قصة سيدنا آدم عليه السلام

قصة سيدنا آدم عليه السلام

قصة سيدنا آدم عليه السلام

من أروع القصص في العالم 
من قصص الرسل و الأنبياء


الفصل الأول من قصة سيدنا آدم عليه السلام


السلام عليكم جنودي الأوفياء بسم الله على بركة الله كما وعدتكم بنشر قصص الأنبياء المهم سنتحدث في هذه الحلقة (1) عن كيفية بدء الخلق ومراحل خلق آدم عليه السلام وسنعرف لماذا عقبت الملائكة على قرار الله تعالى؟ ولماذا سمي آدم بهذا الإسم؟ وما هي صفاته؟ وما هي أول معصية في التاريخ؟ وأين هبط آدم وحواء وإبليس؟ وهل بالفعل حواء هي السبب بعد إبليس في معصية آدم؟ أم هذه أكذوبة؟


أراد الله تعالى أن يخلق البشر ليعمروا هذه الأرض ويعيشون فيها ويعبدوه تعالى وهنا قالت الملائكة : “يارب أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء” عقبت الملائكة لأنهم رأوا مافعله الجن من قبل من إفساد في الأرض ولكن الله أعلم منهم بكل شئ فقال لهم : “إني أعلم ما لا تعلمون”


– مراحل خلق آدم عليه السلام :
أرسل الله ملك من الملائكة إلى الأرض وأمره أن يأتي بتراب منها فجاء الملك عليه السلام بالتراب من أماكن مختلفة وهذا ما يفسر إختلاف البشر رغم أن الأب واحد فقد خلق الله الأبيض والأسود والأصفر والأحمر وذلك كما ذكرنا الملك لم يأتي بالطين أو التراب من مكان واحد بل جاء به من أماكن شتى أخذ الله التراب وخلطه بالماء فتحول التراب لطين لازب ثم صلصال من حمأ مسنون

فشكل الله آدم بيديه وظل على شكل تمثال أجوف فترة طويلة حتى تعجبت منه الملائكة ثم نفخ الله في روحه فدخلت الروح إلى الرأس فعطس آدم فقال الله له : “يرحمك ربك يا آدم” وكانت هذه رحمة الله بآدم وذريته ورأى آدم ثمار الجنة وما أن وصلت الروح إلى بطنه حتى اشتهى الثمار وأراد أن يتحرك ليأكل منها قبل أن تصل الروح إلى قدميه لذلك قال تعالى : “خلق الإنسان عجولا”
وبعدما خلق الله آدم خلق له حوّاء من ضلعه الأيسر لتكون له سكنا وأنيسا وكانت حوّاء أجمل نساء العالم…


– أول معصية في التاريخ :
بعدما دبّت الروح في كل جسد آدم سجدت الملائكة كلها تكريماً لآدم إلا إبليس اللعين فقد منعه كبره وحقده من السجود وكانت هذه أول معصية سببها الكبر لذلك قال رسولنا الكريم : “لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر”


فغضب الله على إبليس وطرده من رحمته وأمهله إلى قيام الساعة وتوعده هو ومن سار في طريقه بالعذاب الأليم.
– لماذا سمي آدم بهذا الإسم؟ وما هي صفاته؟
سمي آدم بهذا الإسم لأنه خلق من أديم الأرض أي طين الأرض أما صفاته فقد ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه أحمد في مسنده عن أبي هريرة : “أن طول آدم ستون ذراعا أي أكثر من ثلاثين متر وعرضه سبعة أذرع أي قرابة أربعة أمتار”


– مخالفة آدم :
لقد سمح الله لآدم بأن يأكل من كل ثمار الجنة ما عدا شجرة واحدة ولكن آدم خالف الأمر بعدما ألح عليه إبليس وأقسم له بأن هذه شجرة الخلد فاستجاب آدم لأنه لم يتوقع أن يقسم أحدا بالله كذبا فأكلا من الشجرة هو وحواء وما أن أكلوا منها حتى بدت سواءتهما فبدت سوءت آدم وحوّاء فهربوا وجرى كل منهم في اتجاه يقطعون أوراق الأشجار ويغطون السوءة وهذه فطرة الحياء التي جبل عليها البشر وظل آدم يجري ويهرب استحياءًا من ربه وندما على ما اقترفته نفسه فيتوب الله على آدم وينزله إلى الأرض فيهبط آدم وحوّاء وإبليس إلى الأرض لتبدأ المعركة الأبدية بين آدم وأحفاده وبين إبليس اللعين.


– أين هبط آدم وحوّاء وإبليس :
لا يوجد نص ثابت وصريح من القرآن والسنة بالمكان الذي هبطوا فيه ولكن بعض المؤرخين والعلماء رجحوا واستدلوا ببعض الأحاديث أن آدم هبط في أرض سرنديب بالهند وحواء هبطت في جدة وظلّ آدم يبحث عن حواء حتى التقيا في عرفات بالجزيرة العربية أما إبليس فقد هبط في دستميسان بالعراق…

هل لازلتم معنا ركزو في القصة لازالت طويلة

موسوعة الطفل المسلم لتعليم أبنائكم أمور دينية ..

الفصل الثاني من قصة سيدنا آدم عليه السلام


– حوّاء وإغواء آدم :
اختلف المؤرخون في دور حوّاء في إغواء آدم فقد ذكر بن كثير في قصص الأنبياء أن حواء بريئة من هذه الفرية وإن ما يقال أنها السبب في خروج آدم من الجنة افتراء عليها فالقرآن حدث آدم وعاتبه لأنه صاحب القرار…
أما الحافظ العسقلاني فقد ذكر في فتح الباري أن حوّاء كان لها دورا كبيرا في مخالفة آدم لأنّها أول من أكلت من الشجرة ولم تنصح آدم أو تمنعه من الاستماع لعدو الله إبليس…


وأيا كان فخروج آدم من الجّنة كان واقعًا لا محالة لأن الله تعالى لم يقل “إنّي جاعل في الجنة خليفة” بل قال “إني جاعل في الأرض خليفة”…
وهذا يعني أن آدم خلق ليعمر الأرض ويعيش فيها لا ليخلد في الجنة منذ خلقه…
وهنا نتناول قصة أبناء آدم والجرائم التي ارتكبها قابيل بعد قتل أخيه وكيف بدأ الشرك والكفر ووفاة آدم وحواء عليهما السلام…


أبناء آدم والنبي الجديد :
كم كان عدد أبناء آدم؟ وما قصة القربان؟ وكيف قتل قابيل هابيل؟ ومن هو أول حانوتي في التاريخ؟ وأين ذهب قابيل بعدما قتل أخيه؟ ومن هذا النبي الذي تسلم مشكاة النبوة من آدم عليه السلام؟ وكم كان عمر آدم عندما مات؟
تعالوا بنا لنعرف كل هذا :

– أبناء آدم عليه السلام :
ذكر بن جرير في تاريخه أن حواء ولدت لآدم أربعين ولدا في عشرين بطن فقد كانت حواء تضع في كل بطن ذكر وأنثى وكان أول أبناؤها قابيل وأخته ثم بعد ذلك هابيل وأخته…
وكانت الشريعة التي وضعها آدم تقضي بأن يتزوج إبن كل بطن من أخته التي جاءت في البطن الأخرى وكان قابيل يريد أن يتزوج من أخته التي ولدت معه وهذا مايخالف الشريعة التي وضعها آدم وأمام إصرار قابيل على الزواج من أخته الكبرى قرر آدم أن يقدما قابيل وهابيل قربانا ومن يتقبل قربانه يتزوج من الكبرى لأنها كانت الأجمل…

– قصة القربان :
كان هابيل يعمل في رعي الأغنام فقدم غنم من أفضل ما يكون فتقبل منه أما قابيل فكان يعمل بالزراعة فقدم زرعا رديئا كقربان فاحترق الزرع ولم يتقبل منه فاشتد حقد قابيل على هابيل وقرر قتله..

الفصل الثالث من قصة سيدنا آدم عليه السلام


– أول جريمة قتل في التاريخ :
اختلفت الروايات في الطريقة التي قتل بها قابيل اخاه هابيل فبعض المفسرين ذهبوا إلى أنه خنقه والبعض الآخر وهم الأرجح ذهبوا إلى أنه ألقى عليه حجر فشج رأسه وقتله وأيا كانت الطريقة فالنتيجة واحدة أن قابيل طوعت له نفسه قتل أخيه فقتله.


– أول حانوتي في التاريخ :
بعدما قتل قابيل أخاه هابيل حمل جثته وظل حائرا ماذا يفعل بها؟ حتى رأى غرابا يحمل غرابا آخر ميتا فنزل به للأرض فحفر له حفرة ودفنه فيها فقلده قابيل وحفر حفرة لهابيل ودفنه فيها وهو يعض على أصابعه من الندم على جريمته التي ارتكبها وبذلك كان الغراب الحانوتي الأول في التاريخ.


– أين ذهب قابيل بعدما ارتكب جريمته؟
لم يرد نصا صريحا من القرآن والسنة بالمكان الذي ذهب إليه قابيل بعد جريمته غير أن ابن كثير ذكر في البداية والنهاية وكذلك ابن الأثير في الكامل ج 1 ص 40 عن ابن عباس أن قابيل هرب إلى السهول بعدما كان يعيش مع أبيه آدم فوق الجبال وبدأت ذريته تتكاثر وبدأت المعاصي والمنكرات تكثر بينهم وكذلك انتشر التبرج “تبرج الجاهلية الأولى” جاهلية قابيل وذريته ومنذ ذلك الوقت انقسم البشر إلى قسمين “أهل خير يعيشون على الجبال مع آدم” “وأهل شر ومعاصي يعيشون في السهول مع قابيل”.


– وفاة آدم عليه السلام :
توفي آدم عليه السلام وعمره الف عام
وماتت حواء بعده بسنة واحدة
– النبي الذي لا يعرفه الكثير :
قبل أن يموت آدم عليه السلام أوصى بالرسالة من بعده لإبنه شيث وشيث هو أكثر أبناء آدم صلاحا وكان نبيا من أنبياء الله فحمل الرسالة واستكمل دعوة أبيه في تعليم الناس الخير وظل شيث في دعوته حتى وفاته واستكمل أبناؤه وأحفاده دعوته حتى جاء نبيا جديد ليحمل الرسالة مرة أخرى فمن هو هذا النبي؟ كل هذا وذاك سنتعرف عليه في الحلقات المقبلة تابعوني للتشويق بقية ايها الجنود النزارية…


أسأل الله أن يعلمنا ما ينفعنا وأن يرزقنا واياكم الإخلاص في القول والعمل.
تحياتي لكم جميعا أحبائي الافاضل انتظروني في الحلقة المقبلة بإذن الله .. ان شاء الله كل يوم فهاد رمضان قصة جديدة
كيف جاتكم القصة الاولى؟
لي مفهمش شي حاجة ولا عندو شي سؤال يبان في التعليقات نشرحو ليه بغيت كلشي يبان هنا بغيتكم تعاونوني بالبارطاجي باش كلشي يستافد ويرجع لطريق الله وماتنساوش تدعيو معايا جنودي الاوفياء…
#صدقة_جارية
كلنا من أجل الرجوع إلى الله
طاغي صحابك يقراو معاك القصة بغينا كلشي يستافد
متخليهاش توقف عندك بارطاجي هاد القصة مع الكل

ترقبو دائما جديد القصص بالدارجة المغربية , مع موقع قصة

قصص لها علاقة بالقصة
قصة سيدنا آدم عليه السلام

قصة سيدنا ادم عليه السلام – 9issa.com



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *