قصة حبيبي صعب المنال – الجزء 8 –

قصة حبيبي صعب المنال – الجزء 8 –

قصة حبيبي صعب المنال

يالله نبداو في سرد أحداث القصة استمتعو

الفصل 15 من قصة حبيبي صعب المنال

هزيت راسي ننوض .مقدرتش من شوية الوقت كنت واعية .هزيت راسي لقيت راسي فبيت مضلم.والضلاااااام.والسكوووت.خلاني فداك البيت المضلم وأنا كنخااف كنموووت من الضلام . كنت كنسمع الحس ديال الريح كيضرب فالشرجم وكيتحرك شوية . مكنتش لابسة مزيان . كانت الارض باااردة . رجليا قسااحو قدامهم من الوقفة والبرودة . لحمي شووك عليا . تخلعت بزاااف . بديت كنسمع الريح كنتخايل شي حد دخل من الشرجم . لاحني ومشا .

مبقيتش قادرة نوقف . جلست وتكمشت فبلاصتي . كان كابوس بغيتو يسالي . خشيت راسي مبين رجليا . وكنبكي بدون صوت . حطيت يدي بجوج علی وجهي ووركت علی وجهي من شدة الضلم والقهرة اللي انا فيها كنردد كلمات بالخلعة.رياااض كنخاااف من الضلمة رياض الضلمةةة الضلمةةة .متخلينيش هنا رياااض رجع الضلمة .انا خااايفة .خااايفة بزاف معرفتش شحال ديال الوقت حبسني فداك البيت .

جاتني هستيريا ديال البكا والخوف .جربت خووف من نوع اخور.خوف من الضلام وخبايا الضلام . طايحة فالارض . لحمها زراق ليها من شدة البرد وملابسها الخفيفة . حل عليها الباب بشوية . بانت ليه طايحة فالارض وشعرها مغطي وجهها . حيد يدو تلقائيا من البواني د الباب وحطها علی فمو من شدة الندم .والقهرة . قلبو قفز من بلاصتو . بانت ليه ضعيييفة وخا تبين القوة . كانت طائر جريح محتاج اللي يعاونو . حس بالندم ومعارفش كيفاش حتی كان قاسي معاها هاكة .

تمشی بخطوات خفيفة بلا حس . هزها بخفة بجال شي ريشة .كانت كتهدي . كتقول اسمو . غير هزها قرب راسها لصدرو وتمشا باش يخرجها من تما ووجهو فيه جميع علامات الاسی . وهو غادي بيها قبل ميخرج من تما . يديها كيترعدو شدو ليه فشوميزتو من العنق . بحال طفل صغير مباغيش الام ديالو تمشي وتخليه . كانت كتحاااما بيه هو اللي عاقبها والسباب فهدشي اللي وقع ليها .سمع اسمو . علی لسانها بطريقة ) انا خااايفة رياااض متخلينيش.الضلمة الضلمة عفاااك متخلينيش) زير عليها و وباس فوق راسها وخلا راسها فحضنو محشي وهو هازها بين يديه داز من حدا الخدامة بحالة كاعمة كاينةحدرات راسها ومشات .طلع الفوق ودفع الباب برجلو بخفة . وسد من وراه .

تمشا حتی جلس علی طرف الناموسية وهي فوق رجليه علی شكل حضن . دووز نيوفو علی شعرها وكيتنهد . باااسها فوق راسها وطووول البوسة وهو مغمض عينيه . كأنو كيطلب السماحة حطها فوق الناموسية وباس ليها يديها وخلاها حتی نعسات وغطاها وخرج. طول فترة نعاسها وهو مراقبها . كيجي يعنق راسها ويبوسو باش تتهدن . مقدرش يرتاح . جالس فكرسي بعيد عليها وكيفكر .مقدرش يكون حداها حس بالندم .

من بعد مطرد ولد عمو من الدار عرف بلا هي مدنبها والو .وهو فايت عارف اخلاق احمد . مرة يكون مزيان مرة يكون شيطان فقت كنحل فعينيا بزز . راسي كيدور .عنقي كيضرني . نضت من لاصتي بزز .كنتفكر كيفاش تعامل معاية والعنف ديالو . كيفاش كان قاسي معاية . كيفاش يحبسني فبيت مضلم . باغي يوريني معنی الحياة . حنت قلت ليه نموت . علاش اشنو دنبي. هو شرطو نكونو بعاد علی بعضنا . واش انا ضاراه فشي حاجة .

تمشيت حتال الدوش .حيدت حوايجي اامسخين .دوشت وخارجة كنشف فشعري .بالفوطة .بان لي جالس فالكرسي داير رجل علی رجل . لابس لاباس العمل . كان كيبان راقي ورجعات صورة رياض اللول . وليني هو بتصرفاتو كيقتل اي عاطفة ممكن تجيني اتجاهو مديتهاش فيه .تمشيت جيهة المرايا . وجلست علی الكرسي .كنشف فشعري فالفوطة .حتی حسيت بيدو تحطات علی يدي اللي كنمسح بيها شعري . حيد يدي بطريقة حنينة .

بداو يديه كيتحركو بالفوطة بطريقة زوينة وحنينة وتعطيك رغبة فالنعاس . مدرتش شي ردة فعل .خدا الفوطة وكيمسح لي فشعري بطريقی كتر من رومانسية. واقف بطولتو وبأناقتتو كيمسح لي فشعري ومركز معاه .انا كنشوف فيه من المرايا وهو مركز مع شعري

إقرأ أيضا : قصة اليتيمه والشرطي – الجزء الثاني –

الفصل 16 من قصة حبيبي صعب المنال

وقفت من بعد موقف من دكشي اللي كان يدير .ورجعت خطوة للور بحالة وقوفي حداه كان اكتر اخافة من بغدو وهو فالكرسي . كانت حركة تلقائية مني . رياض؛ قرب حدايا وبدا كيتحسس فشعري الفازك (مالكي؟) انا؛ هبطت عينيا كردة فعل عن خوفي منو رياض؛ شوفي فيا انا؛ ارتاااجف الداخل ديالي من كلامو المهموس .والقرب ديالو . يمكن لخضة صعف مني رياض؛ بغيت نشوف عينيك (وهو كيقرب عينيه لعينيا من بعد محدر راسو شويا للمستوی ديالي .

حول النضر ديال مع كتفي العريان . حط صبعو وكيرسم شكل دوائر علی كتفي. شوية هبطو صبعو علی شكل مستقيم علی دراعي كامل حتی وصل ليدي وهزها باسها وهو كيشوف فعينا وانا حادراهم كنهزهم ونهبطهم . مبقاش عندي مخزون الطاقة للقوة ولفرض رأي .كنت مسلوبة القوی .حسيا وجسديا وفكريا هز يدو لاخرة كيلعب بشعري الفازك وحطو علی نيفو وتنهد رياض؛ اش درتي ليا

انا: هضرت بشوية بحال اللي تحت التنويم المغانطيسي( بعد عافاك( هضرت بشويةة رياض؛ مسمعتكش .( وجاب ودنو حدا فمي ( هضري نسمع صوتك توحشتو توحشتووو بزاف). انا؛ وركت علی صوتي يتسمع بطريقة جدية بلا المهزلة اللي انا فيها( بعد عليا) رياض؛ دور عينيه لعينيا وتلاقاو . كور وجهي مبين يديه وباسني فنيفي .هضر بآسی( سمحي ليا ) فلحضة سمعت الباب . تسد .هزيت عينيا .كان هو اللي خرج . دازت 15 يوم . مكنهضرش مع رياض . كل كلامنا بالعينين . مكنتش كنهضر معاه . مرة مرة كنشوفو ساهي فيا. تبدل بدرجة كبيری وحتی الام ديالو لاحضات . كنت كنلقا الورد حدا راسي كل نهار .

كنت كنعس حتی كنحس بيه دخل ونعس حداية ودور يديه علی خصري وجرني حداه .كيبقا يشم فريحة شعري ويبوس كتفي . طالما الامر مكيتجاوز هدشي كندير راسي ناعسة . كنت كل نهار كنزيد نشوف عينيه كيشوفو فيا بطريقی مبدلة . كنلقاه كيوصي كلشي فالدار يديرولي خاطري وأوامري تنفد بالنسبة للخدم . كنت كنحس بالضل ديال الحماية من جيهة رياض. كأنو من المشية د شهر العسل لدابة . إنسان اخور . ولا كيهضر ويشوف فيا واش كنسمع ليه ملي كيكون يهضر فالطبلة د الماكلة .حنت بيناتنا مكيناش الهضرة بحال البرانين. كانت 2 د الليل.دخل مع الباب حسيت بحركاتو كيبدل حوايجو . يمكن نكملهمش فالتبدال .

جا ناحيتي .هاد المرة ماشي كأي مرة . جا نعس قدامي . شميت فيه ريحة د الشراي خفيفة .شراب غالي ماشي اللي ملفة نشم فولاد الدرب. حسيت بيدو حتحسس بخصري . بغيت نوض تخلعت منو حنت ماشي فوعيو رياض: وجرني ليه وكيتحسس فخصري ( فيقي) انا؛ كنتضارب مع راسي باش منرمش ونيفق حنت بالفعل تخلعت رياض؛ عارفك ديما كتحسي بيا فاش كندخل.حلي عينيك ليوما ( كان كيهضر وفمو حدا فمي كتجيني ريحة الشراي لنيفي ومتحملتهاش) انا؛ حليت عينيا بشوية وتكحازيت عليه باش نبعد رياض؛ عاود جرني بيديه بجوج .كان ملابسش الفوق .ومزال بسروالو ( خليك حداية . خليييك متمشيش .

سمحي ليا .متعدبينيش هاكة .) انا؛ كنشوف فيه ونهبط عيني ( رياض راك ماشي فوعيك .حتال مرة خرا ونهضرو) رياض؛ قرب فمو لفمي ومركز مع عينيا ويديه محواطيني وكيهضر بشوية ( كنبغيك . بغيتي نطلبك باش تسمحيلي . أنا مستااعد ننسا رجولتي علی قبلك .مستاعد نغير قوااانين خطوطي الحمرا علی قبلك .أنا طفل صغير .بغيتك تحسي بيا.نتي بوحدك حتی شي مرا فالعالم متلبي هاد الشوق الا نتي .

وهداك الشخص اللي كتبغي يجي ناحيتك نقتلو ) كنت كنحل عينيا ونسدهم ممتيقاش اش هدشي كنسمع . واش رياض اللي سنة كااملة نتخاايل موقف يجمعنا ولا صداقة ولا عمل . ولا كيبغيني . قال ليا كيبغيني. طلعات معاية السخانة .متصورتش ولو بعد مليون سنة نتشارك نفس العاطفة.وليني قتلها بالنسبة ليا . تفكرت نهار العرس وتفكرت الغرفة والضلام .تفكرت العنف ديالو .نضت من بلاصتي مفزعة وكنغوت ( معمرك تحلم غنبغيك .كنكرهك .انت معمرك غتكون الانسان اللي غنختارو . مكتهمني فحتی حاااجة .تفررق عليا عيييت منك .كنتسنا الوقت يدوز باش نتفك منك ) رياض ؛ ناض من بلاصتو ووقف قدامي علی جنب الناموسية واقفين

والى هنا وصلنا الى نهاية هاد الجزء من قصة حبيبي صعب المنال … نلتقي في الجزء الموالي من القصة
ترقبو دائما جديد القصص بالدارجة المغربية , مع موقع قصة

حميع أجزاء قصة حبيبي صعب المنال
الجزء الأول من قصة حبيبي صعب المنال
الجزء الثاني من قصة حبيبي صعب المنال

قصص لها علاقة بالقصة :
قصة أمنية رجل ميت – الجزء 1 –

قصة حبيبي صعب المنال – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *