قصة سفالة – كسالة في حمام الرجال – الجزء 2 –

قصة سفالة – كسالة في حمام الرجال – الجزء 2 –

قصة سفالة – كسالة في حمام الرجال –

الفصل 5 من قصة كسالة في حمام الرجال 

حلات عويناتها على ضوء…نهارحطات يدها طفي الساعة د تيليفون تا كتبان ليها ماماها ناعسة حداها مامولفاش ليها مولفا ليها تخرج مع فجر بش يلاه توجد مسمن…والحرشة…وقفات ابتسام وهي تترجف غادة جيهت ماماهاا تتقيس فيهااوجها بااارد و تحت عينيها زرقرجليها وگدامهاا بيضين و كلها باردة…قاست بتسام نبضهاا لقاتو واقف….عينيهااا تغرغرو فكرة الومت مبغاتش ديرها فبالها ولا تقبلها تتهز راسها بلا …مستحيل ميمكنش….تنهدات و تتضغط على صباعهاا و عينيهاا بداو كيوساعو دموعهاا هوادين كيف شتا على خدودهاا”مميممكننننششش ننن لالااا مااامااا هيييء مااامااا عفاك فيقي ماماا عفاك لا لا لا لا متخلينيش لمن غتخليني امااماا عفاك متبعيش بابا تانتي لمن خليتونييي عفاكم

لالاالااااااااااا متخليونيييش عفاكم عفاكم لا مديروش فيا هدشي عفاكم ماما فيقي حلي عينيك لمن غتخليني شكون ايخاف عليا بحالك ماما عفاك متخلينيش لدياب ينهشو لحمي ماما فيقي…لالا لالا لالا لالا….طاحت ابتسام و عينيها حمارو و عينيها تغرغروووجيران سمعو غوات وبكا فاقو كيتجاراو…شافوهاا و عرفوها وصل أجلها وربي داها لعندو…رجعووها لور وشدوهاا مبعدينهاا على ماماهاا لي طلعات روحها عند مولانااامخليا بنتها لي كيف وريدة بين الديااب ….فاقت من سهوتهااا….وسعات عينيهاا و هي تتفكر موت ماماهاا صوت القران صوت دراري صغار العشاا لي جمعو جيران وداروه ليها….صوت الادان مطلعينها فلونبيلونص….تراب كيتلاح على قبرها…كلام الفقيه لي كيتعاود فودنيهاا”ربي معاك ابنتي…..”رجعات ثاني راسها لور…

تتفكر ديك ليلة لي كانت شتاا وكلها فازگة راجعةة ومعدتها خاويةة نهار كامل تتقلب على خدمة لي تعيشهاا قرايتهاا تخلات عليهاا….همها دابا تعيش وصافي….”وا بتسااام بتساااام”…سمعات صوت اية موراهاامعندها خاطر ولكن شنو دير تسايرها”حم نعام ا اية”اية كطلعها و تهبطهااا”مالكي فازگة؟؟؟”ابتسام….”كنت كنقلب على شي خدمة”اية “ولقيتي بعدا؟؟”ابتسام”بالعمى لي قلت ليه شي حاجة كيقولي سيري ابنتي تلعبي”اية”واش محتاجة خدمة بزاف؟”ابتسام بحسرة.”واش جاية تشفاي فيا؟ واش مشتيش ماما ماتت؟ واش بغيتيني نموت بجوع؟

إقرأ أيضا : قصة زوجتي السافلة – الجزء 1-

الفصل 6 من قصة كسالة في حمام الرجال 

ابتسام وقفات تتفكر…بصح شنو فيها ياك خدمة؟؟هزات راسها باه….”بصح شنو فيها ياك خدمة نكسل باباهم “بتاسمات…وتموو مكملين طريقهوم…..#نهاية فلاش باكعند سماعيل…لي كان خارج من لصال….ركب فلوطو ديالو مع صاحبو مراد….اسماعيل كيطرطق ف عنقوو”ساط شبان ليك نمشيو نديرو صبى؟؟”مراد “هههه وايلي تا نت هي لي بقاات ليا مالنا توامل”اسماعيل تكرشخ بضحك”مال صبى كيديروها غا توامل؟؟”مراد…”وصااحبي شتي هادوك بنات لي خدامين تم تجي دير ليا مساج ولا شي خصية نصدق مقيم عليها و كاويها تم اللهمااا نديرو بلاش و انا عارفك على سبة كثر مني…اخر وحدة كنتي معاهاا راه يوماين مجات تخدم…فرعتيها المسخوط هرستي ليها القاع”اسماعيل بدا كيضحك”والله تا هارب ليك اصاحبي”مراد شد قرعتو د ماء فيها الحامض…

رشف منهاا روى عطشو…وحيد فوطة”ساط عمرك مشيتي شي حمام شعبي؟؟؟”اسماعيل “حمام؟ وشعبي؟ هههه كضحك معايا”مراد “برب مكنضحك اش بال ليك نجربو شي حمام هد نهار؟”اسماعيل كيشوف فيه كيتسناه يقوليه غا ضاحك مي باينة فيه مكيضحكش….جاه فضول كي غيكون هد حمام…”سير عالله….”كسيرااو …..”اول حمام شعبي مبعيدش بزاف نمشيو ليه…”اسماعيل…”شوف فخريطة اول واحد و ديرو موقع ف جي بي اس نقصدوه…”مراد معطلوش تاهوماا دغيااكسيراو شاديين طريق….متحمسين لهاد مغامرة…

فبلاصة خرى…..كانت ابتساام…واقفة كتشلل رجليها ويديهااتتشوف فمهدي ولد صغير يكون ديك 16 عام كيتخلص”هيييه نت داك عمك فيناهو؟؟”مهدي…”عمي مشااا يضرب تبونة فدار…”ابتسام تكرشخات بضحك”والله تا كيهربوو ليا واش معارفش شكتعني هد كلمة؟”مهدي…”و ختي بتسام راه هد كلمة فتونس كتعني خبز و كي شتي هو مسكين تربى فتونس فش جا مكانش عارف تا حمام سماه حمام دخل ضرب تبونة و حيد جنابة بكل سعادة شغنديرو ليه”ابتسام بدات تتكرشخ بضحك”شي نهار ايهربو ليا هد معلم ديالناا”نشفات راسهاا و گلسات….بداو كيخرجو ناس كل راجل كسلاتو خلصها..دارت فليسااتها فطاستهااوهزات شطابة تتشطب الحمام…وتجمع ديك زبالة……على برى كانت وقفات لوطوووهبطو منهاا جوج…هز اسماعيل راسو كيقرا لافة

إقرأ أيضا : قصة جربتو وعجبني – الجزء الأول –

الفصل 7 من قصة كسالة في حمام الرجال 

داخلين كايدورو فعويناتهم فأرجاء المكان والبخار السخون كايضرب فوجههم من الدخلةمراد يلاه غايدوي تا وقف وهو كاينغز صاحبو حال فم واسماعيل ضار عندو”دوز قدامي كاتتسنا العراضة”مراد كايدوي معاه وعينيه فبلاصة اخرى”متأكد هادا حمام رجال وماجيناش للبلاصة الغالطة؟”اسماعيل”علاش ازبــ ي”مراد شير ليه لفين كان كايشوفيلاه ضار اسماعيل تا وسع عينيه كايشوف فمرا كاتضور تما بكيسها لاوية عليها فوطة واصلا لحد فخاضهااسماعيل”هادي شكادير هنا اويلي ياكما غلطنا فالحمام”مراد بان ليه واحد البعلوك تم وهو يعيط ليه”شش نتا اداك البرهوش اجي لهنا”لبرهوش مشا عندو كايجريمراد شير للكسالة”شكون هاديك؟ شكادير فحمام رجال”لبرهوش”ااااااه هاديك ابتسام الكساالة”اسماعيل”كسالة فحمام الرجاال!!!!!

“مراد ماقدرش يحبس ضحكتو انفاجر كايضحك لا هو لا اسماعيلمراد”وانا نقول شمن تبونة غانضربو خخخ”شاف فالبرهوش ضربو ضربة خفيفة على راسو ونطق”صافي سير نتا تلعب”مشا لبرهوش وهوما دخلو لداخل حيدو حوايجهم بقاو غا بشورطات الضحكة باقا حابساهم مامتيقينش شكايشوفواسماعيل شاف فمراد لي باقي كايضحك”لا ضروري اصاحبي خاصني نجرب هاد الكسالة”ضار لجهة الكسالة وبدا كايعيط ليها”سسس نتيي”

ابتسام غا سمعات صوتو ضارت عندو تاتصدمات فاش شافتوالأرض ولات كاتضور بيها وهي كاتشوف اسماعيل الشافعي بقدو وقامتو قدامهابدات كاترمش فعينيها وتحك فيهم تتأكد واش ماكاتحلمشلسانها تسرط الهضرة مابقاتش باغا تخرج ليها”ءءء ا …. ب….ب….”اسماعيل رفع فيها حاجبو باستغراب وهو كايشوف فيها وجهها ولا حمر وحنيكاتها تزنگو رجليها ولاو كايرجفو مزيرة على الفوطة لي لاوية عليها بين يديهاابتاسم بجنب ونطق وهو كايعبرها بعينيه”بغيتك تكسليني…
هاحاي غاتكسلو شنو فنضركم ايوقع فالفصل الجاي من قصة السفالة ديال اليوم ..

الفصل 8 من قصة كسالة في حمام الرجال 

ابتسام نطقات وهي كاترمش فعينيها”ءءء واخااا واخااا”اسماعيل بقا غا رافع حجبانو مطول فيها الشوفة تا عاقت براسهابتسام”ءء يلاه نمشيو للسخون”اسماعيل ابتاسم وشاف فمراد لي حابس الضحكة”هي اللولة نمشيو للسخون علاش لاا”تمات غادا قدامو كاتلوي فديك مسعودة وهو وراها حاضيهاتا دخلو للسخون اشارت ليه يگلس ومشات عمرات السطل دلما وجاتهزات الطاسة وبدات كاتخوي عليه الما وهو حاضيها شكاتصنع ومرة مرة كاينزل عينيه لصدرها لي باين

نصوهزات الصابوت كاتدهن ليهكاتدوز يديها على صدرو بطريقة مثيرة خلات السخونية تطلع معاه وهو كايحس بيديها كاتهبط تال جهة المعلم لي ضرب التحيةناضت تعمر الطاسة بلما من السطل تا كوزات ليه جات ترمتها عند راسو عينيه حوالوما حس براسو تا بدا كايطلع ليها فالفوطة باغي يطل على الشي لاخرابتسام ضارت عندو قافزة”

ءءء ش… شكاديير”اسماعيل كايشوف فصدرها لي كايطلع وينزل وريوگو غايطيحو”قربي نقول ليك قربي”ابتسام”شغاتقول”اسماعيل”واتي غا قربي”ابتسام تحنات عندو تاتدفق صدرها كامل قدامواسماعيل غمزها”نعطيك 5000 درهم وتكفتي ليا”ابتسام بلعات ريقها وهي حالا فمها”ءءء شنوو شقلتي”اسماعيل”كيما سمعتي”ابتسام بدات كاتدور فعينيها شمال ويمين وهي كاتشبك فيديها كان المكان خاوي فيه غا هوما بجوجطولات فيه الشوفة ونطقات”شحال قلتي”اسماعيل”5000 درهم”

ابتسام بدات كاتحسب فعقلها المبلغ جاها كبيرشافت فيه مبتاسم بجنب و عاودات بلعات ريقها لي نشفتحنات گالسة على ركابيها وهي مهبطة راسها للأرض و حطات يديها على المعلم من فوق السوالبدات كاتهبط ليه فالشورط وهي كاتعض على شفايفهاتا بان قدامها واقف وعروقو باينين غير شافتو طلعات معاها التبوريشة من صبعها الصغيردوزات لسانها على قنانفها وحطات يديها عليه تا بدات كاتديه وتجيبووكلما هي غادا وكاتزيد فالسرعة وهو السخونية والتبوريشة طالعا معاه كثر وكثربلا مايحس بدا كايصدر اصوات بصوت شبه مسموع كايدلو على أنه واصل لقمة النشوة ديالو
تعرفوني سافلة ونموت فالبطل السافل ااا

ترقبو دائما جديد القصص بالدارجة المغربية , مع موقع قصة

قصص سفالة لها علاقة بالقصة :
قصة بنت الفقيه – قصة سفالة – الجزء 1
قصة – قصتي مع صاحب خويا – الجزء الأول –
قصة ليلة الدخلة
قصة اول مرة نمارس الجنس الجزء – 5 –

قصة سفالة كسالة في حمام الرجال – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *