قصة زوجتي السافلة – الجزء الأخير-

قصة زوجتي السافلة – الجزء الأخير-

قصة زوجتي السافلة

الفصل الأول من الجزء الأخير من قصة زوجتي السافلة

معارفا ما تلبس كل مرة تقيس قفطان فشكل و تحطوو حتا هزات واحد بيض و حمقها قيساتـوو و عجبهـاا و جا معاهـاا..داارت معاه شاال بيض خفييف و خلات شويا من خصلات شعرها باينين و ماكيااج سامبل جا مع وجهـاا الأبيض الملائكي..


دخلات عندها الأم ديالها و مقداهاا فرحة و أخيرا بنتها الكبيرة غتخطب و تزوج و دير دارهـاا..
“سعدي و فرحي فبنـتي..جيتي زوينة تبارك الله..”


رباب ناضت و كتحقق فراسها من مرايا و الابتسامة لي مفراقتش وجهـاا:صاف نخلي هاداا جا معـاايا..
مجات فين تجوبهـاا حتاا تسمـع دقاان فالبـااب..الأم مع الفرحة خرجات تجري تحل إمـا ربااب قلبهـاا بقا شويا و يطـير..و الخلعة مفرقتهاش نهار كاامـل..


دااخـل يونس و هاز بووكي ديال الورد حداه مو و بااه و شي أفراد من عائلتـوو..أم رباب استقبلاتهم أحسن استقبال دخلو الصالوون لقاو الأب ديالها حدا بااب استقبلهم بدورو كذلـك گلسو و عينو كتقلب عليهاا..شكون من غيرهاا ربااب لي خداات قلبـوو…


كلشي واجد الحلييب و تمر و الخوااتـم و ما هي إلا ثواان حتا تماات دااخلا تحت تزغريتاات مهـاا عينو تفحصاتها كاملا من لتحت تا لفووق و على وجهو ابتسامة فرحـة گلسات جنبو و مهبطة عينيهـاا..


يونس بصوت خافت:جيتـي زوينة..
ربااب هزات عينيها فيه:هه حتـا نتـااا..
و هبطاتهم بخجـل بقات كتشوف فالحضوور و كفاش كشوفو فيهـم زاادت تزنگاات كثر و كثر..

الفصل الثاني من الجزء الأخير من قصة زوجتي السافلة

خدمـوو أغنية رومانسيـة و بداااو في المرااسـم لي عارفيينهـم..و جا وقت تركاااب الخوااتـم بداا هو لول لي جا معا ايديهـاا زويين تحت تصـفيقات الحضوور و جا دورهـاا شدات ايـدو بخجل و ركباات لييه الخااتـم..و تلقااو نظرااتهـم كييف أول يووم لييهـم في المخبزة نفس نظرة لكن هاد مرة متغيـرة..فيهـاا نظرة حب و فرحـة و ربي جزاه على قد نيتــوو و لقاه ببنت نااس..


“الطيبون للطيباات”
إما عند لمياء لي علاقتها تدهورات و ندماات على نهاار لي قررات تخونو فيهاا..صدق ما ناوي معاها والو من غيير المتعـة و الاستغلال..فينماا تجبد معاه الهضرة يقلبـها بوساان و قيسـاان..

إما شيمااء لي سمعاات ربااب غا تزوج تفقساات و محملاتش كفااش هي تزوج قبل منهـاا كمية السم لي هازا من جيهتهـاا جاات خاارجة مسرعة و عينيها فيهم غا كلمة وحدة “والله لا تزوجتي” مع غا تقطع شانطـي مع دخلات فيها طوموبيل لي كاانت غاداا مسرعـة كلشي تجمع عليهاا و دماياات دايزيين..

و للأسف ودعاات دنيا و مشات عند مولانـاا..
عند أبطاالنـاا لي دوزو أمسية لي عمرهم ما غينساوهـاا..بقااو على إنفرااد بجووج جبد بواطة فيهاا سنسلة دهب خفيفة..


“هادي هدية شكـر حييت فأشد وقت ليا لقيتك جنبي..و بلا مقااابـل..”
رباب بفرحة و عينيها دمعـوو:زوينـة بزاااف..
ركبهـاا ليـهاا..و بقات كتقيس فيها عجباتهاا جاا وقت رحلييهم..ابتااسم و همس فودنيهاا..
“مبقاا والوو نتلقااو فداارنـاا. “
و انصارف مع بقية عائلتو و خلا موراه ربااب غارقة فضحكتهـاا..و فرحتهااا..


هادي هي القصة ديالنا القصيرة عمر الحقد أو الغدر أو الخياانة كاانت حل..بلعكـس كلما كانت نيتك زوينـة و كتبغي الخيير بلا مقاابل فغيجي نهاار لي غيرزقك الله من حيث لا تذري..و غا يجزيـك على قد نيتك الطيبة
نتلقاا في قصة أخرى إنشاء الله و كيف ديماا و ما “النهايـة إلا بدااايـة” دمتم سالمين و في حفظ الله أحبكم

جميع أجزاء القصة
الجزء الأول في القصة
الجزء الثاني من القصة

الجزء الثالث في القصة
الجزءالرابع في القصة
الجزء الخامس في القصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *