قصة سفالة – كسالة في حمام الرجال – الجزء 23 –

قصة سفالة – كسالة في حمام الرجال – الجزء 23 –

قصة سفالة – كسالة في حمام الرجال –

الفصل 89 من قصة كسالة في حمام الرجال 

كان ابيل فيديو من مراد…لي گالس جنبو اسماعيل…تا كيسمع صوت هراج وصداعضوور راسو بانت ليه ابتسام كتلوح بيديهاا و حداها ختوكدوي مع مراد….وهو ساهي غا فبتساام و شحال طلعات زوينةةةعويناتها الكوحل لي كيبريو تحا ضوء…قلبو بدا كيضرب…محس تا كسيرااا مخلي مراد مفاهم والو…يلاه كانو كيتافقو على فين يتعشااو تا شوياا سيد قلب طريق…مراد…”قطعي قطعي تا نعاود نصوني ليك…”قطع وضور رااسو”تا مالك اصاحبي..؟”سماعيل مدواش معاه تا وقفو فحي…مراد شداتو ضحكةة”ممممممم قول هدشي علاش جاي طاير تقول دنيا غادي تفنا”اسماعيل هبط…وتم غادي.

تا عيط ليه مراد …”وزمر ومرض راه ممنوع تحضر شتتخور…”تبعو شدو”اجي اصاحبي غا بعقل شوف راه حشومة اتحط بنت فموقف خايب شوف اجي انا عندي بلان نشوفوهم بجوج و نمشيو”اسماعيل…”شناهو هد بلان؟”مراد”بلاتي ..”سيفط مساج لسهام تهبط هي و بتسام بحجة سهام بغات تعطي شي كادو لابتسام على نفراد…دكشي لي دارت سهام…طبعا ابتسام معقات بوالو…هبطو تا لتحت تا كيبانو ليهابجوج متكيين على لوطووسهام جراتها و غاديين…اسماعيل عينيه خرجو من بلاصتهم كان القفطان لاصق عليها و ايفازي من تحت خصرها مبين ليها لطاي مزيانعينيه خرجو منهم قلوبةمحس تا تمشاا لعندها و تحنى هزهااتحت انظار مراد و سهام لي كانو كيضحكو عليه خخخخخبسيف مسكين معضوور…

هزها و غادي بيها لوطووحل باب و حطها وطلع هو وكسيراا مخلي سهام و مراد مفاهمين والو…مراد عاد سرات معاه دا ليه لوطو ومخليه خخخخبدا كيغوت غا بوحدو وسهام تتموت بضحك….ابتسام معرفات ضحك و تفرح و لا تغوت عليه…مهم من الاحسن تسكت…اسماعيل موقف تا قدام لبحرعاد وقف تنهد و عينيه….معسلين شد ليها يدها و بااسها”فراسك نتي اجمل بنت فهاد دنيا؟؟”ابتسام قلبها بدا كيضرب….قرب وبااسها بوسة خفيفة على عنقها” ريحتك زوينةةة”ابتسام زاد قلبها كيضرب..تنهدات و هي تتحس بيه قرب منها و حط يدو فيدها شابك صباعو مع صباعهاا”بغيت بنت كتشبه ليك”ابتسام فرجها بدا كينبض”ءءءءء شششنو ؟”اسماعيل شدااتو ضحكةة”بغيت بنت تكون بحالك زوينة و عينيها كحلين بحال عينيك شوفتها حادةة ولسانها سليط يديها سابقاها و شفايفهاا ورديين…”سهام قلبها بدا كيضرب..

الفصل 90 من قصة كسالة في حمام الرجال 

ضارو بجوج لجهة الشرجمهبط اسماعيل الزاج كانت بنت صغيورة فيديها وريداتشافت فيهم بعينيها لي كايبريو ونطقات ببراءة والابتسامة على وجهها لي باين فيه التعب”بغيتي تشري وريدة لهاد الوريدة لي معاك”اسماعيل طول فيها الشوفة من بعد جبد شي فلوس من جيبو ومدهم ليهاالبنيوتة غير شافتهم عويناتها لمعو بالفرحة بالنسبة ليها كان مبلغ كبيرمدات ليه الوريدات كاملين وهي كاتشكرو بعينيها”الله يخليكم لبعضياتكم”ابتسام الدموع وقفو فطرف عينيها ماعرفاتش لاش كاتشوف راسها فهاد البنيوتةتفكرات اياماتها ملي كانت كاتبيع البريواتبلا ماتحس تحنات باستها فحنيكاتها”

شنة سميتك؟”البنت هزات فيها عويناتها وملامح وجهها فيهم قليل من الارتباك”ابتسام”ابتسام ابتاسمات بلاما تحس كاتشوف فيها ابتسام الصغيرةبقاو لحظات وهوما غاكايشوفو فبعضهم كل وحدة كاتشوف فلوخرا بنظرات مامفهومينشتا قاطعهم صوت جا من وراهم خلاهم يلتافتو كاملينكانت مرأة لابسة ببجامة طويلو ودايرا العكفة”بنتي ابتسام”مشات البنيوتة كاتجري عنقاتها كاتوري فيها الفلوس لي جمعات ومرة مرة كاتشير ليها للطوموبيل بحالا كاتشرح ليها شكون عطاهم ليهااسماعيل جر تبتسام عنقها”نكملو فين كنا!”ابتسام هزات التيليفون وطلات على الساعة تا قفزات”ويلي تعطلنا”

اسماعيل عقد حواجبو وديمارا راجع للداروصلو للدار مع هبطو كايبان ليهم مراد مقنت سهام فواحد القنتتا كايسمعو التكحكيح ديال اسماعيل ضارو بجوج مفزوعينسهام كاتفتف”ءءء خ… خويا”ابتسام شافت اسماعيل مخنزر فيها قربات جراتها”يلاه نمشيو نطلعو لا يكونو كايقلبو علينا”طلعو كايجريو مخلين مراد واسماعيل تابعينهم بعينيهم تا مابقاوش كايبانو عاد حيدو عينيهم على الدروج

الفصل 91 من قصة كسالة في حمام الرجال 

جا الوقت غايتفرق كولشي وكلا يمشي لداروقربات ابتسام سلمات على سهام وهي كاتضحكفخيثة غاكاتشوف فيهم مخسرة سيفتها كي ديما”ايسيفط ليكم اسماعيل موقع القاعة لي غايكون فيها العرس”شافت فيها ابتسام بعدم فهم”علاش ماغانديروهش هنا!”فخيثة باستهزاء”هادي من نيتها ايلا رضيت نجي لهاد الحنة فراه غا بزز، العرس غايكون عرس أوروبي بغيت نعرض تانا على معارفي طبعا ماغانعرضش عليهم لسطحكم”ابتسام”ولكن حنا كنا باغين نديرو عرس شعبي”

فخيثة”ماشي كولشي غايتدار كيما بغيتي نتي”ابتسام ضربات الطم مابغاتش تتقابح معاها دابا هزات راسها بالإيجاب تدير ليها خاطرها هاد المرةكلشي مشا لدارو بقات غا اية وابتسام كايجمعوماتهناو حتا جمعو كولشي عاد مشاو نعسو اية نعسات عند ابتسام بحكم غايفيقو بكري باش يوجدو راسهم للعرسأصبحنا وأصبح الملك لله بيوم جديدشي غادي شي جاي كايتجاراو باش يوجدو كولشياسماعيل سيفط ليهم الموقع ديال القاعة دلعرس البارحفالطابق العلوي وبالظبط فواحد الغرفةكانت ابتسام گالسة قدام المراية والكوافورات ضارين بيها شي كاتقاد ليها الشعر شي المايكاب شي الضفاروهي الدنيا ماواسعاهاش من الفرحة وهي كاتشوف راسها

في حين اية كانت سالات المايكال وكاتلبس وكاتلبسسالاو ليها المايكاب والشعر ولبسوها الكسوة البيضةحابسا دموعها مايطيحوش ماباغاش تخسر المايكابكاتعوج هك وهط وهي كاتشوف راسها فالمراية بديك الكسوة البيضة جات كي الأميرةحاسا براسها فحلم وماباغاش تفيق منومامتيقاش راسها واش هي ابتسام هادي لي بالكسوة اليضةابتسام لي بعد دقائق غاتولي زوجة اسماعيل الشافعياسماعيل الشافعي لي كانو كايضحكو عليها ملي كانت كاتكراشي عليه وكايقولو ليها نتي فيين هو وفينشحال قالو ليها بحال هادوك مايشوفو فيك تا الشوفةبحال هوك مايسولوك تا شحال فالساعةولكن تاواحد ماكان كايضن القدر هاكا

تاواحد ماكان كايضن ابتسام الكسالة غاتولي مرت اسماعيل الشافعي ولد وحدة من أغنى العائلات فالمغربتحل الباب لي خرجها من شرودها ومن سهوتهاكان اسماعيل لي غير شافها وقف للحظات كايتأملها ويطلعها ويهبطها بعينيهقرب محاوطها من اللور وطبع قبلة على عنقها وهي حاضياه من المراية كاتشوف فيه وهي مبتاسمةقرب لودنها وهمس بصوت خلا التبوريشة تطلع معاها”جيتي زوينة”

الفصل 92 من قصة كسالة في حمام الرجال 

قرب لودنها وهمس بصوت خلا التبوريشة تطلع معاها”جيتي زوينة”قلبها دورها لعندو حاضن وجهها بين يديهوقرب طبع قبلة على جبينهاخشات يديها فدراعو وتمو هابطينمع دخلو للقاعة تعالا صوت التصفيقات

في جهة أخرى
مدابزة مع سنسلتها لي مابغاتش تتسد ليهاتا كاتحس بشي صباح باردين كايتحسسو ضهرهامراد”توحشتك”سد ليها السنسلة ودورها لعندوقربات لعندو تا تخالطو أنفاسهم ونطقات”انا كثر منك”حطات شفايفها على شفايفو كاتطفي شوقها ليه بشراهةوهو يديه مازال كاتلعب فضهرهاومرة مرة كاتهبط لخصرهاطلع ليها ديك الكسوة لي اصلا كانت قصيرة تا بانو فخيضاتهاوخشا يديه من السترينغهي غا حسات بشي حاجة باردة على المهبل ديالها تهزات وتحطاتكاتحس بصبعانو كايختارقو مهبلها وكايضورهم ببطءالشي لي خلاها تصدر آهات خفاف وسط فموبلا مايحس بدا كايهبط ليها فصديفات الكسوة باليد الثانية وهي مرفوعة معاه لعالم آخرلعالم الشهوةمافاقت من سهوتها تا تفكرات العرس عاد قفزات”اويلي العرس غايكتبو كتابهم وحنا تعطلنا”

عند اسماعيل وابتسام
گالسين قدام العدول يديها فيديه والابتسامة على وجههمالعدول حمحم ونطق”بما انكم تجمعتو نبداو”هزو راسهم بجوج بالإيجاب وهوما كايشوفو فبعضياتهمحس بيديها كاترجف بين يديه كرز عليهم وغمض عينيه كايطمن فيهاابتاسمات وضارت كاتشوف فاية وسفيان وسهام ومراد لي بادلوها تاهوما الابتسامةعاد ضارت شافت فالعدول

ترقبو دائما جديد القصص بالدارجة المغربية , مع موقع قصة

قصص سفالة لها علاقة بالقصة :
قصة بنت الفقيه – قصة سفالة – الجزء 1
قصة – قصتي مع صاحب خويا – الجزء الأول –
قصة ليلة الدخلة
قصة اول مرة نمارس الجنس الجزء – 5 –

قصة سفالة كسالة في حمام الرجال – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *