قصة كولشي بالمكتاب – الجزء الثاني –

قصة كولشي بالمكتاب – الجزء الثاني –

قصة كولشي بالمكتاب

الفصل 3 من قصة كولشي بالمكتاب

صليت صلاة الإستخارة ودعيت الله باش يدير ليا لي فيها الخير ومنعاودش نعيش داكشي لي عشتو من قبل ..حيت هرس ليا قلبي ومبقاش عندي الجهد باش نتحمل حاجا آخرا..بقيت كنفكر ماشي نهار ماشي يومين سيمانا كلها غير تفكير ههه بحالا باغا نصنع قنبولة….

تنشوف فيران البنت الصغيرة لي ماتت ماماها وهي تتولدها ،وجدها وجدتها رفضوا يربيوها حيت اصلا مكانوش باغيين ماماها معرفتش علاش شي ناس هكدا

ولكن هادي هي الدنيا بقا فيا بابات البنت لي قال ليا بلي من نهار ماتت مراتو وهو مقادرش يربي بنتو ولا يقرب ليها داز من صدمة صعيبة كانت اياموا كلها غير فالبيران وسط الحشيش والغبرة..

وبنتوا لي مزالا لحيمة تتلاوح وسط الخدامات، لقيت بلي تجربتي واخا قاصحا ولكن على الأقل انا كبيرة وقدرني الله باش نتجاوزها شنو نقول قدام البنت الصغيرة لي عاشت هادشي كامل بوحدها وهي باقا فعمر خاص لوالدين يديرو كل مافجهدهم باش يعطيو الحب والحنان للطفل ديالهوم..

خديت قرار وطلبت منو باش نتلاقاو قبل ..و تلاقينا فنفس… القهوة ،

وبلا حتى شي مقدمات وافقت قلت ليه قابلة نتزوج بيك حسييت بيه فرح بزاف وبقا شحال وهو مبتسم…

تافقنا على النهار لي يجي فيه يهظر مع واليديا باش نتافقو على الخطبة والعرس …

جا وجاب معاه والديه…وقال ليا بلي عندو تا واحد ختو ولكن عايشة برا المغرب مغداش تجي تا نهار العرس مهم داز نهار التعارف مزيان تبعناه بالخطبة وجا النهار الأسطوري النهار لي غادي يرجعني 9 سنين اللور….

مهم كنا كرينا واحد القاعة كبيرة وختاريت لبيسات زوينين و كلشي كان زوين وحسيت براسي فرحانة الفرحة لي تسرقات مني شحال هادي…

صاف من بعد ما قادات ليا الكوافورة الميكاب….

الفصل الرابع من قصة كولشي بالمكتاب

من بعد ما قادات ليا الكوافورة الميكاب وقاديت كلشي وطلعت بشهادة الجميع تنحمق، خرجت عند راجلي لي عينيه متحيدوووش عليا عجبتو وعجبني صراحة طلع تيتيز…بدينا هابطين والصلاة والسلام على كل لسان مشينا للبرزة كاسنا وتقادينا كيف اي عريس وعروسة ضروري الهمس فالودنين والضحك …

واحد اللحظة بداو داخلين دخل الماضي ..دخل الألم دخل لي هرس قلبي وقطعوا طراف طراف ..انا كنت مزال مستوعبت مزال غير تنشوف مقداش حتى نرمش عينيا…

حيت كانت صدمة ثلاثية الأبعاد ..عكس راجلي لي فرح بزااف حيت ختو جات ولي كان شحال هادي مشافها..بداو جاييين قاصدينا باش يسلمو علينا يمكن هو معرفنيش من بعيد حيت المياكاب كيغير شوية وكان تيحسابليه مت وشبعت موت ..حتا قرب منا حسيت بيه ثقل المشية ديالو وعينيه مفكسييين فيا..

تصدم ..تلفتات فيه خت راجلي وقالت ليه بارك لخويا مالك وقفتي شاف فيا وزاد قرب سلم عليه ودار عندي بقا يسلم عليا حدرا عينيا والدموع محجرين فيهم …

هزيت راسي بانت ليا ماما جايا لعندي جات شداتني وقالت لراجلي بلاتي واحد شوية اتمشي معايا وترجع طلعاتني لفوق لبيت وهي مصدومة وانا كثر منها …قالت ليا بكي بكي خرجي كلشي داكشي لي فقلبك المكتوب مامنو هروب ها هو جا ولكن ماشي على قبلك جاي ينشط فعرس خووو مراتو…

ومجاش على قبلك نتي ختارك ولد الناس تكملي معاه حياتك وهداك ختار وحدة اخرا يكمل معاها حياتوا والخير فيما اختاره الله …

صراحة فداك الوقت كنت محتاجة نيت لي يقصح معايا الهضرة …

الفصل الخامس من قصة كولشي بالمكتاب

صراحة كنت محتاجة لهضرة بحال هادي باش تقويني حيت هادي هي الحقيقية كون بغاني كان غادي يبقا معايا …ساليت من لبكا تا شبعت عيط على المايكاب ارتيست تقاد ليا المايكاب وهاد المرة طلعت وحدة اخرى ..تميت هابطة وانا تنشوف فراجلي وتنشوف فيران لي فراحة بزاف مقاداها فرحة وكانوا تيشوفوا فيا بكل حب ،

معاودتش ضورت عيني فأمين ولا شفت فيه حيت مغادي نستافد تا حاجا من غير الضعف ..صاف سالا العرس داز زوين بزاف مشينا للأطيل وراجلي جاتوا واحد المكالمة بلي خاصو ضروري يمشي للشركة ديالو حيت فيها شي حريق طلعت انا بوحدي للسويت ديالنا شوية وانا نسمع الدقان فالباب حليت لقيتو أمين…

تصدمت فالأول بغيت نسد الباب ولكن منعني قال ليا خليني نقول ليك غير واحد الحاجة قلت ليه مباغاش …غير تفرق مني سير شوف حياتك وخليني نعيش حياتي قالها انا كنت تنصحابك صاف غاديا تموتي حيت والديك فقدو فيك الأمل..ضحكت ضحكة تجمع فيها البكا والاستهزاء..

وقلت ليه كاين فرق كبير ومتقارنش راسك بواليديا حتا ايلا فقدو فيا الأمل فراهم بقاو حدايا ولكن نتا من اول فرصة مشيتي وخليتيني كنتي تصارحني من الأول بلي مكنت تنعني ليك والو وبلي داكشي لي كنستنا منك غير كذوب ومجرد تخيلات كنت دايراهم فراسي لا اقل ولا اكثر علاش ضيعتيلي عمري وهرستيلي قلبي بقيت كنلوموا بزاااف وقلت ليه الحمد لله ربي كبير كون عرف عندي معاك الخير كون جمعنا…ا

الفصل الأخير من قصة كولشي بالمكتاب

الحمد لله ربي كبير كون عرف عندي معاك خير كون جمعنا …

ولكن عيبك بان لأول أزمة انطيح فيها دابا سير الله يهنيك..حدر راسو ومشا ..

سديت الباب من وراه ولكن هاد المرة مغاداش نقول وانا محطة حيت تحطمت شحال هادي ..مبغيتش نبكي باش نرتاح بغيت نزيد نكرهو كثر وكثر ..مبغيتش نطيح دمعة عليه وهو محال كنت تنطيح تا فبالوا..دزت دوشت ورتاحيت حتا تحل لباب دخل أنس ..وقال ليا غير شي خبر كاذب وبلي مشا مالقا تنا تا شي حريق ..

وعرفت بلي هادشي من تحت راس أمين دارو باش يشوفني ..وقررت نعاود لراجلي كلشي باش نتهنا ..جمعت شجاعتي كلها وطلبو منو يسكت ويسمع مني كلشي وميقاطعنيش تا نسالي …

عاودت ليه بالتفصيل الممل ..والغريب هي انني لقيتو عارف قال ليا بلي بحث عليا وعلى عائلتي وعرفت المعانات لي دوزت حاجا وحدة لي صدماتووو هي أن الولد لي كنت نبغيه صدق راجل ختوا ولكن هيداك تقبل الوضع حيت اصلا امين ومراتوا عايشيين برا المغرب قليل فاش تيجيو للمغرب تهنيت من هاد المسألة وتافقنا بلي هو غيدوي مع ختو عادي وصلة الرحم بيناتهوم متقطعش بسبب هادشي ..

ونهار هوما يعمروا فالمغرب حنا نخرجوا منو ولا نضربوها بشي تسافيرة …

صاف وهادشي لي كان فالأخير

كملت حياتي مع أنس وعوضني على كل جرح والم داز عليا ونساني فكلشي دابا واخا كنشوفهم مرة مرة فاش تيجييو ولا الأمر عادي حيد دازت مدة لي بغيت نوصل هو أنه ربي كبير وأي حاجا خيبا كدوز علينا الا وأنه وراها حكمة والعوض من عند الله عز وجل وربي كبير مكيضيعش عبادو

إنتهى …

جميع أجزاء القصة
الجزء الأول من القصة
الجزء الثاني من القصة

قصص ذات صلة بالقصة
قصة – أنا لسحرت لختي فدم الحيض ديالها – قصة واقعية

قصة كولشي بالمكتاب – الجزء الثاني – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *