قصة لي لاحت مامها فالزنقة تاماتت

قصة لي لاحت مامها فالزنقة تاماتت

قصة لي لاحت مامها فالزنقة

الفصل الأول من القصة

○انا هيا هاديك لي كانت الام ديالها كتحشم بيها وفلخر لحتها فزنقة لحتها بلا شفقة ولا رحمة حتا ماتت

○كنت انا الوحيدة عند ماما وبابا ماما تزوجات وبقات معا الاب ديالي 11 سنة وهي مكتولدش نهاااائيا مخلات مدارت مخلات مدارت باش تحمل ولكين مجابش الله

○من بعذ 11 سنة ديال الدعاء رزقها الله ب بنت لي هيا انا فرحات بزاف قراتني سبطاتني وكولشي كنت ديما مسارياني هي والواليد وصلت ل تاسعة لواليد توفي الله يرحمو ماما خرجات تتخدم فديور خدمات عليا وكانت تجي عيانا وطيب ليا انا عمري طيبت ولا عجنت ولا جمعت لمدارتوش هيا منديروش

انا وصلت للباك مرة مرة تدوز حدا مدراستي حيت هاديك هيا طريقها وتنتخبا باش متشوفنيش وتجي عندي قدام صحاباتي حيت مبهدلة وحوايجها موسخيين وجلبة فلون وزيف فلون تنوصيها متجيش عندي

تتقول ليا علاش ابنيتي كنقوليها هكاك وصافي هي معلبالهاش معرفاش بلي تتحشم بيا بداك صابو ديال لميكا لي كتلبس وتقاشر متقوبين

واحد نهار خارجة مع 6 ودنيا عامرة وانا خارجة من لقيسم معا لبنات كنلقاها هازا واحد الگفة واحد لميكا فيها ليمون و بداك صابو ديال لميكا وديك جلابة لي خانزة فيها بلعرق حيت هي خدامة فواحد لفيلا فام دميناج وكتجي عرقااانة حلتها

لمهيم لقيتها تتسنا شافتني وهي تعيط ليا ونا نتلفت لقيتها ناري صفاريت ولبنات تيشوفو فيها وهي تم جاية وهي تقول ليا اري ابنيتي نهز عليك الشكارة بداو تيضحكو لبنات

ونا قوليها وتي سيري بحالك لاش جايا سيري بعدي مني عرفتو اقسم بالله حتا بكات فديك لحضة وهي تمشي بقيت انا لبنات واحد ساعة عاد مشيت

الصراحة القصة كتبكي … الله يسمح لينا من الواليدين وخلاص

ونا ندخل لقيت عينيها منفوخين بلبكا قلت ليها اش جابك لعندي وهي مقداش تضربني ولا شي حاجة خيفاني نهرب ليها حيت كنت تنطيييير بزاف كنت تنمشي معا دراري بزاف لمهيم كنت تنطير

واحد نهار قالي لمدير جيبي مك على ود الغياب بديت كنطلب فيه والو وانا مبغاش نجيب ماما والله حتا خفت تحشم بيا رجعت عندو قلت ليه راها مريضا

وهو يعيط ليها وهي تجي وطلعها عندي للقيسم ناري ناااااااري مكرهتش نلوحها فدوك دروج ونتهنا منها وهو يقول ليها تتغيب بزاف وكدا وحرشها صف ملي دوامعاها مشات صف

وانا بقيت فلقيسم حادرا راسي فلعشية دخلت لقيتها قلت ليها ياك وصيتك متجيش عندي

وهي تقول ليا مال مك كتغيبي فين تتمشي ودرت واااااحد الحاجة خايبة دفلت ليها على وجها وقلت ليها ومتنحملكش الخرا كرن تسمعو طريقة باش كتبكي بحال ملي مات لواليد تتبكي بحرقة انا بقيت غاتنشوف فيها وبدلت تتقولي حراااااام عليك قريتك كبرتك ودابا جاية تدفلي عليا ……

○لمهيم لبنات مولات القصة اقسم بالله انسانة معرفت كاع كيدايرة عاودات لنا هادشي وبضمير كيأنبها لانه وقعو ليها حوااااااايج خايبييييييين مورا هادشي بزاف والله

تتمة الفصل الثاني من القصة

○لمهيم من نهار دفلت لماما على وجها وهي واخدة مني موقف وانا اصلا مديتهاش فيها لمهيم واحد النهار تلاقيت معا واحد الولد فعيد ميلاد صاحبتي لمهيم عجبتو وخدا النمرة بقينا تنهضرو 4 شهور جا خطبني ماما مبغاتش قالت ليا نزال صغيرا وكدا وهادي .

وانا نقول ليها بغيت مرحبا مبغيتيش غنتزوحو لمهيم جاو خطبو اودازت لخطبة زوينة وناضت ماما باعت دهبها كااااااامل لي كان خدا ليها الواليد الله يرحمو وحتا من الخاتم لي كان شرا ليها ديال الزواج باعتو وجابت لفلوس وشراتلي كوووولشي مديت معايا من حوايجي لقدام والو ..

وصل نهار العرس مشيت انا عند الكوافورة وعرضنا على بزاف ديال ناس لمهيم ماما مخدات ليها والو لا قفطان لا والو وهي تلبس واحد التكشيطة ديال عهد قريش قدييييمة ديال عرسها هيا ومعجبنيش لحال وقلت ليها وياك تجي تصوري حدايا بهاد الهردال لي لابسة

خليكم معنا القصة قربات تكمل

اقسم بالله اخوتي ممشات مزال لداك لعرس عياو معاها ناس مبغاتش لمهيم عرسي داز زوين دازت عام انا مولدتش ماما مرظات بزاف وكان خاص لي يقبلها قالت ليا واش واخا نجي عندك غير تنبرا راني خايفة نموت هنا وميشوفني حد

قلت ليها دبري راسك جي ولا بقاي لمهيم جات عندي بركتها فواحد البيت لفوق فسطح كنلوح ليها الماكلة تما كي لكلبة تال واخد نهار

بدات تتعيط طلعت قالت ليا ديني لداري قلت ليها اش جابك اصلا قلت ني مسخوطة الواليدين قالت شوفي رجلي نفخهوم ليا البرد فهاد السطح مبقيتش فيك ونا نقول ليها خرجي ق**دي عليا قالت ليا انا ساخطة عليك دنية واخرة ساخطة عليك ساخطة عليك ساخطة عليك

قالت ليا ربي مرزقنيش بلولاد وبقيت تندعيه 11 سنة وملي حملت بيك فرحت ولكين كون كنت عارفة غتكوني مسخوطة عمري كنت غنرفع يدي لسماء ونطلب لولاد..

هزيتها ديتها لدارها ورجعت من بعد اسبوع ماتت وهي ساخطة عليا

○ودابا دازت عليها 9 سنين الله يرحمها عمرني شافت عندي نهار زوين تعديت عليها وراجلي مات تاهوا موراها بعاماين وخلاني حاملل ب بتوام مات بكسيدة ودابا عائيلت راجلي والله معقلات علينا وها انا كنخرج نخدم على بناتي عاد حسيت بيها هيا

يارب تسمح لينا من الواليدين – لي باقي عندو يتهلا فيهم و الله يخليهم ليه ويطول فعمرهم
لي ماتو ليه الله يرحمهم و يسمح ليهم و يجعل مثواهم الجنة يارب
..

مواضيع ذات صلة بالقصة
اعترافات حقيقية من موقع قصة

قصة انا لي لحت ماما فالزنقة تاماتت – 9issa.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *