قصة سلمی و بدر – الجزء الأخير –

قصة سلمی و بدر – الجزء الأخير –

قصة سلمی و بدر

قصة بدر وسلمی الفصل 15

لبسات سلمی لقفطان وكولشي هبلاتو وعجباتو سلمی بداك القفطاان جاها كيحمق والمسمومة دإيمان بالغيرة لي فيها مشاات شرات غوب تقول هيا لي عندها سبوع لكن طايتها كتهبل وبيضة وزويينة حتی هيا لبساتو وجاات كولشي شافها جاات تيتيزة ونااااس كيسولو شكون

سلمی مبغااتش تقووليهم الخدامة باش متحرجهاش قاتلهم صاحبتي بدر لبس كوستيم وجا كيهبل حتی هو ودااز سبووع كيحمق او فليل بدر عرض علی صحابو وطلب من إيمان تسربيهم وصحابو واحد ينسييك فاللاخر والبقرة بانليهاغير بدر كيمشيو غا المزوجة يا ربي سلاامة اتفووهههه عصباتني اسفة المهم إيمان وهيا كتسربي دراري بقااو يشوفو فيها بوااحد النظرة أخری

واحد جا سول بدر علا إيمان وقاليه بلي غير خدامة وبلي مصاحبة مع سلمی وضريفة وبنت نااس واحد أخر فصحاب بدر فيه زملة شوية ههه كيطير ناض باش ياخد العصير من عند إيمان وطيح وحط يدو علی المٶخرة ديالها تعصباات سلمی وعيراتو وقاتلو غتقولها لبدر خلاها حتی قربات حدا بدر وداز فيها قلب علی راسو العصيير وخاصم عليها

بدر معجبوش هداك ديكور هدنو وطلب من سلمی تخرج وهو يكمل سلمی كلسات كتبكي فدروج جا بدر قالها مالكي مبغاتش تقول بااش ميوقعوش المشاكل شوية عنقاتو وبقات كتبكي سلمی كانت غادة الكوزينة شافت داك المنظر مبغاتش التسرع وتخبات وبقات تشوف شوية إيمان عودات لبدر علی داك خينة

تعصب بدر ومشا يجري عند صاحبو ضربو وجرا عليه سلمی رتاحت ملي عرفات لكن بقا داخلها شك من داك التصرف وقالت امكن غير حسات بالحكرة ودارت هكاك اصلا كتعتابرو فحال خوها بنت الهبيلا قاتلك فحال خوها داز داك نهار وسلمی عجبها بدر فاش دافع عليها هكاك وبدات شوية بشوية كتقرب منو مرة تلبس المزير مرة داكشي خفيف وتكون تجفف تكوز قدامو ومرة تضرب يديها حداه

واحد المرة سلمی دات البنات الطبيب باش تجلب ليهم الجلبة ديال 15يوم إيمان ستغلات الموقف ودارت راسها سخفات هزها بدر وداها البيت وبقا معاها حتی فاقت بداات تبكي وتغوت بدر ما فهم ملي سمعات الباب تحل وسلمی جات بداات كتعنق فبدر وتبكي

دخلات سلمی كتقلب عليها محسابش ليها بدر جا دخلات لبيت شافتهم فداك المنظر تصدماات وبداات تبكي وخلاتهم ومشات لبيتها سداات عليها جا‌ بدر وإيمان كيدقو عليها بزز باش فتحات بقات تضرب فيهم وتغوت شدها بدر ودخلها وشرحليها بلي ماكين والو وثيقاتو وفعلا هو مسكين مدار والو اللفعة لي دايرة هادشي كامل

قصة بدر وسلمی الفصل 16

سلمی كيف البقرا تاقت مرة اخری بديك خيتي ورجعات مع فحال ختها تشريليها لحواايج وتلبسها حوايجها وكولشي وحتا ايمان كانت مهلية ليها فبنااتها وتلبسهم تبدل ليهم كانت معوناها ولكن الغلط الوحيد هو أنها فكرااات تدور ليها برااجلها

ايمان بقات علی عادتها تلاح عليه وتزاافط معاه بدر كيشوفها نية وحاسبها كيف ختو حيت معندوش خواتاتو وسلمی كتعامل ايمان فحال ختها صراحة ولفوخا وبغاوها ولكن مكانوش عارفين اش تحت راسهاا وعلااش نااوية ايمان خطة مور خطة باش طيحو والو بدر مزعمش عليها وخا دارت شحال من حاجة خرجات قدامو بشوميز دونوي وعريانة ودارت راسها ماشافتوش

لبسات القصير ومتسوقش لداك الخير لي عندها تكات عليه زعمة طاحت ومتسوقش لها وحتا شوفة كيشوف فيها عادي بدر كان يدخل يجرها من شعكاكتها ويضربها بالظحك زعمة وكان كيقوليها لي بغيتيها مرحبا مدام جابك صاحبي انا تايق فيه ومسكين كان طايح علی راسو ومشاف واالو فديك اللفعة

خرجاات إيمان تقدا وداازت الفرماسيان مسخرة لسلمی إيمان وهيا واقفة فالفرماسيان سمعات شي مرة كتهضر علی شي دوا كينعس ومكيخلييك تحس بواالو ومتفيقش بسوهولة او من بعد 4 دسواايع حطات ديك الفكرة فراسها وهزاات السخرة وخرجاات وهيا كتفكر فشي خطة

قصة بدر وسلمی الفصل 17

إيمان رجعات لداار ولكن عقلها ماكينش معاها وتفكيرها كامل مع الخطة سلمی حسااات بشي حاجة ولكن مسولتهااش إيمان صونا ليها التيليفون وخرجاااات تجري لبيت تبعاتها إيمان وسمعاتها كتدوي علی شي دوا وعرفات بلي كتخطط لشي حااجة سلمی قالت ل إيمان راني غنمشي لدار ندي لبناات عند ماما عونااتها إيمان

وصلات معاها لبنات وداازت لفارماسياان حطات سلمی لبناات وخرجات تبعتها خلاتها خرجات مشات لدار ومشاات سولاات أش خداات مبغاوش يقولو ليها فالأول وهيا عارفة سمية دياال دوا لي كينعس بغات تأكد

سلمی:اااه ماشي موشكيل راه ختي هداك غير احسابلي جات خداات من عندكم (سمية ديال دوا)وقلت نعرف باش بلاما نشريه مهم عطيه ليا قالت ليها لبنت لي خداامة بلي ختها خدات داك دوا وخداات معااه واحد دوا كيخليك غير تفيق تنسا كولشي سلمی خااافت علی بدر وعيطات ل إيمان

سلمی:الو ختي إيمان عااافاك محتاجاك سمحي فكولشي وسيري لعند بدر لشركة شوفيه راه ماكيجاوبنيش تخلعت عليه (وعيطات لبدر )سلمی:الو حيااتي شوف شوف عفاك غتجي عندك إيماان ولاهيها شوية واجي نتا وياها لداار ودير داكشي لي قاتلك غتعطيك تاكل دير راسك ديك لماكلة نعساتك ودخل نعس ومتحركش حتی نجي متسولنيش

غنشرح لك من بعد (دخلااات سلمی وبدلات دواا وداارت واحد دوا فاتح الشهية فنفس لقرعة من بعد ما غسلاتها خرجاات سلمی وجا إيمان وبدر دخلو كضحك معاااه وعطاتو كلا بدر دار كاع داكشي لي قاتلو سلمی وتقن دور غير كلا دخل لبيت ينعس جات إيمان وحلات ليه القميجة وهو مكرش ينوض يصرفقها ولكن بقا بارد علی قبل سلمی

نرجعو عند إيمان قبل ما تخرج داارت كاميرا فالبيت عاد خرجاات إيماان عكراات وبقات كتبوس فالقميجة دياال بدر وفعنقو ولبساات حوايج خفاف ونعساات حداه جاات سلمی ودارت راسها معاارفة وااالو ودخللات عادي إييماااان بدددر واش ماكين حتی واحد ويلي فين مشااو هادووهيا عارفة كوولشي

قصة بدر وسلمی الفصل 18

يمان سمعاات سلمی كتغوت وداارت راسها نااعسة علی صدر بدر دخلاات سلمی لبيت وشافت داك المنظر ويلي اش هااادشيإيماان:بدر بدر فييق ختي سلمی متفهميناش غلااط

سلمی:دارت راسها سخفاات إيمان مشات تجري تجيب لماء وسلمی هزاات لكاميرا دارتها فجيب ناض بدر
بدر:اااه راسي كيضرني شواااقع
إيماان:ياك قتلك ابدر بلي هادشي غيخرج علينابنت لحراام لفعی بغات دوخو ولكن هيهااات

بدر:انا ماعاقل علی والو شنوو كااين جاا لبوليس ولقااو سلمی مجبدة فالأرض نااضت سلمی وعطاتهوم لكارط ميمواار لي مسجل فيها الفيديو وتاهماتها بالتحرش بالزوج دياالها وقالت بلي كانت باغة تعطيه شي دوا إيمان مفهمات والو دااوها البوليس وعتااارفاات لييهم

بدر:واش داكشي وكلاتني المسخووطة ملي كليتو وأنا فيا جوع ونااري مي كرشي قوليليا كيفاش هادشي عاودات ليه سلمی كيفاش عرفات الخطة دإيمان وعااوداات لييه كوولشي وفهم اش وااقع ومشی سحب الشكااية هو وسلمی وطلبات إيمان سماااحة منهم وخرجاات تكمل حياتها بعيدة عليهم ورجعو لحيااتهم عادي وواعدو بعضيااتهم يثيقو فبعضياتهم وحتا واحد مايحااول يفرقهم شنو ما كاان ويكبرو بنياتهم علی الحب والحنان والثقة ..

ومشات قصتنا من واد لواد او حنابقينا مع متتبعينا الجواد

ترقبو دائما جديد القصص بالدارجة المغربية 2021, مع موقع قصة

باقي أجزاء قصة سلمى وبدر
الجزء 1
الجزء 2
الجزء 3
الجزء 4
الجزء 5

قصص لها علاقة بالقصة
قصة حب في قمة الجبل – الجزء 1 –
قصة نفس افرح – الحلقة 1 – 2 –
قصة أحببت متزوجا – الجزء الأول –

قصة سلمى و بدر 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *