قصة سفالة – كسالة في حمام الرجال – الجزء 7 –

قصة سفالة – كسالة في حمام الرجال – الجزء 7 –

قصة سفالة – كسالة في حمام الرجال –

الفصل 25 من قصة كسالة في حمام الرجال 

في جهة أخرى عند ابتسامهبطات من الطاكسي خلصاتو ومشات قاصدة الداربدات كاتدق تا فتح ليها سفيان وهو مخنزرسفيان بعصبية”فين هاد التعطيلة بالسلامة”ابتسام بارتباك”ءء تعطلت ليوم فالمخبزة كانت عندنا الخدمة بزاف الكليان ماتقاداوش”سفيان”دخلي”ابتسام دخلات الداخل وهو سد الباب موراهاشافت اية فالصالون ونطقات باستغراب”آية نتي هنا؟”آية بلعات ريقها وهي كاتشوف فعينين سفيان لي خارجة منهم العافيةابتسام ماحسات بحنكها تا ضار اثر التسرفيقة لي عطاها سفيانشدها من شعرها تا حسات بيه غايتقلع من بلاصتو”واش ابنت ليك حمار بودنيه كاتطنزي عليا مالقيتي تا خدمة ابنت القح*بة خدامة تكسلي ليا انا فالرجال وهوما يكفتو عليك

“ابتسام قلبها ولا كايدردك كيفاش تاعرفها اش خدامةبدات كاتبكي”ضريتيني طلق خالي عفاك غاخليني نشرح ليك”دفعها تا جات طايحة فالأرض”شغاتشرحي لياااا شغاتشرحي ماكاين باش تبرري هاد التقح*بين”ابتسام شدو الدموع طريقهم هابطين شلال”والله اخالي مابيديا تانا راه مافرحاناش بهاد الخدمة مالقيت ماناكل بقيت بلا درهم بلا جوج مالقيت تا خدمة جربت دقيت على الديور قلبت قلبت قلت نخدم فأي حاجة ولكن مالقيتش”كملات وهي كاتشهق”

ماكانش عندي خيار اخر من غير هادا”اسماعيل خفض من نبرة صوتو”وعلاش ماجيتيش عندي انا نعاونك ياك انا خالك”ابتسام هبطات راسها”مارضيتش نمد ليه يديا فهمني”سفيان تنهد تنهيدة طويلة وتحنا عندها شاد وجهها بين يديه كايمسح ليها دموعها”هاد المرة غاندوزها ولكن آخر مرة نسمع خبيتي عليا شي حاجة لا بغيتي شي حاجة جي عندي انا نيشان هاد المرة”ابتسام هزات راسها بالإيماءجرها لعندو معنقها كايدوز يديه على شعرها وهي خاشيا راسها فصدرو وكاتبكي

الفصل 26 من قصة كسالة في حمام الرجال 

عند اسماعيل ومراددخلو بجوج مشاو گلسو فالفوطويات لي تمتا جا عندهم السرباي”مرحبا بيكم”تحنا يمد ليهم المشروباتيلاه غايهز اسماعيل الكاس تا كايلمح فيه نفس الوشم…نفس الوشم لي فالصور لي شاف فتيليفون سهام….وسع عينيه من هول الصدمة فبقا حاضيه بعينيه تا مشاإسماعيل بصدمة”هوووووو”مراد بعدم فهم”شكون؟!”إسماعيل ناض طاير ومراد تابعوالسرباي كان غادي ماعليه ما بيه تاكايحس بشي حد سد ليه فمومالقا راسو غا دخلوه لشي غرفة وسدو عليهكاينهج كايدوي والرعدة شاداه”شكون نتوما

“إسماعيل كايدوي والكشكوشة خارجة من فمو”عزراين أنا أول القح*بة”السرباي ولا كايقفقف بالخلعة ماعرف راسو با تبلاإسماعيل جبد تيليفونو وجبد طوف ديال سيهام”كاتعرف هادي”السرباي بلع ريقو”ابتسام….”يلاه غايكمل هضرتو تا ضربو اسماعيل بروسية رعفو”اذا هو نتا اولد القح*بة”السرباي ماعرف راسو باش تبلا”كيفاش شكون نتوما واش درت ليكم انا”اسماعيل عاودها معاه بروسية اخرى”اش بينك وبينها اولد القح*بة دويي”السرباي ولا غاكايدخل ويخرج فالهضرة”والوو وااالوو مابيني وبينها والوو”اسماعيل بدا كايغوت عيساوة كايشطحو فوق راسو”غاتدوي ولا غانحو*ي الزام*ل بوك”السرباي”ءء والله ما بيناتنا شيحاجة كانحلف ليك”اسماعيل لصقو مع الحيط قاجو”واش باغي نقبر مك هنا ولا شنووووو”السرباي تنهد بقلة حيلة وبدا كايسرسر ليه كولشي….

الفصل 27 من قصة كسالة في حمام الرجال 

نطق بصعوبة”عتقي ااية عتقي”قربات لعندو شاداه گلساتو وتحنات حداه مخلوعة”اويلي اش واقع الزمر”سند راسو على الحيط كايلتاقط أنفاسو”الله يا ربي كنت طايح مع وحدة شدني خوها جندخني كنت غانموت بين يديه كون ماتاقا فيا الله كون دابا تاتضربي كسكسو عزايا”آية من داكشي كامل قشبلات غاديك “كنت طايح مع وحدة”عقدات غوباشتها وزيرات على يديه”اش قلتييي اش قلتييي عاااود”لاخر يلاه عاق براسو اش قال” ءء آية سمعيني نشرح ليك نتي راه كانبغيك هي غا كنت مدوز معاها الوقت “ناضت معصبة كاتغوت”وكاتقولهااااا بوجهك حمممر اويلي كاتخونني وكاتقولها ليا فوجهي”

ضرباتو للمعلم بركلة تا حس براسو طل على الموت ورجعشد فالمعلم كايتوجع”وااااه مي قليواتي وااا آية اجيي غانشرح ليك”آية تمات غادا وهي باقا كاتغوت”ماتقول ليا مانقول ليك باقي نلقاك قدامي هاد المرة نقطعووو ليك عليا بليمين تانقطعو”طلعات للدار وردخلت الباب موراهاتا طاحت للأرض مسندة على الباب وكاتبكي بحرقة

عند اسماعيلدخل عندها للبيت كانت متكية كاتشوف فالسقفغا شافتو ناضت قافزة گالسة”ءء خوويا!”اسماعيل نطق وهو كايهرب بعينيه”كي بقيتي”سهام هبطات راسها”الحمد لله”قرب جر كرسي وگلس حداها”بغيت نوريك شي حاجة”سهام شافت فيه بعدم فهم”اش غاتوريني”

الفصل 28 من قصة كسالة في حمام الرجال 

اسماعيل جبد من جيبو تيليفونو ودخل لجهة لفيديوات وجبد ليها شي فيديوشدات تيليفونها كاتتفرج وقلبها غادي وكايتقبط عليها من داكشي لي كاتسمع فيه كان أيوب (السرباي) وهو كايعتارف بلي كان مع سهام غير على قبل فلوسها وغير حيت كانت كاتعطيه الفلوس هبطات دمعة حارة من عينيها وهي كاتحرك راسها بلا”مايمكنش مايمكنش هو كايبغيني”حطات يديها على فمها كاتمة شهقاتهاإسماعيل بدا كايغوت”شتي لمن بعتي شرفك شتي لمن بعتي راسككك اااا شتيييي”سهام ربي لي عالم بيها وبالنار لي شاعلة فقلبها”كان كيسحاب ليا كايبغيني اخويا هو كان كايقول ليا كانبغييك كان كايقولها ليا والله

“اسماعيل”بسباااب هاد الكلاخ ديالك خرجتي عليينا”طاحت للأرض كاتترجاه بعينيها”عفاك اخويا سمح ليا عارفا راسي غلطت فحقك وشوهتك عفاك اخويا سمح ليا”اسماعيل ماقدرش يشوف دموعها كثر قطعات ليه فقلبو بدا كايسوط و تحنا رفعها من الأرض عنقها وهي كاتبكي فحضنوسهام”انا هبيلة ماكانش عليا نتيق فييه ونسلم ليه راسيي”اسماعيل”صافي دابا ماتديريش فبالك”فبرا…..كان مراد گالس وشاظ تيليفونو بيت يديه كايهضر مع شي حد”وقع واحد البلان ماقدرتش نبقا تم تال من بعد ونتلاقاو”قطع فاش بان ليه اسماعيل خارج من البيتمراد

“صاحبي مشا من بالي كنت داير مع واحد خيتي نتلاقاو”اسماعيل”نتا عقلك غا فالقح*اب”قرب كلس حداه وهو كاينفخمراد”اش وقع الداخل اش قالت”اسماعيل”بقا فيها الحال بزاف حالتها ماشي هي هاديك نخاف تدير شي حاجة فراسها”مراد”الزا*مل لاخر خاص لي يقبرو مابرداتنيش فيه ديك القتلة لي كلا”اسماعيل شاف فيه مطول الشوفة ونطق”مراد نطلبك؟”مراد شاف فيه بتساؤل”أش؟”اسماعيل”تتزوج بسهام تاتولد ونعطيك لي بغيتي”

ترقبو دائما جديد القصص بالدارجة المغربية , مع موقع قصة

قصص سفالة لها علاقة بالقصة :
قصة بنت الفقيه – قصة سفالة – الجزء 1
قصة – قصتي مع صاحب خويا – الجزء الأول –
قصة ليلة الدخلة
قصة اول مرة نمارس الجنس الجزء – 5 –

قصة سفالة كسالة في حمام الرجال – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *