قصة سفالة – كسالة في حمام الرجال – الجزء 14 –

قصة سفالة – كسالة في حمام الرجال – الجزء 14 –

قصة سفالة – كسالة في حمام الرجال –

الفصل 53 من قصة كسالة في حمام الرجال 

گلس و خرجات اية تاهي گلسات حداهاا و بدات تقرص فيها من فخاضهاا”تتكف**تي ليه الماسخةة مم”ابتسام خنزرات فيهاا”وصافي هنيناا”كيدويو بهمس…مخليهم كيشوفو فيهم…سفيان مد ليهم العاصيرة وحيد ديك قهوة”هاكو اسيادنا مرحبا بيكم…”مراد…شاف فساعتو ساعتين وهوماا مقردين و مزال مقالو تاشي جملة مفيدة”حم مهم محد ابتسام قابلة و كذلك اسماعيل شبان ليكم لبسوهم خواتم؟؟؟”سفيان”لالا اسيدي بلاتي…ميمكنش”اسماعيل…”كيفاش؟”سفيان…”افيناهوما واليديك؟؟ نت جاي و جايب معاك صاحبك اولا لا؟”اسماعيل تنهد…”ملقيتش وقت بش نشرح ليهم و نجيبهم معايا مرة خرى نجيبهم..

“سفيان…”وشتي هد مجية نعتابروها جيتو دويو فبنت مني تجيب واليديك ديرو خواتم ساعتها و ندويو على عرس..ان شاء الله”اسماعيل فكر صرحة مقال عيب من حقوو”ممم اوكي…”گلسو كياكلو ….تا كتحس ابتسام بشي رجلين طالعين مع سيقانهااهزات راسها بان ليها سماعيل عادي كيجغم من كاسو…ضورات راسها و رجعات لور شوياا بانو ليها رجلين اية…خنزرات فيها و قرصاتها”كوني تحشمي..”اية شداتها الضحكةة”مممم تحليتي يا طحبة سحاب ليك هو هههههه”بداو يضحكوو بيناتهم…اما مراد بالو مشغول ….

كيتسناا تصاور يوصلو ورجلو كتركل ….شاف فيه سماعيل”مالك اصاحبي عندك شي بلان؟”مراد هز راسو بلا…”بلا متشغل بالك …”رجع لور..كيفكر…تا وصلو اشعار فواتساب دخللقا تصاورها كضور فمحلات ومعاها ماماهااتهدن شويا حيت معاها مها…شاف گاع تصاور جات زوينة بزاافبتاسم بلا ميحس…علاش كان غافل عليها و هي غير فجنابوواخاا بريهيشة و صغيرة و مراهقة ولكن مميزة سبيسيال…بتسامتها عنادها شوفاتهاافيها شي حاجة غير الكل…اييي هذا هو الحب …بدا كيطرق باب سي مراد…..الزهواني ..

هز وحدة من دوك تصاور و دارها فخلفيةةو بدا كيضحك…شربو داك عصير و ناضو…اسماعيل جبد ايفون 11 اخر مكاين من جيبو و مدو لابتسام”نبقاو على تواصل راه فيه نمرة و كونيكسيو وكولشي…”ابتسام قلبها ضرب..شداتو تترعد…خرجو و خرج معاهم سفيان…ابتسام بدات كتنقز هي و ايةةو يحلو فبواطة ديال تيليفون…كان زوينة دهبي ابتسام جنونها بحال هد تيليفونات…حلاتو و خدماتو و بدات اية كتعلمها تخدم بيه حيت كتفهم شوياا فهدش

الفصل 54 من قصة كسالة في حمام الرجال 

سفيان رجع دخل لداخل بانت ليه آية كاتلبس فالكاب ديالها باغا تمشي طلعها ونزلها”نوصلك؟!”شافت فيه وابتاسمات”واخا”دار ليها اشارة باش تدوز سلمات على ابتسام وتمات غادا قداموتا خرجو من الدار سد الباب موراهشاف فجنابو الزنقة خاوية تا قرب شد ليها فيديهاهي غا حسات بيديه لي شبكهم مع يديها طلعات معاها التبوريشة من صبعها الصغيروالفراشات بداو يلعبو فكرشهامانطقات بتا كلمة غير ابتسامتها لي ماقدراتش تجمعها گاع الطريق تا وصلوشافت فيه ونطقات بخجل”شكرا”يلاه غاتنصل يديها من يديه تا حسات بيه لصقها مع الحيط ووجهو قريب لوجهها بزاف أنفاسو كايضىبو على وجهها شي لي خلا السخونية تطلع معاهاماقدرش يصبر قدام شفايفها لي كايترعدو قدامو

هبط كايمص ويعض فيهم ويديه خدامة كاتحل ليها فالكاب صافي صبرو تقاداأما آية ترفعات مع قبلاتو حاسا براسها فوق الغيوم باغا توقفو ولكن يديها ثقالو عليهاتهزات تال للفوق وتحطات فاش حسات بقبلاتو الدافية على عنقهاحيد ليها الكاب لاحو كانت لابسة من التحت غا سوفيطمةهبط ليها السميطات وبدا كايوزع قبلاتو فكتافهاأما هي وصلات لقمة النشوة ديالها مابقاتش قادرة تحبس آهاتهانزل ليها ديك السوفيطمة تا تدفق قدامو صدرها مع ماكانتش لابسة السوتيامز*بو شد العلام وهو كايشوف داك الصدر واقف ورويساتو تا هوما لي واقفين

الفصل 55 من قصة كسالة في حمام الرجال 

نزل كايمص فيه ومرة مرة كايعض عضات خفاف مستسمتع بآهاتها وتوحويوهاماسمعو غا شي صوت موراهمآية تخوا ليها الما فالركابي فاش سمعات صوتوضارت عندو بالعرض البطيء مخرجة عينيها قلبها غايخرج من بلاصتو”ب….. بابا”

في جهة أخرى
شادا تيليفونها غاتطير بالفرحةتاكايوصلها شي ميساج فالواتسابدخلات كاتجري كان اسماعيل ديجا مقيد نمرتو تميلاه غاتجاوبو طلعات ليها كايصوني ابيل فيديوجاوباتو دغية والضحكة واصلا لضروسهااسماعيل بصوت نعسان خلا سليبها يفزگ”توحشتك”ابتسام شوية غاتذوب فبلاصتها”ياك يلاه كنتي معايا”اسماعيل”غا دقيقة بلا بيك كانتوحشك”ابتسام ولات غاكاتعض فضفرانها بخجلاما هو عينيه غير على صدرها لي فاش كاتتحرك كاينزل ليها التريكو وكايبان نصونطق وريوگو شوي يطيحو”نزلي داك التريكو”ابتسام بعدم فهم”نعام!!!”اسماعيل”نزلي داك التريكو”ابتسام مع فهمات قصدو ولات حمرة كي ماطيشةاسماعيل”اه ومنها نيت وربني طبو*نك واش غوز”ابتسام صافي هنا گاع ألوان الطيف دازو فوجههابدات كاتبلع فريقها لي نشف”ءءءءءء بغيت نمشي ننعس جاني النعاس”

الفصل 56 من قصة كسالة في حمام الرجال 

اسماعيل”امم سيري سيري غا تسناي تال نهار نتزوجو غانولدك التوام النهار اللول”ابتسام حنيكاتها تزنگو”ءءء تصبح على خير”قطعات عليه عاضا على شفايفهاماحسات تا بدات كاتضحك غا بوحدهاتخشات ففراشها معنقة الوسادة وكاتبني أحلامها معاه فمخيلتها

في جهة أخرى
گالسة فبيتها شادا تيليفونها وطالعا هابطة فالأنستغرام تتلف الوقتتاكايطلع ليها الانستغرام ديالودخلات طالعا هابطة فيه وكاتشوف فتصاورو مطولة فيهم الشوفةما حسات غير بشي همسات حدا ودنيها”ديري غا جيم بعدا”قفزات من بلاصتها لايحا التيليفونقلبها ولا كايزدح وولات كاملة كاتترعدحكات عينيها تتأكد واش بصح ولا غاكاتتخيلتا وسعات فيه عينيها ونطقات”كيفاش تا دخلتي للهنا”مراد اشار ليها للشرجمسهام بارتباك”خرج دابا يشوفك شي حد”مراد بدا كايقرب ليها ببطء وهي راجعة باللور تاتضربات بالحيطحاوطها مع الحيط مكالي بيديه مقرب وجهو تال عندهاونطق بهمس”ماتوحشتينيش زعما”سهام صدرها ولا كايطلع وينزل قربهم وترها”ءء بعد عليا”مراد بابتسامة جانبية”ولا مابغيتش”سهام يلاه غاتغوت تا سد ليها فمها بقبلة خلاتها تتكوانسا فبلاصتها بدون أي حركة

ترقبو دائما جديد القصص بالدارجة المغربية , مع موقع قصة

قصص سفالة لها علاقة بالقصة :
قصة بنت الفقيه – قصة سفالة – الجزء 1
قصة – قصتي مع صاحب خويا – الجزء الأول –
قصة ليلة الدخلة
قصة اول مرة نمارس الجنس الجزء – 5 –

قصة سفالة كسالة في حمام الرجال – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *