قصة حبيبي صعب المنال – الجزء 10-

قصة حبيبي صعب المنال – الجزء 10-

قصة حبيبي صعب المنال

يالله نبداو في سرد أحداث القصة استمتعو

الفصل 19 من قصة حبيبي صعب المنال

رياض ؛ مخنزر وسايق بدون جواب انا؛ رياض من بعد صمت 5 دقايق. وقف الطموبيل ونزل .حليا الباب .وجرني من يدي وسدو ومشا بيا نطلعو للدار. كانو خطواتو كبار مقدرتش نسايرو . ولابسة طالون . حتی تلوات لي رجلي انا؛ ووقف ويديه شادين فيدي وغادي بيا ( ااااي ااااي حبببس) دور وجهو ليا وشافني وقفت ولويت رجلي . قرب ليا ووجهو مزال معصب. كيشوف فرجلي وفعلامات الالم فوجهي . تحنا وهزني بدون كلمة .

دورت يدي عليه .بقا غادي بيا وانا كنشوف فدقنو وفعنقو .كان كيصرط ريقو مرة مرة وهو غادي بيا. كان كيبان بحالة مرسوم . وسااامتو تدوب الجليد . محسيتش كيفاش تا وصلنا للبيت . حطني بطريقة حنينة علی جنب الناموسية .هبط وجلس القرفصاء وحيد لي الطالون . هز رجلي فيديه وبقا شحال كيشووف فيها . بحركة بسيطة .ألماتني وليني حسيت بالراحة من بعد . ناض من حداية وتلفت لجيهة النافدة .

وعطاني بالضهر . رياض؛ كيهضر بجدية كبيرة( لقيتي راحتك فالحفلة ؟) انا؛ الخوف سيطر عليا( مفهمتش؟) رياض؛ حيد يدو من جيبو ودوزها علی وجهو بطريقة عصبية( كتضحكي وعاجبك الحال؟) انا؛ اشنو درت؟ رياض؛ رجع يديه لجيابو وجاي جيهتي بخطوات خفاف( مزال معرفتي اش درتي) انا؛ كنورك علی عنقي بالخوف وحنت كنيضرني ( معرفتش مالك؟). رياض؛ جا جيهتي ووقف عليا .

دورني حتی عطيت ضهري ليه ورجليا ولاو غالناموسية مسرحاهم .( متضحكيش) انا؛ بغيت نهضر وليني حسيت بيديه علی عنقي بحركات بحال الماسج . كان وقف كيورك علی عنقي بطريقة مريحة ومؤلمة. كنحس بعضلات عنقي كيتفكو . رياض؛ يديه كيدير بيهم مساج لعنقي .ومشا للسنسلة اللي فالكسوة حلها حتی هبطات كاملة لفوق الجزؤ السلفلي من جسمي .( متبقايش تلبسي هاد الكسوة).كيهضر بجدية .وفنفس الوقت يديه حنان كيديرو ليا مساج بطريقة احترافية حيد الكسوة من جيهة كتافي بطريقة زوينة وكمل مساج لكتافي. انا كنت فعالم اخور. كنحس بلا خفيفة ويديه كيلعبو فضهري وعنقي .

كانو كيتحركو بطريقة جميلة خلاتني ننسا راسي. كان حنين ويديه حنان . مهضرش مزال . وقفو يديه علی دكشي اللي كانو كيديرو . حسيت بالنفس ديالو فعنقي وقريب لضهري . حسيت بشفايفو علی وسط عنقي نزولا لضهري كان كيخدرني. باش حسيت .بالدوخة فعليا. غمضت عينيا .كنت مستاعدة نبدا معاه حياة جديدة فديك اللحضة كانو بوسات خفاف شهواانين . النفس ديالو سخون كيضرب فضهري وعنقي . شوية مبقاش منتاضم .

ولا نفس سريع . يمكن حتی هو باغي كتر من هاد البوسات واللمسات البساط بيناتنا . وقف علی دكشي اللي كان كيدير . حليت عينيا من الغيبوبة اللي كنت فيها . دورت وجهي بشوية بان ليا كيسد الباب ومشا .

إقرأ أيضا : قصة اليتيمه والشرطي – الجزء الثاني –

الفصل 20 من قصة حبيبي صعب المنال

كيلعب بيا . كيلعب بقلبي … أنا اللي كنواعد نفسي ونخلف ..قلبي خاني ورجع يدق ليه ..حسيت بيديه سكاكين متعة كتقطع فلحمي وقلبي . كنت كنقاتل قلبي منعنقوش…هو مشا وخلاني .استهزأ بمشاعري . صرفقت راسي شحال من مرة نضت بشوية علی رجلي دخلت للحمام كنبكي …. ليوما مشيت نزور دارنا . توحشتهم بزاف . عائلتنا كبرات مع مرات خويا .توحشت الجو تما . توحشت ماكلة ماما وحنان خويا .

دوزت معاه النهار كلو .وطلبوني نبات وعيطت لخالتي خبرتها ووافقات . كانت ال1 د الليل فدارنا . جالسة فبيتي القديم كنسترجع دكرياتي فيه .شحال بكيت علی قلبي اللي بغا رياض. وشحال حلمت بيه و تمنيتو حداية ونتحسس شعرو ويديه ارتاحيت فدارنا وحطيت راسي علی المخدة . الدقان فالباب ديال بيتي . نضت نحل الباب .كانت مرت خويا انا؛ زهيرة .بغيتي شي حاجة ) زهيرة؛ كتشوف فيا وعينيها فيهم الضحك( ههه مبغيت والو .جمعي حوايجك وهبطي .

راجلك جا ليك انا؛ حليت فمي وحد الشوية . وعينيا تكوانساو فزهيرة (اشنووو؟) زهيرة؛ ضرباتني علی كتفي ( زززربي راه معصب وجهو بحالة غيضرب منو الضو . جالس فالكرسي ورجليه طوال جاه الكرسي صغير .مبغاش يدخل الداخل هههه انا؛ مزال كنفيق من الخبر ( واش رياض؟) زهيرة؛ كتشير بيدها قدامي ( بصح اختي متصدمي .اللي عندو بحال داك الراجل . متبعدش عليه دقيقة . ) كتمتل حركات بيديها( الطووول .الكوستيييم .العضلات.

التووت اختي التوووت . نتي اللي مزوجة والله) مشات زهيرة كتضحك وخلاتني مصدومة . جا ليا فنصاص الليل .مفكر فدارنا ناعسين ولا . جاي ياخدني فهاد الليل . وليني علاش جاي . جمعت حواجي ومشيت عندو . كان جالس وحاط رجل فوق رجل . انا؛ كنهضر من وراه ( السلام ) رياض؛ ناض وكيشوف فيا من الفوق للتحت ( سبقيني للطومو ) انا؛ خنزرت فيه( بلاتي نسلم عليهم) سلمت عليهم كاملين .ولقيتو كيتسنا فيا فالطومو .

طلعت وجمعت يديا مربعاهم علی صدري ومخنزرة . حتی هو كان معصب معرفتش لاش . من بعد صمت طويل فالطريق رياض؛ كيهضر بجدية وهو سايق( اخر مرة تخرجي بلا شوار .؟) انا؛ كندافع علی راسي(قلتها لخالتي) رياض؛ خنزر فيا بنص عين وهضر ببرودة( انا راجلك ماشي خالتك ) انا؛ كنهضر باستهزاء( راجلي اللي قريب يولي طليقي) محسيتش براسي حتی تزعزعت من بلاصتي بسرعة الطومو . كان سايق بسرعة خيااالية . خفت .

حنت ديك السرعة كتحس براسك هابط من السما . السيااارة غااادية بشكل سريع . شديت ليه فيديه انا؛ كنهضر بالخوف(رياااض عفااااك نقس (بخوف) رياض: الصمت انا؛ كنضرب ليه فيدو ونغوت(حبببس نزلني) رياض ؛ الصمت انا؛ رياااض رياض؛ يدو اللي كنت نضربو فيها .جرني بيها وعنقني وهو سايق بسرعة . وهضر بجدية( كلمة الطلاق منبقاش نسمعها ) شديت ليه فالكوستيم وخبيت وجهي فصدرو بالخوف .

والى هنا وصلنا الى نهاية هاد الجزء من قصة حبيبي صعب المنال … نلتقي في الجزء الموالي من القصة
ترقبو دائما جديد القصص بالدارجة المغربية , مع موقع قصة

حميع أجزاء قصة حبيبي صعب المنال
الجزء الأول من قصة حبيبي صعب المنال
الجزء الثاني من قصة حبيبي صعب المنال

قصص لها علاقة بالقصة :
قصة أمنية رجل ميت – الجزء 1 –

قصة حبيبي صعب المنال – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *