبي صعب المنال

كنبغيه .كنبغيه كااامل.وخا يجيبولي رجال الدنيا كلهم نبغيه هو بوحدو .وليني عندي حدودي.معمري نكسر كبريائي وقيمتي قدام نفسي قبل اي حد . معتزة بنفسي لاخر نفس.معمري نكون بنت تترمی علی رجليه باش نرضي غروورو .وخا هو بالنسبة ليا السما اللي منقدرش نوصلها.بكيت علی قلبي اللي خانني وبغاه .هو محسش بيا .معارفنيش واش حيا .ريحتو كنشمها وهو بعيد .عارفة انواع ضحكاتو . شحال من تجعيدة قريبة لعينو .عارفة رسم لحيتو علی دقنو .عارفة الرخفة د الكرافاط اللي كيديرها بلا ميزير علی عنقو .وميخليش الناس يعيقو بديك الرخفة . عارفة كل تفصيل صغير عليه . هو حلم اي بنت . وحلمممي الصعييييب. يقدر يمس يدي نسخف.

رجولتو كلامو شوفاتو كلشي فيه مغري . هو مكيعرفنيش وانا حياتي كاملة محورها هو.هو السهل الممتنع .معارفش اسمي .وانا مغنبرزطش راسي نحفضو اسمي ولا نفرض عليه اسمي ولا نفسي. يكفيني نعرفو بخير. هو السر اللي مخبياه بيني وبين راسي .بالنسبة للناس انا معقدة ومكيعجبني
حد .وليني قلبي اختار و قفل بابو .واللي اختارو للاسف صعيييب او يمكن مستحيل )هبة)اسمي .مغنخليش المضاهر تعرف عليا .غنحصي الفضائل اللي عارفاهم بيني وبين راسي.طيبة .ليس لدرجة البلادة.حنووونة ولاكن قاسية عند تخطي حدوديي الحمراء.انطوائية .

وهدشي راحة نفسية بالنسبة لي . شعر بوكلي عسلي مايلين خصلاتو للنحاسي . عيوني عسلية .رموش جميلة كندير نضارات كبار ماشي حنت مكنشوفش مي ولفت نديرهم وصافي .فم ممتلئ . خمرية .قصيرة شوية .جسم انثی باختصار.23سنة علاقتي بالجنس الاخر كتقتاصر علی السلام باليد .معنديش تجارب تخليني نزعم . ماشي مكيجونيش فرص بالعكس .كل الفرص قدامي أنا مبغيتش نخون تقة د خوية اللي كيتيق فيا بزاف وعاطيني حرية فلباسي و فخروجي ودخولي حنت كيتيق فيا . قبل سنة كانت حياتي عاادية .تخرجت واشتغلت ممرضة فمستشفی كبير ومعروف الحمد لله قدرت ندير بلاصتي .

كنت ملتازمة بكل حاجة فالعمل ديالي حتال النهار اللي تقلبات حياتي .كان صاحب المشفی الدكتور الكبير داخل ولا يمكن مكيبانش قدام الشخص اللي هو داخل معاه . الدكتور طويل وعضلات ومكيبانش قدام كمية العضلات والرجولة اللي حداه .كان داخل من الباب الكبير وانا جاية .وقفت فبلاصتي لاول مرة كنتأمل شي راجل .حققت فابسط تفاصيلو .داز من حداية بعييد ووصلاتني ريحتو اللي خلاتني نعيش وحد اللحضة من السعادة اللي متفهماااتش لي داك الساع .وقفت فبلاصتي وهو فاتني .مشافنيش ولا بحالي مكيبانوش ليه . رجليا حسيت بيهم تنملو ولا تكوانساو فبلاصتهم .

إقرأ أيضا : قصة العميق – الجزء 1 –

معرفتش شحال تاع البرودية والسخونية دازو علی خدودي وصباع رجلي ويدي حليت عينيا بحال شي طفلة كتأكد واش كتشوف حلوة كتعجبها بزاف .بان ليا مشا بعد وغبر فالممشی الطويل .تكحازيت حدا الحيط كنجس نبض قلبي كان كيضرب بزاف علی غير العادة مشيت بزز من تما وانا بلباس العمل .دخلت بقيت جالسة فوحظ الغرفة وكنسترجع ملامحو ومشيتو والمسافة مبين خطوة وخطوة .

معرفتش كيفاش قدرت نلاحض كل هاد الملاحضات فدقيقی ولا جوج معرفتش شحال تاع الوقت جلست تما حتی خرجت لنداء العمل وانا مرفوعة .واش حب من أول نضرة .ميمكنش .واش اعجاب وانا اللي الرجال كيجو عندي كنصدهم .واش لحضة ضعف نضرا لحياتي الفارغة من العاطفة حدرت راسي وكملت خدمتي مشيت كنلبس حوايجي باش نخرج جات عندي ممرضة خری معانة معروفة بالضحك .سعداااتها حنان؛ هبة هبة ( وهي كتنغز فيا من كتفي )
انا؛ ضرت عندها ( نعام ؟) حنان؛ وحطات يدها علی راسها بطريقة درامية وصوت بدلتو( عرفتي شكون زار المشفی ليومااا؟) انا؛ وكنشوف فيها ( لا شكون؟). حنان؛ رياض المالكي انا؛ بعدم فهم( شكون رياض ؟) حنان؛ مغتعرفيهش يلاه جا للمغرب .

كيستتمر فيه مشاريع جديدة . جميع الاعمال محتاكرها .هو رجل اعمال سياسي عندو علاقات فالاعلام صاحب شركات كلشي مجموع فيه انا؛ وممسوقاش( وعلاش مالنا بيه؟). حنان؛ يختي جا للمشفی نص ساعة خلا المشفی مقلوبة مكينش شي بنت متزعطات فيه .ويلي الكوستيم ويلي الشعر واللحية والفيم والمشية بالعبار انا؛ وأنا كنتفكر فالشخص اللي شفت وخلاني تالفة .كنت هازة الصاك وطاح ليا بالصدمة( واااش هداك الولد الصغير داير هدشي كامل ؟ واش هداك اللي دخل مع الدكتور ؟). حنان؛ وكتشوف فيا ( باسم الله عليك .ماااشي غنتي بوحدك اللي خلاك تطيحي الصاك .انا راه طيح لي الريوق ههه) مبقيتش كنسمع حنان اش كتقول .

كنتفكر اش قالت .السيد شابع فلوس . كلشي تابعو .اكيد المخيرة فالبنات تبغيه . جات عليا انا نكون من دونهم .وليني قلبي ضرب فشكل صعيب نفهمو .ممتأكداش الا شفتو مرة خرا اش يوقعلي .مبغيتش نشوفو مرة خرا .اكيد غنغيب نمشي عند الله .علاااش شفتو علااااش .واش ملقيت فيمن نشوف غير فواحد بعيد عليا قد السما والارض .ياااربي متلاقيني بيه مرة خرا مشيت للدار فالطاكسي ومرفوعة .لقاء واحد اش دار فيا .كانت الصفعة اللي تبدل مجری احدات حياتي .حياتي غتبدل .احساس غريب حسيت بيه ميمكنش نتجاهلو
ياك مزال متبعينا معنا القصة ديالنا ..

الفصل 2 من قصة حبيبي صعب المنال

دازو ايام حياتي عادية .بحكم خدامين فاحسن مستشفيات البلد الخدمة خاص تكون مضمونة . وانا كيعجبني الناس الكبار ديما ندخل عندهم نعاونهم نضحك معاهم كيف ديما خارجة من عند الطبيب حنت كان طلبني حتی تصاطحت بشي حاجة . داكشي اللي قدامي خبرني علی كلشي حسيت بوجهي محشي فشي صدر عضلاتو بارزين .كنت كنحسب راسي طويلة .ساع درت اعادة الحسابات فديك اللحضة . هزيت عينيا بشوية فداكشي اللي قدامي لصقو لي النضارات علی عيني .

شفت فيه وخايفة كان هووو هداك الشخص ولا ريااااض .كنقول اسم رياض فخاطري وكنخاف من الاحاسيس اللي عمرو ليا قلبي .كنت كنحس بمعدتي كتعصر والسخونيی طالعة معاية .معمري جربت هاد الاحساس .وعلاش نجربو مع واحد معنديش معاه فرصی ولو 1% . دور وجهو وبعد عليا شوية .تنفست والنفس طلع حااار فحلقي فمي نشف ومقدرتش نهضر
ملي هو بعد .بقيت واقفة مصدومة كنشوف فالارض رياض؛ وكيصوب فالشوميز( مدموزيل ؟) انا؛ سمعت صوتو وحدرت راسي ومشيت وانا مبنجة .مجوبتوش مهضرتش معاه . حدرت راسي فالارض وبقيت غادة .شعري لصقات فيه ريحتو .يديا لصقات فيهم ريحتو .شوية بديت كنجري و معنقة راسي وكنبكي .معرفتش لاش كنبكي وليني تخلعت من قلبي ودقاتو من داك النهار وهو كيمشي ويجي علی المشفی بحكم الام ديالو كتجي مرة مرة وكنت كنتصرف معاها زوين وخا مكنتش عارفة راه الام ديالو .

إقرأ أيضا : قصة اليتيمه والشرطي – الجزء الأول –

كانت انسانة طيبة وكنبقاو نهضرو ونضحكو مرة مرة دوزت عاااام وانا كنزيد نتعلق بيه .ونموووت عليه ورمشة منو بالنسبة ليا كلشي فالدنيا كل يوم كيزيد حبي ليه وكيتقل علی قلبي .هو معمرو تلاقاني من داك النهار وليني انا فين ماكان شي جنب فالمشفی نلصق حداه باش نشوفو وهو غادي .حتی واحد ملاحض حبي الكبير ليه .مخبيا سري بين قلبي وضلوعي . ليومة فرحااانة خوية غيتزوج والعائلة غتكبر .

علاقتي بغائلتي زوينة بزاف كلنا مفاهمين ودارسين شخصيات بعضياتنا دخلت للخدمة كيف ديما حتی طلبني الدكتور .مشيت للبيرو ودقيت ودخلت انا؛ من بعد مطلبني نجلس مقابلة معاه فالبيرو( وي دكتور) دكتتور؛ هبة نتي ممرضة عزيزة عليا وكفائتك مخلياك من احسن ممرضات المشفی هدشي لاش ختاريتك لوحد المهمة اللي ميمكن نتيق بحتی شي حد من غيرك فيها انا؛ كنشوف ف الدكتور باستفهام( مرحبا دكتور؟).

دكتور؛ انشالله غتمشي مع مدام المالكي ام السي رياض .تكلفي بيها انشالله فالدار حنت محتاجة رعاية وعيات تمشي وتجي للمشفی هدشي لاش قررنا تتعالج فالدار انشالله نضرا للشلل ديالها الضلمة بانت لي فعينيا . يديا وركت بيهك علی حاشية الكرسي اللي جالسة فيه .معرفتش واش عقاب و هدية هدشي اللي تعرض عليا دابة .انا والسي رياض فدار وحدا .ميمكنش نستحمل نشوفو كل نهار فنفس الدار .ميمكنش ياربي كنت فرحانة بالحب بيني وبين راسي .علاش تعدبني ياربي وتخليني نتعدب كل دقيقة حداه . هو معمرو حس بوجودي فالمشفی .وكان ساهل نخبي حبي علی الناس كيفاش ندير معاه فدار وحدة .

واش هاد العداب اللي عايش فيه قلبي مكافيش باش نزيد عليه شوفتو كل نها ر وافقت وانا كنترعد .الدكتور تفاجئ من ردة فعلي وليني محكرش .مشيت وانا كنتكا علی الحيط و قلبي صوتو كيضرب فالمشفی كامل مشيت لدارنا وخبرتهم .هوما كيتيقو فيا ومحكروش بزاف . كنت انا اللي كنتعدب مبين عقلي وقلبي .معارفاش كيفاش نتصرف معاه فدار وحدة .هو رياااض المااالكي .شكووون انا من خلال معلوماتي عرفتو انسان متقف مدوز الحياة بكل مافيها .

معندوش شي حاجة اسمها علاقات مع البنات البنات كيجة عندو وشفتهم بعيني فالمشفی .عمرو 31 سنة رجل كيفرض وجودو .قدامو اي بنت تحس بانوثها اي. أي بنت كتحاول تطيحو فيها .كان رجل شهم . وليني متكبر وحد الشوية . حفضتو كامل كنت كنقابل تصرفاتو ونمشي نحفضها فالداؤ نعاودها بالعرض البطيئ وكتبقا مخزنا فقلبي وفعقلي. اليوم المووعود جااا اليوم غتبدل حياتي
كيجاكم هاد الجزء من القصة … كنتمنى تديرو بعض التوقعات لأحداث الجزء التالي من القصة

ترقبو دائما جديد القصص بالدارجة المغربية , مع موقع قصة

قصص لها علاقة بالقصة :
قصة أمنية رجل ميت – الجزء 1 –

قصة حبيبي صعب المنال – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *